التضخم ومعدلات الفائدة ومؤشر أسعار المستهلكين الأساسي

التضخم ومعدلات الفائدة ومؤشر أسعار المستهلكين الأساسي

1.jpg

جزء كبير من التسارع الأخير في التضخم الأساسي، حتى وهو ضعيفاً، كان مدعوماً من التيسير البسيط في الانكماش في أسعار السلع الأساسية للمستهلك، والذي ينبع من ضعف الدولار المتواصل. بينما كان التضخم في الخدمات الأساسية مستقراً خلال الأشهر القليلة الماضية.وأكدت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأخيرة في شهر فبراير على ارتفاع الخدمات الأساسية وازدياد وتيرة التضخم الكلي وأن معدلات الأجور في الحاجة إلى التسارع. وسيكون لتلك البيانات تأثيراً على اجتماع الاحتياطي الفيدرالي في شهر مارس، إذ من المتوقع أن يرفع رئيس الفيدرالي "جيروم باول" معدلات الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس. ونتوقع أن يُبقي الفيدرالي عدد مرات زيادة أسعار الفائدة، عند ثلاث زيادات فقط في 2018، ولكن على أن يضيف زيادات أخرى في السنوات القادمة.وجاء مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي في شهر فبراير متماشياً مع التوقعات، بزيادة بنسبة 0.2% بعد زيادة بنسبة 0.55 في فبراير، مما أدى إلى ارتفاع معدل النمو على أساس سنوي إلى 2.2%. وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي بنسبة 0.2%، بعد زيادة بنسبة 0.35 في يناير. وبذلك، يكون معدل التغير غلى أساس سنوي في المؤشر الأساسي مستقراً عند 1.8%.

2.jpg

وارتفع مؤشر أسعار المستهلك في قطاع الطاقة بنسبة 0.1% في شهر فبراير الماضي، بسبب الانخفاض في بضائع قطاع الطاقة، إذ إن الانخفاض في البنزين تم تعويضه بالارتفاع غير المعتاد في خدمات قطاع الطاقة. وارتفعت أسعار التجزئة للبنزين بنسبة 1.3% في فبراير. وعلى هذا الأساس، انخفض مؤشر أسعار المستهلك البنزين إلى 0.9% في فبراير. وفي نفس الوقت، قفزت أسعار الكهرباء (0.4%) وأسعار خدمات المرافق التي تستخدم الغاز (4.7%) في فبراير، مما تسبب في أقوى زيادة شهرية في خدمات الطاقة (1.4%) منذ مارس 2014 (2.6%).وكان مؤشر أسعار المستهلك للسلع الغذائية ثابتاً وارتفع بنسبة 1.4% على أساس سنوي. وكما كان الحال في الآونة الاخيرة، ظل التضخم في السلع الغذائية المُعدة في المنزل ضعيفاً (-0.2% في فبراير)، بينما واصلت السلع الغذائية الجاهزة المُعدة خارج المنازل ارتفاعها (0.2%). وتعكس أسعار السلع الغذائية الجاهزة ارتفاع تكاليف العمالة، جزئياً بسبب زيادة واسعة في الحد الأدنى للأجور في الأشهر الأخيرة. ويوضح الارتفاع في السلع الغذائية الجاهزة لمحة عما يمكن أن يحدث في الاقتصاد خلال هذا العام: سيدعم ضغط الأجور رفع تكاليف الانتاج، والذي سينتقل بالتوالي إلى المستهلكين. وبالرغم من كل هذه التغييرات، لم تظهر بعد أي إشارات لها في مؤشر أسعار المستهلك الأساسي للخدمات.وعكست تفاصيل مؤشر أسعار المستهلك الأساسي اتجاهً مألوفاً، وكان منتشراً خلال الأشهر القليلة الماضية: الانكماش المستمر في أسعار السلع الأساسية والمسار المستقر للتضخم في أسعار الخدمات الأساسية. وعلى أساس سنوي، ارتفع بسيطاً الانكماش في السلع الأساسية إلى 0.5-% في فبراير من 0.7-% في يناير، وهى نسبة أفضل نوعاً ما من الانخفاض بنسبة 1.0-% التي وصل إليها في شهري سبتمبر وأكتوبر من العام الماضي. بينما ظل التضخم في الخدمات الأساسية مستقراً عند 2.6% للشهر الثالث على التوالي.

3.jpg

وتتوقع وكالة "بلومبرج" الاقتصادية أن يكون عام 2016، هو العام الذي يتبلور فيه الضغوط التضخمية بشكل الذي يمكن الاحتياطي الفيدرالي بالوصول إلى هدف التضخم 2%. ومع ذلك، سيكون ظهور هذه الضغوط التضخمية تدريجياً. والمفتاح لفهم هذا الاتجاه هو متابعة ومراقبة أسعار خدمات مؤشر أسعار المستهلكين الأساسية، حيثما يكون معدل التسارع مستقراً.

المماثل

بعد المركزي الكندي, تتجه الأنظار نحو قرار المركزي الأوروبي

قرر البنك المركزي الكندي الإبقاء على معدلات الفائدة العامة دون تغير خلال اجتماعه ليوم امس عند مستويات 1.75% كما كانت التوقعات, لكن بيان المركزي اظهر نوعاً من التشاؤم خلال الفترة المقبلة والمح بشكل واضح ان الخطوة المقبلة للبنك لازالت تشير الى خفض أسعار الفائدة من جديد والذي سيكون الخفض الأول منذ عام 2015 تقريباً, وهو ما اعتبرته الأسواق إشارة سلبية.

الدولار يعود لاختبار مستويات المقاومة في ظل استمرار محاكمة الرئيس دونالد ترامب

شهد الدولار الأميركي خلال جلسة يوم امس عودة للارتفاع من جديد, ليغلق الجلسة الأميركية على تراجعات طفيفة عند 97.63, بعد ان كان قد سجل تراجعات وصلت الى مستويات 97.40 في ظل غياب الأرقام الاقتصادية المهمة من الولايات المتحدة, فضلاً عن انطلاق محاكمة الرئيس الأميركي في مجلس الشيوخ والتي لازالت الجلسة الأولى لها مستمرة الى الان.

أحدث الأخبار

تحليل الذهب ليوم 21-2-2020

XAUUSD الذهب لا يكترث لقوة الدولار  استمرت أسعار الذهب بتسجيل المزيد من المكاسب, لتصل الى المستويات المستهدفة لدينا المذكورة في التقارير السابقة, واستمرت الارتفاعات اليوم الى مستويات 1627 دولار للأونصة…

تحليل الذهب ليوم 20-2-2020

XAUUSD الذهب عند أعلى مستوياته منذ عام 2013  استمرت أسعار الذهب بالارتفاع لتصل الى المستويات المستهدفة المذكورة في التقارير السابقة عند 1611 دولار لتسجل بذلك اعلى مستوياتها منذ عام 2013, وهو ما يعزز النظرة الإيجابية على المدى القصير على الأقل,…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

اقرأ المزيد

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera