بنك كندا يتوقع رفع أسعار الفائدة مع الوقت

بنك كندا يتوقع رفع أسعار الفائدة مع الوقت

أبقى بنك كندا على سياسته المالية دون تغيير في اجتماعه الأخير في ديسمبر 2017. في الوقت نفسه, لمح الحاكم إلى احتمال رفع الأسعار مع بداية 2018.

أعطى حاكم بنك كندا ستيفن بولوز بعض التلميحات الإيجابية في خطابه الأخير. وفقا له، من المتوقع أن يستمر النمو فوق التوقعات، مما يشكل خطرا متزايدا على توقعات التضخم. كما وصف السياسة النقدية الحالية بأنها "محفزة جدا". مثل هذه التعليقات توحي بأن السياسة النقدية في كندا ستصبح أكثر تشددا في القريب الآتي. تقدر إمكانية رفع الأسعار في يناير حاليا بـ 35%.

وفقا لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD), فإن معدل النمو في كندا سيقود الديمقراطيات الصناعية السبع الكبرى G7 هذا العام بنسبة 3% قبل أن يتراجع إلى 2.1% في 2018. تلقى اقتصاد البلاد دفعة كبرى من خلال نشاط سوق الإسكان وارتفاع مديونية الأسر. يبدو أن لذلك أسسا قوية: الطلب المحلي القوي, تحسن نشاط الأعمال وارتفاع معدل العمالة والتوظيف.

التضخم الكندي ما زال تحت المستوى المستهدف. ومع ذلك, يبدو أن بنك كندا يعتقد أن ذلك مرده إلى تأثير العوامل المؤقتة, مثل استمرار القدرة الاقتصادية الفائضة. ومع ارتفاع أسعار الطاقة, سيبدأ التضخم بالارتفاع أيضا.  

ومع ذلك, فإن ديناميكيات الاقتصاد المستقبلية ليست بمنأى عن الخطر. بلغت ديون الأسر في الربع الثالث 171.1% من الدخل. العامل الرئيسي هو النهاية المحتملة للعمل باتفاقية التجارة الحرة في أمريكا الشمالية (NAFTA). حيث هددت الولايات المتحدة الأمريكية بالانسحاب منها ما لم تقدم كندا والمكسيك تنازلات كبرى. إذا حدث ذلك, سيعاني الدولار الكندي بشدة, حيث أن 75% من الصادرات الكندية تذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية. إضافة لذلك, ستبدأ إجراءات أكثر تشددا لأحكام الرهن العقاري في يناير, وننتظر أن نرى كيف سيتفاعل الاقتصاد مع رفع أسعار الفائدة مرتين في 2017.

"نظرا للظروف غير العادية, يراقب البنك هذه المخاطر لحظة بلحظة - المهلة التي نحتاجها لذلك تتوقف على البيانات - بدلا من اتباع نهج ميكانيكي لوضع السياسات", يقول بولوز.

لقد كانت سنة متقلبة لزوج دولار أمريكي/دولار كندي. ارتفعت قيمة الزوج إلى ما يقارب 1.3800 في أبريل, ثم هبطت إلى 1.2060 في سبتمبر. في الأشهر الأخيرة من 2017, انخفضت قيمة الدولار الكندي مجددا, فارتفعت قيمة زوج دولار أمريكي/دولار كندي إلى 1.2800.

cad

المماثل

أحدث الأخبار

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام ...

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام حيث حقق المستثمرون الأرباح بعد أفضل أسبوع للعملة مقابل الدولار منذ عام 2009، وجاء انتعاش العملة بسبب التوقعات المتزايدة لرفع أسعار الفائدة من قبل بنك انجلترا…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera