تقرير مُصوّر - الاحتياطي الفيدرالي VS وباء الكورونا... والفائدة عند 0%

تقرير مُصوّر - الاحتياطي الفيدرالي VS وباء الكورونا... والفائدة عند 0%

2020-03-19 • محدّث

للمرة الثانية خلال أقل من أسبوعين، بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يُخفض معدلات الفائدة بشكل عاجل لتصل إلى 0%.

وتفاجأت الأسواق المالية قبل موعد افتتاحها، بقرار الفيدرالي وتحالف كبرى البنوك المركزية لمواجهة التبعات الاقتصادية لانتشار وباء كورونا.

1.png

فبعد 3 أسابيع من انهيار أسواق الأسهم العالمية وتكبد خسائر بالمليارات، تتدخل الاحتياطي الفيدرالي بحزمة من الأدوات والتدابير التي لم يستخدمها منذ الأزمة المالية العالمية في 2008 في محاولة لاحتواء الأضرار العنيفة التي تسبب بها فيروس كورونا ومن ضمنها:

2.png

  •  تخفيض الفائدة بمقدار 1% لتصل إلى نطاق 0.25% - 0%، وهو معدل لم يصل له الفيدرالي منذ 2015.
  •  ضخ 700 مليار دولار سيولة في الأسواق من خلال تفعيل جولة من برنامج التيسير الكمي وشراء السندات.
  •  توسيع عمليات إعادة شراء الأصول.
  •  خفض تكلفة تبادل الدولار مع البنوك المركزية الرئيسية والأجنبية كوسيلة للتخفيف من ضعف الدولار.
  • تسهيلات ائتمانية للبنوك التجارية للتخفيف من حمل إقراض الأموال للأسر وقطاع الأعمال والشركات.

وجاءت هذه الإجراءات بعد الانهيارات الشديدة التي شهدتها البورصات العالمية وهبوط معظم أسعار الأسهم إلى مستويات لم يشهدوها منذ 2008، بسب وباء فيروس كورونا الذي يجتاح العالم والمخاوف من أن يقودنا نحو ركود عالمي.

3.png

وصرح رئيس الاحتياطي الفيدرالي "جيروم باول": "السياسة النقدية لها دور واضح، وهو دورنا الأصلي: توفير السيولة النقدية للأنظمة المالية عندما تقع تحت الضغوط. وهذا ما فعلناه اليوم".

وتابع، "والدور الأخر هو دعم الطلب من خلال خفض الفائدة، وهو ما فعلناه أيضًا".

4 (3).png

وأكد باول على أن السياسة النقدية ليست الأداة الرئيسية لمواجهة التأثير الاقتصادي المفاجئ للوباء، وأن تحركات البنك الفيدرالي تهدف في المقام الأول إلى دعم وظيفة السوق الأساسية وهي: استمرار السيولة.

وللمرة الأولى، أشاد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بقرار البنك الفيدرالي وأعرب عن سعادته بخفض الفائدة، وقال: "أعتقد أن الكثيرين في وول ستريت سعداء للغاية. ويمكنني أن أقول لكم إنني سعيد جدًا، لم أتوقع ذلك. أنا أحب أن أتفاجأ".

5 (4).png

  • لماذا يرى البعض أن تحركات الفيدرالي والبنوك المركزية لن تُنقذ الموقف؟

6 (2).png

الاقتصاد العالمي بأكمله في أجازة مؤقتة وتحركات البنوك المركزية لا تستطيع إيقاف عدوى الكورونا من الانتشار في الأسواق المالية ولا طمأنة المستثمرين ولا وقف نزيف الخسائر في أسعار الأسهم والبورصات العالمية.

وما يلي نعرض عليكم ثلاثة أسباب رئيسية تمنع السياسة النقدية للبنوك المركزية من إنقاذ الاقتصاد العالمي من الركود والكورونا:

  • أولاً: أجبرت طبيعة فيروس كورونا من حيث سرعة الانتشار والعدوى عامة الناس على البقاء في منازلهم وعزل أنفسهم، كما أغلقت معظم الحكومات حول العالم جميع الانشطة الاقتصادية غير الأساسية. وهذا يعني تراجع الطلب والعرض وتوقف الإنتاج في قطاعات كثيرة وتلقيهم ضربات مؤلمة متتالية وخسائر لا تحصى. وستظهر آثار هذه الضربات في البيانات الاقتصادية المنتظرة.
  •  ثانيًا: قدرة البنوك المركزية على المساعدة من خلال خفض معدلات الفائدة تقتصر فقط على توفير السيولة النقدية. فلم تنجح تخفيضات الفائدة الكبيرة التي قام بها الاحتياطي الفيدرالي في طمأنة المستثمرين أو تهدئة مخاوف الأسواق. إذ يرى المستثمرون أن معدلات الفائدة الصفرية لن تستطيع تعويض الخسائر الفادحة التي تسبب بها الوباء، خاصًة فيما يتعلق بالعرض والطلب والإنتاج.
  • ثالثًا: أن البنوك المركزية مثل الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان خفضوا الفائدة ووسعوا برامج التيسير الكمي وشراء السندات عندما لم تكن هناك ضرورة لذلك.

وفي النهاية، ما زالت أمامنا الفرصة لإنقاذ الموقف من خلال الجمع ما بين السياسات النقدية للبنوك المركزية واللجوء إلى السياسات المالية أيضًا.

المماثل

الدولار يعود من جديد!

USDOLLAR على الرغم من الإشارات السلبية التي اظهرها مؤشر الدولار خلال بداية الأسبوع وكسر العديد من النقاط المهمة، إلا ان يوم أمس بالفعل كان الدولار عند مفترق طرق، حيث استمرت حالة الضعف حتى الساعة الأخيرة من الجلسة الأميركية، ليعود الدولار الى…

أحدث الأخبار

تحليل الذهب ليوم 23-10-2020

XAUUSD الذهب يحقق المستويات المستهدفة تراجعت أسعار الذهب خلال جلسة تعاملات يوم أمس بأكثر من 25 دولاراً لتحقق الأهداف المطلوبة لعمليات البيع التي تم إصدارها خلال جلسة التداول ليوم الأربعاء عند مستويات 1925 دولار للأونصة، لتتراجع الأسعار الى ما دون…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

اقرأ المزيد

إخطار جمع البيانات على موقع

تحتفظ FBS بسجل لبياناتك لتشغيل هذا الموقع الإلكتروني. بالضغط على زر "أوافق", فأنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا.

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

يمكنك طلب إعادة الاتصال بهذا الرقم مجددا
خلال 00:30:00

إذا كانت لديك أية مسألة طارئة، يرجى التواصل معنا عبر
الدردشة الحية

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

لا تضيع وقتك - تتبع تقرير الوظائف غير الزراعية وتأثيره على الدولار الأمريكي لتتمكن من تحقيق الأرباح!

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera