المملكة المتحدة ترغب في تأجيل الموعد النهائي للبريكسيت..

المملكة المتحدة ترغب في تأجيل الموعد النهائي للبريكسيت..

8.jpg

(بلومبرج) - تعارض رئيسة وزراء المملكة المتحدة تيريزا ماي جدول مواعيد الاتحاد الأوروبي لإجراء محادثات البريكسيت كما تضع في حسبانها أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يقدم لها يد العون.

بينما يشير مسؤولو الاتحاد الأوروبي بأنهم يريدون شهر سبتمبر أن يكون اللحظة الحاسمة في المفاوضات، فإن المملكة المتحدة تهدف إلى تأجيل الموعد النهائي، وفقاً لشخص على دراية بالوضع. ويعتقد فريق "ماي" أنه بنهاية شهر نوفمبر سيكون الاتحاد الأوروبي منشغلاً للغاية باحتمال عرقلة ترامب لقمة مجموعة العشرين لدرجة أنهم سيرغبون في إبرام اتفاق البريكسيت تحت أي وضع.

حسابياً، واستناداً إلى المحادثات مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي، يريد زعماء مثل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تقديم جبهة أوروبية موحدة لدعم النظام القائم على القواعد - بجانب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي - عندما يلتقون بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في القمة في 30 نوفمبر ، وفقاً لما ذكره المصدر المطلع.

والنهج البريطاني مختلف عن الخطة المعلنة من أوروبا. ومن المقرر أن تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي في 29 مارس وقال الجانبان إنهما يهدفان إلى التوصل إلى اتفاق في أكتوبر. ويحتاج المفاوضون إلى ترك ما يكفي من الوقت للمملكة المتحدة والبرلمان الأوروبي لمناقشة والتصديق على الشروط النهائية للانفصال.

وفي الأسابيع الأخيرة، قال مسؤولون أوروبيون إنهم يريدون إحراز تقدم في أقرب وقت، إذ من المقرر الآن عقد قمة غير رسمية للزعماء في 20 سبتمبر كموعد للاجتماع الحاسم للبريكسيت. وبدل مسؤولو الاتحاد الأوروبي قمة كان من المقرر عقدها في 18-19 أكتوبر، والتي كان من المتوقع أن تكون حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إلى فرصة لتحديد رد دولي على التعريفات الهجومية الصادرة عن ترامب.

ومع التقدم البطيء في المفاوضات، بدأ السياسيون في كل من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي يحذرون من أن فرص الفشل - مع خروج بريطانيا من التكتل بدون اتفاق - بدأت في الارتفاع. وتعرقلت المحادثات حول القضية الحساسة المتعلقة بكيفية إبقاء الحدود الإيرلندية خالية من نقاط التفتيش والشرطة بعد مغادرة بريطانيا.

المماثل

أحدث الأخبار

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام ...

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام حيث حقق المستثمرون الأرباح بعد أفضل أسبوع للعملة مقابل الدولار منذ عام 2009، وجاء انتعاش العملة بسبب التوقعات المتزايدة لرفع أسعار الفائدة من قبل بنك انجلترا…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera