عملاقة التعدين "بيتماين" مستعدة للفصل الثاني في مسيرتها - والذكاء الاصطناعي في دور البطولة...

عملاقة التعدين "بيتماين" مستعدة للفصل الثاني في مسيرتها - والذكاء الاصطناعي في دور البطولة...

1.jpg

(تقرير) (بلومبرج) (تكنولوجيا) -  وفقاً لمعايير البيتكوين، فإن الأوضاع في الصين جنونية. ومع تحول طفرة العملات الافتراضية إلى أكبر فقاعة مضاربة في التاريخ الحديث، كانت هناك شركة في منطقة هايديان في بكين تبيع الرقائق الالكترونية التي تنتج 80% من العملات المُشفرة في العالم. "نحن محظوظون" وكان هذا رد "جيهان وو"، مساعد الرئيس التنفيذي لشركة (Bitmain) الصينية المختصة في تكنولوجيات وأجهزة التعدين - والتي لم تكن معروفة قبل عامين - عندما أعلن أن الشركة حققت إيرادات بقيمة 3.5 مليار دولار في 2017. وتعمل شبكات العملات المُشفرة على تقنية التعدين، وأساسها تفكيك ومعالجة العمليات الحسابية، وحتى تتمكن من اللعب بقواعد هذه اللعبة، يجب عليك شراء رقائق "بيتماين" الإلكترونية. بما أننا نتعامل مع الصين، فقد ينهار الأمر برمته في لمح البصر.

وفي العام الماضي، اتخذت الحكومة الصينية إجراءات صارمة ضد العملات المُشفرة وحظرت تداولها كما منعت عروض العملات الأولية. ثم عادت هذا العام لترسل بعض التلميحات بأنها تفكر في حظر التعدين أيضاً. وعلى الرغم من أن "بيتماين" تخطت توقعات "وو"، فإنه يخطط حالياً للفصل الثاني في حياة الشركة وهو: الذكاء الاصطناعي. وصرح مساعد الرئيس التنفيذي قليل الكلام البالغ من العمر 32 عاماً: "كشركة صينية، يجب أن نكون على أهبة الاستعداد دائماً لما هو قادم".

4.jpg

وخلال مقابلة نادرة مع "بلومبرج بيزنس ويك" في مقر "بيتماين"، قال "جيهان وو" وباقي المديرين التنفيذيين أن الرقائق التي تعمل بنظام الذكاء الاصطناعي تعتبر الخطوة التالية للشركتهم الخاصة، السرية للغاية بطبيعة الحال. وقال "وو": "يحتاج الذكاء الاصطناعي إلى الكثير من الحسابات". وهذا ما يجعله شبيه بتعدين البيتكوين والبديل الطبيعي للشركة في حالة حظره، والذي من الأفضل أن تقوم به من خلال رقاقة مصممة خصيصاً للتعدين ومعالجة البلوكتشين تعرف باسم "ASCI"، والتي تنتجها شركة "بيتماين".

وبناءاً على قوة هذه الرقائق، أصبحت "بيتماين" ذات قوة وثقل عالمي. وقدّر تقرير أجرته (Bernstein Research) في فبراير الماضي أن الشركة حققت أرباحاً بأكثر من 3 مليار دولار في العام، تقريباً نفس الرقم الذي حققته أكبر شركة منافسة لها، "إنفيديا". وأشار التقرير أيضاً إلى أن بيتماين تعد من أكبر خمس عملاء لشركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات (TSMC) والتي تقوم بصنع رقائق المعالجة، ومن ضمن عملاءها أيضاً، أبل وسامسونج وكوالكوم. ورفض "وو" التعليق على أرباح بيتماين، ولكن بإمكاننا القول، نظراً لإيرادات الشركة، فأن الأمور ليست براقة كما توقع تقرير (Bernstein).

بدأت بيتماين في بيع النماذج الأولية من رقاقة (Sophon BM1680) في أكتوبر الماضي. وصممت رقاقة "ASCI"، والتي تُباع كجزء من جهاز تسريع الأداء (accelerator card) مقابل 600 دولار، خصيصاً لتسريع عملية التعلم الآلي. وعلى الرغم من أنها ليست بقوة كارت الشاشة عالي الجودة الذي تنتجه منافستها "إنفيديا"، كما أنه أرخص بكثير ومناسب أكثر لعمليات التعلم العميق. ويتنبأ "وو" بأن 40% من إيرادات بيتماين في غضون خمس سنوات ستكون من وراء مبيعات رقائق الذكاء الاصطناعي.

 

6.jpg

وأصدرت الشركة رقاقة (Sophon BM1680) بعد خمس شهور من تصميم جوحل الرائد، وحدة معالجة تنسور Tensor Processing Unit أو اختصارًا TPUs. ولكن في حين أن جوجل هي الشركة التي تتفوق في كل شيء يتعلق بالذكاء الاصطناعي، فإن رقائقها متاحه فقط للعملاء الذين يستخدمون خدماتها السحابية (Cloud services)، وهى محظورة في الصين. مما يعطي "وو" الأفضلية في بلده.

وإذا تتبعنا تاريخ "بيتماين" الحديث، فبإمكاننا القول بأن الشركة لن تظل في مجال الذكاء الاصطناعي طويلاً. ففي 2011، عندما تعثر "وو" في عالم العملات المشفرة بينما كان يعمل محلل استثمار في بكين. وسرعان ما أصبح مهوساً بكل ما يتعلق بهذا العالم. كما ترجم الورقة البحثية عن البيتكوين إلى اللغة الصينية للكاتب مجهول الهوية ساتوشي ناكاموتو، وبذلك أصبح ركن أساس في منتديات العملات المشفرة على الانترنت.

في 2013، عرض "جيهان وو" على رائد الأعمال ومصصم الرقائق "ميكري زان" البدء في تأسيس شركة لصناعة الرقائق التعدين أثناء مناقشة كل كبيرة وصغيرة مرتبطة بالبيتكوين خلال عشاء عمل. وفي صباح اليوم التالي، اتصل "زان" بـ "وو" وقال "انا موافق، أنا معك". وباع الاثنان معاً أول رقاقة في وقت لاحق في نفس العام.

ويقول "وو" الآن أنها كان هناك طريقان لا ثالث لهما في مجال البيتكوين وباقي العملات المشفرة: التداول أما التعدين. ولكن ظهر أن نموذج تداول العملات المشفرة جاء ومعه مشاكل قانونية أكثر بكثير. ورد "وو": "الشيء الوحيد الجيد الذي يمكننا القيام به هو تعدين البيتكوين". وأضاف: "لأنها 100% قانونية".

 3 (3).jpg

وقبل جنون البيتكوبن، عندما كانت العملات المشفرة اهتمام مهوسي وعباقرة الرياضيات فقط، كان بإمكان هواة البرمجة تعدين البيتكوين باستخدام برمجيات بسيطة يمكن تشغيلها على اللابتوب. ولكن بعض انتشار هوس البيتكوين، أصبحت المهمة أصعب بالنسبة لمنقبي البيتكوين وأجبروا على دعم وتعزيز أجهزتهم الخاصة حتى يتمكنوا من حل المعادلات الخوارزمية للحصول على العملة قبل المنقب الآخر.

وبحلول نهاية 2013، وصل سعر البيتكوين إلى 1000 دولار للمرة الأولى وبلغت ذروتها العام الماضي إلى 19.000 دولار، قبل أن تهوي إلى مستويات 8000 دولار. وعندها بدأ المنقبين بتجربة رقائق (ASCI) بما في ذلك رقاقة بيتماين. وتتميز تلك الرقائق المصنوعة من السيليكون بأنها أسرع وتستهلك كهرباء أقل من وحدة معالجة الرسومات (GPU).

وكان رأي "وو" في طفرة العملات المشفرة: "هذه قصة قديمة، فإن عالم العملات المشفرة أصبح أكثر تنوعاً". مع أخذ ذلك في الاعتبار، تبيع بيتماين أجهزة ومعدات التعدين المصممة خصيصاً لأكثر من اثنتي عشرة عملة مشفرة مختلفة، ويخطط "وو" لإضافة المزيد.

وفي شهر أبريل، أصدرت بيتماين جهاز تعدين وسعره 800 دولار لعملة الإيثريوم، والتي كانت مقاومة لرقائق (ASCI) أكثر لذلك كانت السيطرة على هذه العملة أصعب بالنسبة لعملاق أجهزة التعدين "بيتماين".

وفي الوقت الحالي تركز بيتماين على بناء مزراع تعدين جديدة في الولايات المتحدة وجهودها في الصين لتطوير رقائقها الإلكترونية. ومع مجال الذكاء الاصطناعي، تستهدق بيتماين هذه القطاع، وعلى عكس البيتكوين، فأنه يتمتع بالدعم الكامل من بكين. إذ أعلنت الحكومة المركزية، يونيو الماضي، أنها تخطط لجعل الصين وجهة العالم الأولى في مجال الذكاء الاصطناعي بحلول 2030.

    المماثل

    اليورو يستقر قبل قرار المركزي الأوروبي

    تراجع تقدم اليورو بعد أن ذكرت بلومبرج، أن البنك المركزي الأوروبي سيُخفض توقعات التضخم لعام 2019، عندما ينشر توقعاته المُحدثة لاحقاً، يوم الخميس، كما ارتفعت الكرونة النرويجية بعدما أكد بنك "نورجز" على توقعاته للسياسة النقدية…

    أحدث الأخبار

    تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام ...

    تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام حيث حقق المستثمرون الأرباح بعد أفضل أسبوع للعملة مقابل الدولار منذ عام 2009، وجاء انتعاش العملة بسبب التوقعات المتزايدة لرفع أسعار الفائدة من قبل بنك انجلترا…

    قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

    طلب الاتصال

    الموظف سيتكلم معك قريبا

    تغيير الرقم

    لقد تم قبول طلبك

    الموظف سيتكلم معك قريبا

    خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

    كتاب المبتدئين في الفوركس

    الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
    أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

    شكرا لك!

    أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
    اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

    أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

    يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

    Safari Chrome Firefox Opera