النزاع السياسي الإيطالي: آثاره على السوق وماذا يخبئ المستقبل؟!!

النزاع السياسي الإيطالي: آثاره على السوق وماذا يخبئ المستقبل؟!!

(بلومبرج) (تقرير) -  بعد نحو ثلاثة أشهر من الانتخابات، لا تزال إيطاليا بدون حكومة حقيقية!!

اندفعت إيطاليا إلى مزيد من الفوضى السياسية يوم الأحد بعد أن رفض الرئيس "سيرجيو ماتاريلا" وزير مالية المعارض والمشكك في منطقة اليورو وهو مرشح الزعماء، "لويجي دي مايو" رئيس حركة “خمس نجوم” (المناهضة للمؤسسات) وزعيم حزب الرابطة (يمين متطرف) ماتيو سالفيني في مساعيهما لتشكيل حكومة معاً.

ورفض الرئيس الإيطالي تعيين الخبير الاقتصادي باولو سافونا (81 عاماً) -المعارض للاتحاد الأوروبي– في منصب وزير الاقتصاد، لينهي خطة حركة الخمس نجوم والرابطة بتشكيل أول حكومة شعبوبية في إيطاليا. وطلب ماتارلا يوم الاثنين من كارلو كوتاريللي منه تشكيل حكومة.

2.png

وعمل كارلو كوتاريللي في منصب المدير التنفيذي السابق في صندوق النقد الدولي. كوتاريلي، الملقب بـ "السيد مقص" بسبب نهجه الصارم في تحديد الشئون المالية. بإمكان كوتاريللي النجاح في تشكيل الحكومة وصياغة قائمة مجلس الوزراء، لكن من غير المحتمل أن يحصل على دعم كبير في البرلمان، حيث تسيطر حركة الخمس نجوم وحزب الرابطة على حصة الأسد من المقاعد. من المتوقع أن يصوت الطرفان ضد حكومة كوتاريللي وسيصوت حزب سيلفا بيرلوسكوني، فورزا إيطاليا، بـ "لا" كذلك، وفقاً لمسؤولي الحزب. وهذا من شأنه أن يجر البلاد إلى إجراء انتخابات مبكرة في أوائل سبتمبر. ومع ذلك، سيبقى كوتوريللي وحكومته في منصبه لإدارة الأعمال اليومية حتى تؤدي الحكومة الجديدة اليمين. ومن المرجح أن تحاول حكومته تغيير القانون الانتخابي الذي تسبب في الجمود الحالي.5.png

2. ما الذي يجب على الأسواق القلق بشأنه؟

- انتعشت سوق الأسهم في إيطاليا يوم الاثنين الماضي، وتراجع الفارق بين عائدات السندات الإيطالية والألمانية - وهو مؤشر على التوقعات الإيطالية - بسبب فرح المستثمرين من أن إيطاليا لن يكون لديها وزير مالية يشكك في اليورو ، مشيرة إلى أنهم يتوقعون الآن مخاطر أقل على كلا من الاقتصاد الإيطالي ومنطقة اليورو.

ولكن الغموض السياسي لم ينته بعد، ومن المحتمل أن تواجه إيطاليا جولة أخرى من الانتخابات مع استعداد حزب الرابطة لتحقيق مكاسب جديدة. وقال زعيم الحزب "سالفيني" إنه سيعيد طرح اسم "سافونا" لمنصب رئيس الاقتصاد مرة أخرى. وبلغت نسبة الفارق بين إيطاليا وألمانيا لآجل 10 سنوات الأوسع منذ 2014 في الأسبوع الماضي على ضوء توقعات حكومة حركة الخمس نجوم وحزب الرابطة، وازداد اتساع الفارق يوم الإثنين أكثر مع استعداد كوتاريللي للقاء ماتاريلا.

3. متى ستُعقد الانتخابات القادمة؟

-في وقت مبكر من شهر سبتمبر كموعد محتمل. وحتى لو كان عمرها قصير، سيتعين على حكومة كوتاريللي التعامل مع الاجتماعات الرئيسية والالتزام بالمواعيد النهائية. ويشمل جدول الأعمال قمة مجموعة السبعة في كندا من 8 إلى 9 يونيو، وقمة الاتحاد الأوروبي في الفترة من 28 إلى 29 يونيو، وإعداد ميزانية 2019، والتي يجب أن يوافق عليها البرلمان بحلول نهاية العام.

3.png

4. ما الذي يخططه له الشعبويين؟

- انزعج كلا من سالفيني ودي مايو من أحداث مساء الأحد الماضي، ولكنهما عادا الآن إلى جو الحملات الانتخابية مرة أخرى. في فيديو نشره على صفحته على فيسبوك يوم الاثنين، قال سالفيني: "إما أن تتغير قواعد الاتحاد الأوروبي أو لا معنى لإيطاليا للبقاء في الاتحاد الأوروبي".

ولم يتضح بعد: هل ستترشح الرابطة مرة أخرى كجزء من تحالف يمين الوسط، مع فورزا إيطاليا، أم ستدخل في تحالف انتخابي جديد مع حركة الخمس نجوم؟

5. ماذا عن محاكمة البرلمان لرجال الدولة؟

- يناقش قادة من حركة الخمس نجوم محاولة مُساءلة البرلمان للرئيس ماتاريلا بسبب سوء استغلال منصبه واتهامه بخيانة الناخبين وإفشال خطتهما لتشكيل الحكومة. وتبدو عملية إقالة الرئيس من المنصب طويلة الأمد والإجراءات وتتضمن تعيين لجنة خارجية؛ وستكون نتيجتها للشعبويين غير مضمونة. ورفض مكتب ماتاريلا التعليق على التقرير حول محاولة محتملة لمحاكمته.

  

4.png

6. من سيفوز في الانتخابات القادمة؟

- أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة زيادة كبيرة في الدعم حزب الرابطة، الذي حصل على دعم 22.9 في المائة وفقاً لمتوسط استطلاعات الرأي التي أجراها موقع YouTrend في 24 مايو. وحصل الرابطة على 17.4 في المائة من الأصوات في انتخابات الرابع من مارس الماضية.

وحصلت حركة الخمس نجوم الآن على 31.7 بالمائة مقارنة بـ 32.7 في مارس. وسوف تؤثر التحالفات الجديدة بشدة على النتيجة، وكذلك القانون الانتخابي المعمول به وقت إجراء التصويت.

المماثل

الشائع

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام ...

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام حيث حقق المستثمرون الأرباح بعد أفضل أسبوع للعملة مقابل الدولار منذ عام 2009، وجاء انتعاش العملة بسبب التوقعات المتزايدة لرفع أسعار الفائدة من قبل بنك انجلترا…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera