تقرير - الصين تسعى للسيطرة على سوق النفط، فهل ستنجح؟!

تقرير - الصين تسعى للسيطرة على سوق النفط، فهل ستنجح؟!

2021-06-01 • محدّث

الصين تسبق الكل، فهي أول من تعافى من تبعات فيروس كورونا. 

والآن، يريد التنين الصيني الانطلاق ليسيطر على ما يستطيع من القطاعات التي تنتظر الإنقاذ، بينما تحاول باقي دول العالم الهروب من فخ الوباء.

ومن بين هذه القطاعات، صناعة تكرير النفط الخام العالمية (Oil Refineries)، التي تضررت بشدة وانكشفت مشاكلها خلال أزمة كورونا. وبينما تتناقص أعداد مصافي النفط في الدول الغربية، لدينا الصين التي تتوسع في هذا المجال لتستحوذ على ما لا يقدر الغرب تلبيته.

 إذ يتوقع أن تتخطى الصين رسميًا الولايات المتحدة خلال هذا العام، لتصبح هي أكبر مصفاة لتكرير النفط في العالم في 2021، وفقًا لوكالة الطاقة الدولية (EIA)، بعد تقدمها المُبهر في توسيع طاقتها الإنتاجية.

  • » العوامل التي تحرك صناعة تكرير النفط وعلاقة الصين بها:

لماذا ستكون الصين هي أكبر مصفاة لتكرير النفط في العالم في عام 2021؟

من خلال ثلاثة عوامل مؤثرة، هم ما يتحكمون في صناعة تكرير النفط العالمية حاليًا. لنستعرض الآن هذه العوامل، وكيف ستسيطر الصين على هذه الصناعة.

  • 1) الصين تُوسع قدرتها الإنتاجية:

1. تعود جذور النمو الهائل في قدرة التكرير في الصين إلى 2015، عندما سُمح للمصافي المستقلة (المعروفة بـ Teapots) باستيراد النفط الخام لأول مرة. 

2. ومع ارتفاع طاقة التكرير بالتزامن مع زيادة واردات الصين من النفط الخام، ساعد هذا بكين على تجاوز الولايات المتحدة لتصبح أكبر مستورد في العالم.

3. وتتصدر هذه الشركات المستقلة المشهد حاليًا، فما لا يقل عن أربعة مشاريع، تحت الإنشاء الآن، بقدرة معالجة 1.4 مليون برميل نفط يوميًا - أي أكثر من قدرة جميع مصافي التكرير في المملكة المتحدة بأكملها.

4. وبحلول 2025، يُتوقع أن تصل طاقة معالجة النفط الخام وتكريره في الصين إلى 20 مليون برميل يوميًا، وفقًا لمعهد أبحاث الاقتصاد والتكنولوجيا التابع لشركة البترول الوطنية الصينية.

  • 2) الوصول لسوق النفط المُكرر العالمي:

1. لا أحد يستطيع أن يُنكر الطفرة في طاقة التكرير في الصين، وتأثيرها على القطاع العالمي.

2. إذ يجد المزيد من النفط الخام طريقه إلى الصين وآسيا، بدلًا من التوجه للعملاء الغربيين التقليديين.

3. وعلى الرغم من أن زيادة الإنتاج من الشركات الصينية المستقلة محصورة داخل السوق المحلية بسبب حصص التصدير، إلا أنه سمح لعملاقة الشركات التابعة للدولة بتصدير المزيد من النفط المُكرر. 

4. وبذلك استطعت الصين شق طريقها إلى الأسواق الدولية، لتُوسع حصتها في سوق النفط المُكرر العالمية. 

5. وزادت صادرات المنتجات المكررة بالفعل إلى هونغ كونغ وسنغافورة والفلبين وأستراليا وكوريا الجنوبية.

  • 3) المستهلكون، هم من يحركون الطلب العالمي:

1. نعم، لم تسلم آسيا من اضطرابات السفر لدواعي الوباء، ومع ذلك، تبدو توقعات صناعة التكرير أكثر ثباتًا وإيجابية.

2. والسبب: لأن المحرك الرئيسي للطلب على منتجات النفط المكرر هي الأسواق الاستهلاكية الضخمة المنتشرة في المنطقة - وهم الشعوب التي تزيد عن مليار نسمة في الصين والهند.

3. وتوسع الصين في صناعة التكرير مدفوع بالطلب على البلاستيك والبتروكيماويات.

4. فالنفط الخام المكرر حجر الأساس لكل شيء، بدءًا من تغليف المواد الغذائية والملابس ومستحضرات التجميل والأسمدة، وحتى الأجزاء الداخلية للسيارات.

5. وما يقرب من 70 ٪ إلى 80 ٪ من طاقة التكرير الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ في آسيا حتى 2027 ستكون مركزة على تصنيع البلاستيك. 

6. وسنرى ما إذا كان الطلب على البلاستيك والبتروكيماويات قادرًا حقًا على شفاء الصناعة من الركود، خاصة مع توسع قدرة الصين لتلبية احتياجات السوق، وتراجع الطلب على الوقود المُكرر بسبب الاتجاه نحو الاقتصاد الأخضر.

» وأخيرًا، مع إغلاق الاقتصادات وتوقف شركات الطيران عن العمل، انخفض الطلب العالمي على النفط بنسبة 9.2 ٪ إلى 92.2 مليون برميل يوميًا. وسرعان ما شعرت مصافي النفط بالضربة، مع توقف تكرير النفط بحوالي 1.7 مليون برميل نفط يوميًا في 2020، وأكثر من نصف هذا الانخفاض في الولايات المتحدة.

ومع تعافي الصين باكرًا من الوباء، وتوسيع قدرتها الإنتاجية لتكرير النفط، وحاجة السوق العالمي للنفط المُكرر في حياتنا اليومية، فالساحة أمام بكين خالية لتفرض سيطرتها على هذا القطاع، قبل استيقاظ باقي الدول.

المماثل

ملامح مستقبل أسهم عملاقة، في نهاية 2022!!
ملامح مستقبل أسهم عملاقة، في نهاية 2022!!

سجلت أسهم AMC أدنى مستوى لها في 52 أسبوعًا!! - حيث فشلت التحركات الأخيرة في كسب المستثمرين، حيث سجل سهم سلسلة دور السينما أدنى مستوى له في 52 أسبوعًا يوم الأربعاء…

أحدث الأخبار

توقعات بتراجع التشديد النقدي.. الفيدرالـــي هذا الأسبوع!!
توقعات بتراجع التشديد النقدي.. الفيدرالـــي هذا الأسبوع!!

في أولى اجتماعات الفيدرالي خلال العام، تترقب الأسواق هذا الأسبوع يوم الأربعاء 23:00 بتوقيت الإمارات العربية المتحدة الفيدرالـــي، والمؤتمر الصحفي، ورفع الفائدة!!  حيث يتجه بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى تقليص زيادات أسعار الفائدة مرة أخرى مع تباطؤ…

قبيل اجتماع أوبك+... إليك ما يجب معرفته عن سوق النفط!!
قبيل اجتماع أوبك+... إليك ما يجب معرفته عن سوق النفط!!

سوق النفط يعيش عهد جديد هذا العام، عام تسير فيه التوقعات الاقتصادية بشكل كبير ناحية، مخاوف الركود الاقتصادي، وسياسة الصين وعمليات الفتح، فماذا سيحدث، وماذا تترقب الأسواق هذا الأسبوع!!  ففي هذا الأسبوع؛ إلى جانب اجتماعات البنوك المركزية، والتي ستؤثر على…

قرارات البنك المركزي الأوروبي، وبنك انجلترا تحت المجهر!
قرارات البنك المركزي الأوروبي، وبنك انجلترا تحت المجهر!

قالتها؛ رئيسة البنك المركزي الأوروبي، كريستين لاغارد، مرارًا وتكرارًا  "البقاء في المسار" وذلك عند الإشارة إلى قرارات أسعار الفائدة القادمة، لكن بعض مراقبي السوق يشكون في أن البنك سيحتفظ بموقفه المتشدد لفترة أطول…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

المس روح الفريق

إخطار جمع البيانات على موقع

تحتفظ FBS بسجل لبياناتك لتشغيل هذا الموقع الإلكتروني. بالضغط على زر "أوافق", فأنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا.

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

يمكنك طلب إعادة الاتصال بهذا الرقم مجددا
خلال

إذا كانت لديك أية مسألة طارئة، يرجى التواصل معنا عبر
الدردشة الحية

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

لا تضيع وقتك - تتبع تقرير الوظائف غير الزراعية وتأثيره على الدولار الأمريكي لتتمكن من تحقيق الأرباح!

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera