التضخم ومعدلات الفائدة ومؤشر أسعار المستهلكين الأساسي

التضخم ومعدلات الفائدة ومؤشر أسعار المستهلكين الأساسي

2019-11-11 • محدّث

1.jpg

جزء كبير من التسارع الأخير في التضخم الأساسي، حتى وهو ضعيفاً، كان مدعوماً من التيسير البسيط في الانكماش في أسعار السلع الأساسية للمستهلك، والذي ينبع من ضعف الدولار المتواصل. بينما كان التضخم في الخدمات الأساسية مستقراً خلال الأشهر القليلة الماضية.وأكدت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأخيرة في شهر فبراير على ارتفاع الخدمات الأساسية وازدياد وتيرة التضخم الكلي وأن معدلات الأجور في الحاجة إلى التسارع. وسيكون لتلك البيانات تأثيراً على اجتماع الاحتياطي الفيدرالي في شهر مارس، إذ من المتوقع أن يرفع رئيس الفيدرالي "جيروم باول" معدلات الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس. ونتوقع أن يُبقي الفيدرالي عدد مرات زيادة أسعار الفائدة، عند ثلاث زيادات فقط في 2018، ولكن على أن يضيف زيادات أخرى في السنوات القادمة.وجاء مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي في شهر فبراير متماشياً مع التوقعات، بزيادة بنسبة 0.2% بعد زيادة بنسبة 0.55 في فبراير، مما أدى إلى ارتفاع معدل النمو على أساس سنوي إلى 2.2%. وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي بنسبة 0.2%، بعد زيادة بنسبة 0.35 في يناير. وبذلك، يكون معدل التغير غلى أساس سنوي في المؤشر الأساسي مستقراً عند 1.8%.

2.jpg

وارتفع مؤشر أسعار المستهلك في قطاع الطاقة بنسبة 0.1% في شهر فبراير الماضي، بسبب الانخفاض في بضائع قطاع الطاقة، إذ إن الانخفاض في البنزين تم تعويضه بالارتفاع غير المعتاد في خدمات قطاع الطاقة. وارتفعت أسعار التجزئة للبنزين بنسبة 1.3% في فبراير. وعلى هذا الأساس، انخفض مؤشر أسعار المستهلك البنزين إلى 0.9% في فبراير. وفي نفس الوقت، قفزت أسعار الكهرباء (0.4%) وأسعار خدمات المرافق التي تستخدم الغاز (4.7%) في فبراير، مما تسبب في أقوى زيادة شهرية في خدمات الطاقة (1.4%) منذ مارس 2014 (2.6%).وكان مؤشر أسعار المستهلك للسلع الغذائية ثابتاً وارتفع بنسبة 1.4% على أساس سنوي. وكما كان الحال في الآونة الاخيرة، ظل التضخم في السلع الغذائية المُعدة في المنزل ضعيفاً (-0.2% في فبراير)، بينما واصلت السلع الغذائية الجاهزة المُعدة خارج المنازل ارتفاعها (0.2%). وتعكس أسعار السلع الغذائية الجاهزة ارتفاع تكاليف العمالة، جزئياً بسبب زيادة واسعة في الحد الأدنى للأجور في الأشهر الأخيرة. ويوضح الارتفاع في السلع الغذائية الجاهزة لمحة عما يمكن أن يحدث في الاقتصاد خلال هذا العام: سيدعم ضغط الأجور رفع تكاليف الانتاج، والذي سينتقل بالتوالي إلى المستهلكين. وبالرغم من كل هذه التغييرات، لم تظهر بعد أي إشارات لها في مؤشر أسعار المستهلك الأساسي للخدمات.وعكست تفاصيل مؤشر أسعار المستهلك الأساسي اتجاهً مألوفاً، وكان منتشراً خلال الأشهر القليلة الماضية: الانكماش المستمر في أسعار السلع الأساسية والمسار المستقر للتضخم في أسعار الخدمات الأساسية. وعلى أساس سنوي، ارتفع بسيطاً الانكماش في السلع الأساسية إلى 0.5-% في فبراير من 0.7-% في يناير، وهى نسبة أفضل نوعاً ما من الانخفاض بنسبة 1.0-% التي وصل إليها في شهري سبتمبر وأكتوبر من العام الماضي. بينما ظل التضخم في الخدمات الأساسية مستقراً عند 2.6% للشهر الثالث على التوالي.

3.jpg

وتتوقع وكالة "بلومبرج" الاقتصادية أن يكون عام 2016، هو العام الذي يتبلور فيه الضغوط التضخمية بشكل الذي يمكن الاحتياطي الفيدرالي بالوصول إلى هدف التضخم 2%. ومع ذلك، سيكون ظهور هذه الضغوط التضخمية تدريجياً. والمفتاح لفهم هذا الاتجاه هو متابعة ومراقبة أسعار خدمات مؤشر أسعار المستهلكين الأساسية، حيثما يكون معدل التسارع مستقراً.

المماثل

الأسهم: حان الوقت للتداول على تقارير الأرباح

ستظهر تقارير الأرباح أداء الشركات خلال الربع الثالث. تابع الأخبار وتذكر: إن جاءت الأرقام أفضل من التوقعات فسترتفع الأسهم. وإن حدث العكس وجاءت أسوأ من التوقعات فتسبب تقارير الأرباح بانخفاض سعر الأسهم.

البيزو المكسيكي، الليرة التركية و الروبل الروسي: إمكانات خفية

من حيث المبدأ، تعتبر عملات البلدان النامية والتي تشمل على سبيل المثال الروبل الروسي والليرة التركية والبيزو المكسيكي غير مستقرة. لذا، تشهد هذه العملات تقلبات أكبر مما تتعرض له العملات الرئيسية، وتتيح بالنتيجة فرصا أكبر لتحقيق الأرباح.

أحدث الأخبار

تحليل الذهب ليوم 30-11-2020

XAUUSD الذهب دون متوسط 200 يوم تراجعت أسعار الذهب خلال جلسة الأسبوع الماضي الى ما دون مستويات 1800 دولار فضلاً عن اغلاقها دون متوسط 200 يوم لأول مرة منذ مارس الماضي، وهو ما يعزز نظرة التصحيح السلبية نحو الأسفل خلال الفترة المقبلة…

الإسترليني والبقاء ضمن القناة!!

GBPUSD فشل الجنيه الإسترليني في الإبقاء على مكاسبه خلال جلسة تعاملات يوم أمس، ليتراجع من الضلع العلوي للقناة الصاعدة كما هو موضح على الرسم، فضلاً عن فشله في اختراق مستويات 1…

الحذر من الافراط في بيع الدولار!

USDOLLAR تراجع الدولار مع نهاية الأسبوع الماضي في ظل تعاملات ضعيفة وعطلة الأسواق الأميركية بسبب عيد الشكر، ليسجل أضعف اغلاق له منذ العام 2018، ليكسر بذلك من الناحية التقنية منطقة الدعم المذكورة سابقاً عند مستويات 92…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

اقرأ المزيد

إخطار جمع البيانات على موقع

تحتفظ FBS بسجل لبياناتك لتشغيل هذا الموقع الإلكتروني. بالضغط على زر "أوافق", فأنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا.

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

يمكنك طلب إعادة الاتصال بهذا الرقم مجددا
خلال 00:30:00

إذا كانت لديك أية مسألة طارئة، يرجى التواصل معنا عبر
الدردشة الحية

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

لا تضيع وقتك - تتبع تقرير الوظائف غير الزراعية وتأثيره على الدولار الأمريكي لتتمكن من تحقيق الأرباح!

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera