تعثر البتكوين يكلفها 83 مليار ويفتح باب الأرباح للعملات المُشفرة المنافسة ...

تعثر البتكوين يكلفها 83 مليار ويفتح باب الأرباح للعملات المُشفرة المنافسة ...

تحليل1-Recovered (2) (2).jpg

انخفضت البتكوين إذ دفع إلغاء تحديث يسمح بزيادة سعة الوحدة بعض المستخدمين إلى التحويل لعملة مُشفرة أخرى، مما أقلق المضاربين الذين ربحوا من الارتفاع إلى أكثر من 500 % خلال هذا العام.وكان عدد من المطورين، الذين دعموا ظهور نسخ جديدة من العملة الرقمية مثل "بتكوين كاش" و"بتكوين غولد" دعوا إلى إطلاق تحديث برمجي بهدف تسريع التعاملات وزيادة تكلفتها، وهي خطوة تعرف بـ"الانفصال الشاق". وفي أغسطس، قامت البتكوين بفصل عملتها إلى عملتين منفصلتين بعد سنتين من الحرب الداخلية بين مطوري العملة، أساسها معضلة التوسع، إذ أراد جزء دعم قدرة سلسلة البتكوين والقيام بتحويلات أسرع، وآخرين معترضين على الوضع القائم للعملة. فعدد التعاملات التي من الممكن حفظها على "بلوكات" منظومة "البلوك تشين" (للتذكير البلوك تشين هو بمثابة دفتر حسابات يحفظ جميع التعاملات التي تتم بين مستخدمي البتكوين) محدودة، حيث تسمح بتنفيذ حوالي 3 تعاملات بالثانية فقط، في حين تُنفذ Visa على سبيل المثال آلاف التعاملات بالثانية الواحدة. الحل الذي أجمع عليه معظم المطورين هو إضافة شفرة برنامج Segregated Witness، الذي يسمح بتنفيذ عدد أكبر من التعاملات على كل "بلوك"، وزيادة عدد التعاملات إلى 12 معاملة في الثانية. ولكن بعض المطورين لم يعتبر ذلك كافياً، واقترح برنامجاً آخر يتيح تنفيذ 8 أضعاف عدد التعاملات على البلوك الواحد، أي حوالي 24 في الثانية.وانخفضت العملة المُشفرة "البتكوين" بنسبة 5.6% منذ يوم الجمعة الماضية، وعند نقطة ما واصلت هبوطها من عند أدنى مستوياتها الأسبوع الماضي بنسبة 29%. وقفزت "البتكوين كاش"، وهى منافس منشق من عملة البتكوين الأصلية في شهر أغسطس فـ "الانقسام" الذي شهدته عملة البتكوين الأسبوع الماضي هو عبارة عن انفصال جرى على صعيد منظومة البلوك تشين الخاصة بها مما أدى إلى انبثاق العملة الرقمية الجديدة، بنسبة 32% منذ يوم الجمعة، وفقاً للبيانات التي جمعتها Coinmarketcap.com. وتزداد شعبية "البتكوين كاش" بسبب حجم البلوك الضخم، وهى الميزة التي تجعل التعاملات أرخص وأسرع من العملة الأصلية. وعندما ألغى فصيل من مجتمع العملات المُشفرة خططه لزيادة حجم "بلوك" البتكوين يوم الأربعاء، وهى حركة من شأنها أن تخلق تشعب آخر، تجمع عدد من المؤيدين أصحاب البلوكات الكبيرة حول "البتكوين كاش".وكان التقلب الناتج عن ذلك حادًا حتى بمعايير البيتكوين الجامحة ويأتي وسط تزايد الاهتمام بالعملات المُشفرة فيما بين الهيئات التنظيمية والبنوك ومديري الصناديق. في حين دعا المتشككون إلى أن التقدم السريع في البيتكوين ما هو إلا فقاعة، والتي أصبحت كبيراً للغاية بالنسبة للكثيرين في وول ستريت لتجاهلها. وحتى بعد هبوطها بمقدار 38 مليار دولار منذ يوم الأربعاء، تتباهى البيتكوين بقيمة سوقية تبلغ 105 مليار دولار.وقال مايك كاياموري، رئيس بنك "Quoine" المتواجد في طوكيو، وهو ثاني أكثر البنوك نشاطاً في تداولات البيتكوين العالم على مدار اليوم الماضي، أن مؤيدي تحديث التكنولوجيا في بيتكوين "يقومون الآن بتحويل الدعم إلى "البيتكوين كاش"، وهناك حالة من الذعر حول ما سيحدث. وليس هناك داعي لذعر الناس، فقط تمسك بالعملاتين حتى نرى ما سيؤول إلية الأمر. "

المماثل

آخر الأخبار لليوم 24-11-2017

أكبر حزب معارضة في ألمانيا يفكر إذ ما كان سيبدأ المحادثات مع المستشارة الألمانية "آنجيلا ميركل" بشأن تشكيل حكومة أقلية أم إئتلافية، مما يوفر وسيلة لاستعادة القيادة السياسية في أكبر اقتصاد في أوروبا…

وداعاً البيتكوين! وأهلاً بالـ "BitPound" ...

بما أن البيتكوين والعملات المُشفرة تعتبر بطاقات يانصيب، فهناك حل ممكن للبنوك المركزية وهو أن تصدر البنوك الرموز الرقمية الخاصة بها، لتوضح للجميع كيف يجب أن تكون العملات الرقمية…

الشائع

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام ...

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام حيث حقق المستثمرون الأرباح بعد أفضل أسبوع للعملة مقابل الدولار منذ عام 2009، وجاء انتعاش العملة بسبب التوقعات المتزايدة لرفع أسعار الفائدة من قبل بنك انجلترا…

العروض التي تثير اهتمامك

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا