علاقة مؤشر أسعار المستهلكين " بالإيجارات والقياس الخاطــئ للتضخم"!

علاقة مؤشر أسعار المستهلكين " بالإيجارات والقياس الخاطــئ للتضخم"!

6.jpg

(بلومبرج) -  تقرير - يعتبر مؤشر أسعار المستهلك واحدًا من أهم أدوات الحكومة الأمريكية. وكان الغرض من إنشاء المقياس الذي يبلغ عمره قرنًا من الزمان قياس التضخم، بالإضافة مؤشر أسعار المستهلك يستخدم أيضًا في حساب معدل النمو "الحقيقي" للاقتصاد (أي ، المعدل المعدل للتضخم). وترتبط به أبضاً مدفوعات الضمان الاجتماعي ومعاشات الحكومة الفيدرالية.

ويظهر بحث جديد تباطأ مؤشر أسعار المستهلكين في عكس التغيرات في الأسعار، وعلى نفس القدر من الأهمية، فإنه يقلل من شأن المدى التي يتحرك فيه الأسعار صعودًا ونزولًا. وتنبع المشكلة من الطريقة التي تحسب بها الحكومة أسعار المأوى، وهي الفئة التي تشكل ثلث المؤشر.

1.jpg

وطور ثلاثة خبراء اقتصاديين مقياساً بديلاً لمتابعة تحركات الأسعار فور حدوثها ويبين المدى الكامل للتغييرات. وإذا كان هذا البديل موجوداً في 2008 - 2009، عندما كان الاقتصاد في أدنى مراحل ركوده منذ الركود العظيم، لكان أظهر انكماشًا أعمق بكثير مما سجله مكتب إحصاءات العمل.

وبالغ مؤشر أسعار المستهلكين الرسمي في تقدير التضخم بنسبة 1.7 نقطة مئوية إلى 4.2 نقطة مئوية سنوياً خلال فترة الركود العظيم.

وفي الآونة الأخيرة، كانت المشكلة عكس ذلك: قللت القراءات السنوية من شأن التضخم بنسبة 0.3 نقطة مئوية إلى 0.9 نقطة مئوية. ومن هذه المقارنات نرى التفاوتات الهائلة بالنظر إلى أن الاقتصاديين يهولون من التقلبات بمقدار واحد أو اثنين من أعشار نقطة مئوية في المعدل الرسمي.

8.jpg

المعيار الجديد هو الأحدث في سلسلة طويلة من المحاولات لقياس التضخم بشكل أفضل، من بينها "Billion Prices Project" في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومؤشر هارفارد ومؤشر أدوبي "Digital Price Index". الاقتصاديون الذين طوروا هذه المشاريع هم "برنت أمبروسيوس" و"جيرو يوشيدا" من كلية سميل للأعمال في جامعة بنسلفانيا و"إدوارد كولسون" من كلية ميراج للأعمال في جامعة كاليفورنيا في إيرفين. تم وصف النسخة الأخيرة في ورقة أكاديمية في 20 أبريل بعنوان "إيجارات المساكن ومعدلات التضخم". والفرق الرئيسي عن مؤشر أسعار المستهلك هو أن عوامل قياسها تعتمد على الإيجارات الجديدة فقط، بما في ذلك المستأجرين الجدد والقدامى الذين جددوا عقودهم مؤخرًا. وعلى النقيض من ذلك، يتضمن مؤشر أسعار المستهلك الذي يصدره مكتب إحصاءات العمل الإيجار المدفوع من قبل المستأجرين الذين يجددوا عقود الايجار في الأشهر الاخيرة، مما يعني أنه أبطأ في تعقب التغيرات في ظروف السوق.

وترجع أهمية الإيجارات بالنسبة إلى مؤشر أسعار المستهلكين هو أن الحكومة لا تأخذ في الاعتبار أسعار مبيعات المنازل عند حساب تكاليف المأوى. وبدلاً من ذلك، فإنها تتابع المبلغ الذي سيتعين على مالك المنزل دفعه كل شهر للعيش فيه - وهو ما يطلق عليه "الإيجار المُعادل للمالك" - بالنظر إلى أسعار الإيجار لمنازل مشابهة من حيث الحجم والموقع والجودة. (ومن الممكن أن يكون ذلك خادعًا فيما يتعلق بالمنازل باهظة الثمن، إذ انه من الصعب العثور على إيجارات مُعادلة لها، ولكن هذه قصة أخرى).

وردا على استفسار من "بلومبرج بيزنس ويك" عن مؤشر أسعار المستهلك، أصدر "ستيف ريد" المتحدث باسم مكتب إحصاءات العمل بياناً قال فيه: "نعتقد أن منهجنا الحالي مناسب، لكننا منفتحون على إعادة النظر فيها بناء على أدلة جديدة".

في جوهر هذا التناقض هو خلاف حول الوظيفة الأساسية لمؤشر أسعار المستهلك. هل ينبغي أن يكون مقياسًا لما يدفعه عامة الناس مقابل السلع والخدمات، أم بالأحرى يكون مقياساً لمقدار ضغط الأسعار في الاقتصاد؟ ويميل مقياس مكتب إحصاءات العمل إلى السؤال الأول، في حين أن قياس الأكاديميين يميل نحو الثاني أكثر.

2.jpg

وقال راندال فيربروج، وهو خبير اقتصادي يقوم بعمل استشارة لمكتب إحصاءات العمل حول قياس التضخم، "إن مؤشر أسعار المستهلك يُستخدم في العديد من الأمور المختلفة". وبالنسبة لأسعار الفائدة في الاحتياطي الفيدرالي، يعتبر مؤشر أسعار المستهلك المثالي هو الذي يكتشف التضخم المبدئي في أسعار المأوى، كما يقترح الخبير، في حين أنه بالنسبة لإدارة الضمان الاجتماعي، من الأفضل أن يشمل مؤشر أسعار المستهلك نطاق أوسع لتكاليف المأوى. (إن مقياس التضخم المفضل لدى الاحتياطي الفيدرالي هو مؤشر أسعار الإنفاق الاستهلاكي الشخصي. ولا يعطي هذا المؤشر أهمية كبيرة للمأوى - فقط بحوالي 16%، مقابل 33% لمؤشر أسعار المستهلك).

وقامت شركة "CoreLogic"، وهي شركة مقرها في كاليفورنيا، تقوم بجمع وبيع معلومات عن العقارات، بإنشاء مؤشر شهرب لإيجار الأسرة الواحدة يجمع بين المنهجية المستخدمة من قبل فريق جامعة بنسلفانيا وجامعة كاليفورنيا في إيرفين مع بيانات من موقع خدمات البحث العقاري MLS.com. وتنبئ المؤشر قبل عام بالظبط بمكون المأوى في مؤشر أسعار المستهلكين، وفقاً لما ذكره سام خاطر، الذي كان حتى وقت قريب كبير الاقتصاديين في شركة CoreLogic وهو الآن كبير الاقتصاديين في Freddie Mac. وكتب في رسالة بريد إلكتروني قبل ترك CoreLogic في أبريل أنه بناء على نظرة سريعة من مؤشر إيجار الأسرة الواحدة، "لا يوجد سبب لتوقع" زيادة في المقياس الرسمي لتضخم المأوى في السنة القادمة.

7.jpg

ومن الصعب معرفة كيفية تصرف بنك الاحتياطي الفيدرالي إذا كان يستخدم مؤشرًا مثل مؤشر فريق جامعة بنسلفانيا وجامعة كاليفورنيا في إيرفين خلال فترة الركود العظيم. إذ كان سيُظهر الانكماش أكثر حدة، لكن الانخفاض في الناتج المحلي الإجمالي كان سيبدو أقل حدة. ويبدو التوسع الحالي أقل ازدهاراً باستخدام المقياس البديل لأنه يظهر التضخم أعلى والنمو أقل. وكتب المؤلفون أن هذا المزيج "يفسر شعور المستهلك السلبي المستمر والغموض السياسي الذي شوهد خلال التوسع الاقتصادي بعد الركود العظيم".

المماثل

آخر الأخبار ليوم 21-6-2018

ميركل وماكرون يرغبان في توحيد صفوف الاتحاد الأوروبي في وجه التحديات المشتركة أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ضرورة أن يوحد الاتحاد الأوروبي صفوفه في وجه التحديات المشتركة، وعلى رأسها قضية الهجرة…

الين يهبط مع تراجع الطلب على الملاذ الآمن وهدوء التوترات التجارية!

(بلومبرج) - انخفض الين إلى أدنى مستوى له في أسبوع واحد مع تراجع الطلب على أصول الملاذ الآمن بعد أن أشار وزير التجارة الأمريكي إلى أن البلاد مستعدة لحل خلافاتها التجارية مع الصين…

الشائع

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera