إصداران من الفيسبوك؛ أحدهما مدفوع والآخر مجاني!!

إصداران من الفيسبوك؛ أحدهما مدفوع والآخر مجاني!!

MW-EJ989_facebo_20160411150229_ZH.jpg

 (تقرير) - خلال الأزمة الأخيرة التي مر بها الفيس بوك، عادت إلى السطح فكرة طرح نسخة جديدة من الفيس بوك مدفوعة خالية من الإعلانات مرة أخرى، لمحاولة جعل الشبكة الاجتماعية أقل ضرراً وإزعاجاً.

وخلال حديثه أمام الكونغرس الأمريكي في جلسات الاستجواب أثناء إدلاءه بشهادته في قضية تسريب البيانات، سُئل "مارك زوكربيرج" عما إذا كان الفيس بوك سيظل ”مجانيًا“ دائمًا، ورد مارك: ”ستكون هناك دائمًا نسخة مجانية من الفيسبوك“، مشيراً إلى أنه من الممكن أن تطرح الشركة نسخة مدفوعة في المستقبل.

وتتمتع هذه الفكرة بجاذبية واضحة، وهى ليست بفكرة جديدة تُطرح للمرة الأولى. ويعتقد منتقدو الشركة إن السبب الجذري للخلافات المتكررة على موقع "فيس بوك" هو نموذج العمل الذي يمنح الفيس بوك حافزاً لجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عن الأشخاص ليقدموا للمُعلنين أدوات أكثر دقة من أجل تسخير تلك البيانات لاستهداف عملائهم والعملاء المحتملين. ويعتبر نظام الإعلانات في الفيس بوك واحد من أكثر نماذج الأعمال فاعلية على الإنترنت، ولكنه بالطبع يتخلله بعض العيوب.

heres-how-to-share-as-little-data-as-possible-without-deleting-facebook.jpg

ومن حيث المبدأ، تُحل المعادلة عندما يحصل الفيس بوك على نسبة صغيرة من المستخدمين للاشتراك في النسخة المدفوعة. فإذا فرضت الشركة 7 دولارات شهريًا على الأشخاص في الولايات المتحدة وكندا فقط ويبلع عدد المستخدمين في تلك البلاد 237 مليونًا تقريبًا، فسيعادل المبلغ المُحصل عائدات الإعلانات التي حققها فيسبوك من هذين البلدين والتي تبلغ 19.5 مليار دولار.

واقترح بعض من أشد منتقدي الفيس بوك، ومن بينهم "روجر ماكنامي"، أن موقع الفيس بوك يجب أن يكون متاحًا فقط لأولئك الذين يدفعون. ويقدم هو وآخرون حجة مقنعة من الناحية المالية، بأن أصل مشكلات الفيس بوك هو نموذج الأعمال الذي يعتمد على الإعلانات وهو أساس الإنترنت وأن أفضل شيء يمكن فعله الآن هو التخلص من هذا النموذج تمامًا. ولكن لا أعتقد أن الفيس بوك سيتغير، لكنه يمكنه أن يجد حل لهذه المشكلة.

ما نريد هو معالجة حقيقة للأمر وليس مجرد حل مؤقت: أي أن يكون هناك إصدارين أحدهما باشتراك مدفوع (وخالي من الإعلانات) والآخر مجاني (بالإعلانات). وقال كل من زوكربيرج ومدير العمليات في فيسبوك، شيريل ساندبرج، في المقابلات الأخيرة أن نسبة كبيرة من مستخدمي الفيس بوك البالغ عددهم 2 مليار شخص ليس بإمكانهم الدفع. ولكن هذا ليس السبب الحقيقي لعدم توفر إصدار مدفوع للفيسبوك للأشخاص الذين يريدون ذلك. فإذا أعطى موقع الفيس بوك بعض الأشخاص خيار الدفع والتخلي عن الإعلانات التي تستهدف الفئة المميزة، فسوف يدمر هذا نموذج عمل الشركة المربح.

إن سر نجاح الفيس بوك (وجوجل) هو براعة وإتقان نوع الإعلانات الدقيقة التي يوجد لها هدف قابل لقياس نتائجه بعد ذلك. فعندما ترى إعلانًا على الفيس بوك يعرض عليك شراء هدية مبتكرة وفريدة من نوعها، وبعد ذلك تضغط على هذا الإعلان وتشتري هذا المنتج، في هذه اللحظة يعرف المعلن والفيس بوك أن الإعلان حقق نتيجته المرجوة. وتنتمي العديد من إعلانات الفيسبوك وتلك المرتبطة بنتائج بحث من جوجل إلى فئة من الإعلانات تُدعى "الاستجابة المباشرة"، وتشكل تلك الإعلانات الغالبية العظمى من الإعلانات الإلكترونية.

social.jpg

ومن الصعب تحديد التأثير المالي إذا بدأ الفيس بوك في جمع بيانات أقل، أو إذا كان خيار الاشتراك المدفوع من المحتمل أن يقتطع قطاع عريض من الجمهور المُستهدف في الإعلانات. ولكن لا نتوقع أن تكون النتائج جيدة. فإن الإعلانات الدقيقة والمدروسة بعناية لا تحقق نتائجها، إذا قلت دقتها.

وقدّر "مايكل ناثانسون"، من شركة الأبحاث الاستثمارية (Moffett Nathanson)، مؤخرًا أن 75٪ من ملايين المُعلنين على الفيسبوك هم من المعلنين عن طريق الاستجابة المباشرة وشركات صغيرة إلى متوسطة الحجم. ويجعل هؤلاء المعلنون الفيس بوك جزءًا أساسيًا من ترسانة اكتساب العملاء والعثور عليهم لأن إعلانات الفيسبوك دائما ما تنجح. وهذا هو سبب استعدادهم لدفع المزيد والمزيد من أجل إعلانات أكثر فاعلية، وهو السبب في أن الفيس بوك حقق هوامش ربح التشغيل بنسبة 50٪ العام الماضي.

وتعمل إعلانات الفيس بوك من خلال مدى وصول الإعلان على الشبكة الاجتماعية وتحديد الاستهداف الدقيق باستخدام البيانات المجموعة. وإذا عطل عدد كبير من الأشخاص الإعلانات - خاصةً الأشخاص في البلدان الغنية مثل الولايات المتحدة - وأوقفوا ظهورها على حساباتهم الشخصية فإن نظام الإعلان لن يعمل وسينهار بعد الآن.
وأعتقد أن زوكربيرج وفيسبوك يريدان ضمان أن تظل أماكن الترفيه والاستراحة الرقمية تبرز الاستخدامات الإيجابية للتواصلات والعلاقات الرقمية، بما في ذلك التنظيم من أجل المنفعة الاجتماعية ومساعدة المستخدمين على الشعور بمزيد من التواصل مع أشخاص مثلهم في جميع أنحاء العالم. وخيار الاشتراك المدفوع هو نوع من الاقتراحات التي تبدو وكأنها ستجعل من الفيس بوك مجموعة أصغر حجمًاو أقل ازدحاماً دون الحاجة إلى تغيير شامل.
المشكلة هي أن فيسبوك ونموذج أعماله المرتكز على الإعلانات مرتبطان بشكل لا ينفصل. ويمكن أن يختار الفيسبوك الانتقال إلى نظام قائم بالكامل على الاشتراكات. لكن الحلول الوسطية لا تعمل.

المماثل

الشائع

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام ...

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام حيث حقق المستثمرون الأرباح بعد أفضل أسبوع للعملة مقابل الدولار منذ عام 2009، وجاء انتعاش العملة بسبب التوقعات المتزايدة لرفع أسعار الفائدة من قبل بنك انجلترا…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera