تقرير مُصوّر - » هل يتعافى الاقتصاد العالمي من جائحة كورونا؟

تقرير مُصوّر - » هل يتعافى الاقتصاد العالمي من جائحة كورونا؟

2020-09-25 • محدّث

من وجهة نظر اقتصادية، فإن الأسوأ قد مضى من وباء فيروس كورونا. ولكن هل بدأ الاقتصاد العالمي في التعافي بالفعل؟ 

website (29).png

عم، فشكل التعافي الاقتصادي بدأ في التبلور، ولكنه غير منتظم وغير واضح المعالم بشكل استثنائي. فالرؤية ضبابية، والتوقعات لا تعكس الواقع كما سنرى.

1 (29).png

  • تحسُن الاقتصاد العالمي ولكن... لا تفرح كثيرًا!!

2 (32).png

  1. - الأضرار التي لحقت بالاقتصاد العالمي هذا العام ستكون أقل مما كان متوقعًا في السابق، لكنها ستظل "غير مسبوقة" في التاريخ الحديث، 

هذا ما قالته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، (OECD)، في تقريرها الجديد حول توقعات الناتج الاقتصادي العالمي في 2020. إذ تحسنت التوقعات بشكل طفيف منذ يونيو.

2- وعدّلت المنظمة توقعاتها بانكماش الاقتصاد العالمي من 6% إلى 4.5٪ في 2020. وقد يبدو هذا شيئًا إيجابيًا، ولكن عندما نعلم أنها خفًضت توقعاتها لنمو الاقتصاد في 2021 من  5.2٪ إلى 5%؛ ستعرف إن الأضرار المتوقعة أعمق ومسار التعافي سيكون أطول وأصعب.

3 - كما حذرت المنظمة، التي تمثل أكبر اقتصادات العالم، من أن أرقام التوقعات الرئيسية تخفي تناقضات كبيرة. في حين أنها رفعت توقعاتها لعام 2020 للولايات المتحدة والصين بشكل كبير، ومعها أوروبا ولكن بشكل طفيف، فإنها خفضت توقعات الدول النامية مثل المملكة العربية السعودية والمكسيك والأرجنتين والهند وجنوب إفريقيا وإندونيسيا.

  •  ماذا يعكس خفض التوقعات؟

3 (29).png

1) الانتشار واسع المدى والمطول للفيروس 2) ارتفاع مستويات الفقر والبطالة 3) احتمال استمرار إجراءات الإغلاق لفترة أطول 4) حجم الأضرار طويلة الأمد من قوة تبعات الوباء.

فالضغوط تزداد على الدول الأوروبية، مثل فرنسا وبريطانيا، وقد يعودوا لإجراءات العزل مرة أخرى، خاصة مع تزايد أعداد الإصابات لأعلى من مستوياتها في مايو، وبداية الموجة الثانية مع اقتراب فصل الشتاء. ولم تستطع الولايات المتحدة حتى الآن السيطرة على الوباء، وما زالت هي الأولى عالميًا من حيث أعداد المصابين والوفيات.

  •  هل الاقتصاد العالمي في طريقه للتعافي؟

4 (29).png

نوعًا ما، فمع تخفيف الإجراءات والتحفيزات النقدية الهائلة من الحكومات، بدأت الاقتصادات في التعافي سريعًا. بل واتخذ شكل التعافي حرف (V)، ولكن ما زال الطريق طويلًا للغاية لتعود الأوضاع لما كانت عليه قبل الوباء.

فما زالت الحكومات وقطاعات الأعمال والخدمات تحت رحمة إجراءات التباعد الاجتماعي وتخفيض العمالة والقدرات الاستيعابية لإبقاء فيروس كورونا تحت السيطرة حتى لا يضطروا للإغلاق مرة أخرى. ولا يزال الخوف يتملك الأشخاص من إصابتهم بالمرض، ولم يختلف الأمر كثيرًا عند الشركات، التي تخشى الاستثمار في هذه الأجواء المضطربة. فحالة عدم اليقين بين الأشخاص والشركات عند أعلى مستوياتها على الإطلاق.

  •  كيف كان أداء الصناعات والقطاعات أثناء التعافي

5 (30).png

التباين سيد الموقف؛ فبينما كان أداء بعض الصناعات جيدًا بشكل مفاجئ، كان الأمر مأساويًا عند البعض الأخر. ولنأخذ قطاعي الخدمات والبضائع مثالًا على ذلك.

ففي قطاع السلع والبضائع، انتعشت الأجواء بسرعة خارقة فور إعادة تشغيل الاقتصاد والمصانع وعودة حركة التجارة. إذ عادت مبيعات التجزئة العالمية إلى مستوياتها ما قبل الوباء في يوليو الماضي، وفقًا لبنك "جي بي مورجان". وساعد في ذلك تخزين المستهلكين حول العالم لجميع الأشياء التي تخطر على بالهم للاستعداد للبقاء في المنازل طوال الوقت، بالإضافة إلى اتجاههم إلى التجارة الإلكترونية والتسوق أونلاين بشكل أشبه للجنون.

وعلى الجانب الأخر، يُعاني قطاع الخدمات، الذي ما زال أقل بكثير من مستويات ما قبل الوباء، بسبب اعتماد هذه الصناعات على الأشخاص؛ وهم يتجنبون الحشود والزحام حاليًا. فلا يزال عدد رواد المطعم أقل بنسبة 30-40٪ من المعتاد في جميع أنحاء العالم. كما أن عدد الرحلات المجدولة هو حوالي نصف ما كان عليه قبل انتشار الفيروس.

  • ما وضع الاقتصادات الكبرى؟

6 (24).png

التباين في الأداء الاقتصادي بين البلدان أكثر إثارة للانتباه. إذ أن الصين هي الدولة الوحيدة في مجموعة العشرين التي من المتوقع أن تتوسع ويرتفع ناتجها الإجمالي المحلي في 2020، مع نمو اقتصادها بنسبة 1.8٪، مقارنة بانكماش بنسبة 3.8٪ في الولايات المتحدة، وتراجع بنسبة 7.9٪ بين 19 دولة تستخدم اليورو.

في النهاية، قد تكون التوقعات إيجابية من الخارج، ولكنها تحمل في طياتها سلبيات وأزمات أسوأ مما نتوقع. فلا تتسرع في الحكم ولا تفرح كثيرًا قبل أن تفهم ما يدور حولك في الاقتصاد العالمي وقارن بعينك الواقع. فنحن لم نشهد مثل هذه الأزمة، وباء فيروس كورونا، منذ الحرب العالمية الثانية؛ فبالتأكيد، لن يكون التعافي سهلًا.

المماثل

تقرير -  هل ستصل أسعار النفط إلى 80 دولار خلال الصيف؟
تقرير - هل ستصل أسعار النفط إلى 80 دولار خلال الصيف؟

البشائر والإيجابية تلوح في الأفق، فهل النفط على وشك أن يُغلق صفحة الوباء وتبعاته ليُركز على مسار التعافي؟  لا أحد يٌنكر التفاؤل الذي يُحيط بأسواق النفط، ولكن اختلفت الآراء حول الأسعار؛ هل ستصل إلى 80 دولار خلال صيف 2021 أم لا…

الذهل يقترب من حاجز 1850 دولار
الذهل يقترب من حاجز 1850 دولار

XAUUSD ارتفعت أسعار الذهب من جديد خلال جلسة تعاملات يوم الجمعة بعد تقرير الوظائف الأميركي لتصل الى اعتاب مستويات 1840 دولار للاونصة في ظل تقرير الوظائف الأميركي المخيب للامال، بينما هذه الارتفاعات لازالت تؤكد على النظرة الإيجابية السابقة والتي…

الذهب يعوض كافة الخسائر
الذهب يعوض كافة الخسائر

XAUUSD ارتفعت أسعار الذهب مع بداية تعاملات الأسبوع لتعوض كافة الخسائر التي سجلتها خلال نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، لتسجل مستويات 1794 دولار للاونصة، لتقترب من مستويات المقاومة الأهم حالياً عند مستويات 1800 دولار، وهذه الارتفاعات تدل على استمرار…

أحدث الأخبار

الذهب فوق مستويات 1870 دولار
الذهب فوق مستويات 1870 دولار

ارتفعت أسعار الذهب خلال جلسة تعاملات يوم امس الى ما فوق مستويات 1860 دولار للاونصة لتخترق بذلك كامل المتوسطات المتحركة على المستوى اليومي وخصوصاً متوسط 200 يوم على المستوى اليومي، كما استمرت الارتفاعات نحو مستويات 1870 دولار للاونصة ليؤكد الذ1هب على…

الإسترليني قرب الهدف الأخير
الإسترليني قرب الهدف الأخير

GBPUSD ارتفع الجنيه الإسترليني بشكل طفيف خلال جلسة تعاملات يوم امس ايضاً، بينما استمرت الارتفاعات اليوم خلال الجلسة الاسيوية نحو مستويات 1…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

اقرأ المزيد

إخطار جمع البيانات على موقع

تحتفظ FBS بسجل لبياناتك لتشغيل هذا الموقع الإلكتروني. بالضغط على زر "أوافق", فأنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا.

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

يمكنك طلب إعادة الاتصال بهذا الرقم مجددا
خلال 00:30:00

إذا كانت لديك أية مسألة طارئة، يرجى التواصل معنا عبر
الدردشة الحية

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

لا تضيع وقتك - تتبع تقرير الوظائف غير الزراعية وتأثيره على الدولار الأمريكي لتتمكن من تحقيق الأرباح!

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera