التضخم الضعيف يجبر البنك المركزي الأوروبي على التفكير في تمديد التيسير الكمي...

التضخم الضعيف يجبر البنك المركزي الأوروبي على التفكير في تمديد التيسير الكمي...

d.jpg

ربما ابتعد التضخم في منطقة اليورو عن هدف البنك المركزي الأوروبي في ديسمبر، ولكن ينبغي أن ينعكس الانخفاض إلى حد كبير في أسعار السلع الأساسية. ومن المرجح أن تُظھر الأسعار الأساسیة تحرکاً ضئیلاً، وھذا من شأنه جعل مجلس الإدارة یُفکر فیما إذا کان من الضروري أن یکون ھناك تمديد آخر لبرنامج شراء الأصول في عام 2019.ومن المتوقع أن ينخفض التضخم في مؤشر أسعار المستهلك المنسق، الذي من المقرر أن يصدر في 5 يناير، إلى 1.3٪ على أساس سنوي في ديسمبر من 1.5٪ في نوفمبر. وأكبر دافع لهذه الخطوة هى تكاليف النقل، التي تتأثر بشدة أسعار البنزين. وارتفعت بنسبة 2.4٪ على أساس شهري في ديسمبر 2016، ومن المرجح أن تكون انخفضت بنسبة 0.2٪ في وقت لاحق من العام، وفقاً لتقديرات وكالة بلومبرج استناداً إلى البيانات الأسبوعية من المفوضية الأوروبية. وينبغي أن يخصم هذا التأثير الأساسي 0.1 نقطة مئوية من الرقم الرئيسي للسنة. وانقصت الطاقة 0.1 نفطة مئوية أخرى من المؤشر الرئيسي. وارتفعت أسعار الكهرباء والغاز بنسبة 1.3٪ على أساس شهري في الفترة الأخيرة من عام 2016، ولا تتوقع وكالة بلومبرج أن يتكرر هذا مرة أخرى.وبمجرد طرح نسب جميع أسعار السلع هذه، فمن غير المرجح أن يكون التضخم حقق الكثير. وتبحث وكالة بلومبرج عن تغير النسبة الأساسية عن الشهر السابق عند 0.9٪ على أساس سنوي. وتتضمن القراءة الأولى أيضاً مقياساً لزيادات أسعار الخدمات، مما سيوفر أفضل مقياس في التقرير عن التضخم المحلي. ولا يشمل هذا الرقم سوى السلع والخدمات الأكثر حساسية لحجم عجز الناتج.واصدرت ألمانيا وإسبانيا بالفعل قراءات التضخم الخاصة بها لشهر ديسمبر. وانخفضت إلى 1.6٪ على أساس سنوي من 1.8٪ إلى 1،3٪ من 1،8٪ على التوالي. وهاتان الدولتان معاً، ينبغي أن يضيفا 0.1- نقطة مئوية إلى القراءة الرئيسية لمنطقة اليورو مما كانت عليه في الشهر السابق.وسوف تُصدر فرنسا وإيطاليا أرقامهما يوم 5 يناير. وتوقعت "بلومبرج" أن لا تتغير نسبة فرنسا عن الشهر السابق عند 1.2٪ على أساس سنوي، وأن تتراجع إيطاليا إلى 1٪ من 1.1٪. ولن تساهم أي من هاتين الدولتين إسهاماً كبيراً في التغيير عن الشهر السابق من نسبة منطقة اليورو.ولم تُصدر أي من هذه البلدان الأربعة مقياساً أساسياً منسقاً مع القراءة الأولى إلا إيطاليا. ومن المتوقع أن يرتفع الرقم الألماني إلى 1.4٪ على أساس سنوي من 1.3٪ في الفترة السابقة، عند إعلانه، وبالنسبة لفرنسا سيرتفع إلى 0.7٪ من 0.6٪. وتتوقع بلومبرج أن تكون أرقام إيطاليا وإسبانيا دون تغيير عند 0.4٪ و 0.9٪ على التوالي. ومن شأن التسارع في أرقام أول وثاني أكبر اقتصادات الاتحاد الأوروبي أن يخلق مخاطر تصاعدية على القراءة الأساسية الكلية.f.jpg

المماثل

آخر الأخبار لليوم 1-11-2018

توقع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إمكانية حل الأزمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية دون حرب، مما يحد من التوترات التي ساعد في إشعالها في المنطقة وقال مسؤولون حكوميون كنديون أن هناك احتمالاً بأن يقدم الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إخطاراً قبل ستة…

الشائع

مستقبل النفط: ارتفاع في خام غرب تكساس بسبب دعم لجنة "أوبيك" لتمديد القيود علي الإمدادات

مستقبل النفط: ارتفاع في خام غرب تكساس الوسيط بسبب دعم لجنة "أوبيك" لتمديد القيود علي الإمدادات يرتفع خام غرب تكساس الوسيط للمرة الأولى منذ 7 أيام، حيث صرحت لجنة "أوبيك" انها ستدعم قرار تمديد قطع الإمدادات إلى ما بعد شهر يونيه، وعاد المستثمرون إلى أصول…

العروض التي تثير اهتمامك

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera