ماذا تعني رئاسة "باول" للاحتياطي الفيدرالي ولأسعار الفائدة الأمريكية ؟

ماذا تعني رئاسة "باول" للاحتياطي الفيدرالي ولأسعار الفائدة الأمريكية ؟

تحليل1-66.jpg

استغل الرئيس "دونالد ترامب" "جيروم باول" يوم الخميس ليحله محل "جانيت يلين" كرئيس لمجلس الاحتياطي الفيدرالي فى تحرك من المحتمل أن يشير إلى استمرارية واسعة فى وتيرة رفع أسعار الفائدة. وباستخدم مقياس بلومبرج لبنك الاحتياطي الفيدرالي لمقارنة توقعات "باول" مع "يلين"، ولمعرفة أي المؤشرات المالية التي يراقبها رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي عادةً عند وضع سياسة سعر الفائدة وقياس الانتعاش العامة للاقتصاد الأمريكي. ويعد "باول" محايد بين التفويض المزدوج لمجلس الاحتياطي الفيدرالي للحفاظ على أسعار الفائدة عالية بما فيه الكفاية لإبقاء التضخم تحت السيطرة ومنخفض بما فيه الكفاية لتعزيز نمو الوظائف، بينما تعتبر يلين "تيسيرية"، أو أقل ميلاً لرفع أسعار الفائدة، وفقاً لتفسيرات بلومبرج للبياناتهم والكتاباتهم العامة.ومن المرجح أن يحافظ "باول" على نفس مسار بنك الاحتياطي الفيدرالي التدريجي للزيادات في أسعار الفائدة التي وضعتها "يلين". وكانت وجهات نظره في السياسة النقدية كثيراً ما تشبه وجهات نظر "يلين" عندما ناقش قضية الحذر في مواجهة عدم اليقين الاقتصادي العالمي أو التضخم المنخفض، ولم يُعارض أبداً السياسة منذ انضمامه إلى مجلس الاحتياطي الفيدرالي في عام 2012.وأعرب مجلس الاحتياطي الفيدرالي باستمرار عن قلقه إزاء مخاطر ارتفاع التضخم، حتى مع استمرار المقاييس في مفاجأة الاقتصاديين بسبب عدم وجود زيادات. ومن بين أكثر الإجراءات مراقبةً هو مؤشر أسعار الإنفاق الاستهلاكي الشخصي الأساسي الأمريكي.

المماثل

آخر الأخبار لليوم 23-2-2018

 قال وزير الخزانة "ستيفن منوشين" في مقابلة،"أن سياسات إدارة "ترامب" سترفع الأجور الأميريكية دون التسبب في رفع التضخم، متجاهلاً ازدياد توتر المستثمرين من ارتفاع الأسعار…

تقرير عن "قياس التضخم"...

هناك شيء غير تقليدي يحدث مع التضخم!! تفاجأ الاقتصاديون الذي يدرسون الإحصائيات، التي تقيس مدى سرعة ارتفاع الأسعار، يتباطأ التضخم في 2017، في الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي على حد سواء…

تحليل الذهب لليوم 22-2-2018

اتوقع الاتجاه الصاعد من المنطقة الحاليه لنصل الي 1339 - 1352 اما في حال اغلاق شمعة 4 ساعات اسفل مستوي 1314 يلغي الشكل…

الشائع

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام ...

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام حيث حقق المستثمرون الأرباح بعد أفضل أسبوع للعملة مقابل الدولار منذ عام 2009، وجاء انتعاش العملة بسبب التوقعات المتزايدة لرفع أسعار الفائدة من قبل بنك انجلترا…

العروض التي تثير اهتمامك

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera