"انفصال بدون اتفاق" ليس في صالح الأسترليني...

"انفصال بدون اتفاق" ليس في صالح الأسترليني...

تحليل1 (53).jpg

للوهلة الأولى، تبدو الأخبار بأن رئيسة الوزراء البريطانية "تيريزا ماي" قوية بما فيه الكفاية لتقوم بتعديل وزارتها إيجابية للأسترليني. ولكن بعيداً عن إظهار رئيسة الوزراء التي تتصرف من موقع قوة، يمكن النظر لتعيين مجلس وزراء مؤيد لفكرة "انفصال بدون اتفاق" على أنها علامة على أن المؤيدين المتشددين للبريكسيت ما زالوا يسيطرون على الأجندة السياسة. وربما لن يكون هذا من دواعي السرور لقطاع الأعمال في المملكة المتحدة باحتمال حدوث انفصال بدون صفقة، وبالطبع لن يعجب هذا أسواق العملات أيضاً.

المماثل

أحدث الأخبار

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام ...

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام حيث حقق المستثمرون الأرباح بعد أفضل أسبوع للعملة مقابل الدولار منذ عام 2009، وجاء انتعاش العملة بسبب التوقعات المتزايدة لرفع أسعار الفائدة من قبل بنك انجلترا…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera