مجتمع بلا نقود ورقية !!! ولكن ما سيحدث للفقراء وأين ستذهب خصوصيتنا وماذا عن الغش الضريبي؟!!

مجتمع بلا نقود ورقية !!! ولكن ما سيحدث للفقراء وأين ستذهب خصوصيتنا وماذا عن الغش الضريبي؟!!

(بلومبرج) (تقرير) - هل نحتاج إلى المال؟ استخدم البشر على مدار الزمان جميع الأشياء والموارد لتبادل عناصر ذات قيمة اقتصادية - معادن نادرة، وسلاسل من الأصداف والصخور الثمينة. ولكن مع مرور الوقت، أصبحت هذه الأشياء سريعة الزوال ومؤقتة، مع استبدال النقود الورقية بمعظم العملات المعدنية، والآن تحتل الصورة الرقمية محل الورق بشكل متزايد. فهل يمكن أن ينتهى عصر النقود الورقية بالكامل؟

1.png

يرى بعض الاقتصاديين مكاسب كبيرة في مجتمع بلا نقود: انخفاض تكاليف المعاملات، وأدوات جديدة لإدارة النمو الاقتصادي ووضع حد للتهرب الضريبي وغسيل الأموال. بينما يرى النقاد نهاية للخصوصية، وامتلاك الطغاة قوى جديدة جبارة بالإضافة إلى التكاليف التي من شأنها أن تقع على عاتق الفقراء بشكل غير متناسب.

1. كم تبلغ نسبة النقود الورقية من الموارد المالية؟

 ليس بالمقدار الكبير كما نتوقع، على الأقل من حيث النشاط الاقتصادي. ووفقًا لبنك التسويات الدولية ومقره سويسرا، كان هناك ما تبلغ قيمته 4.54 تريليون دولار من السيولة النقدية المتداولة في بلدان منطقة اليورو و 17 دولة من الاقتصادات الكبرى في نهاية عام 2015. وهذا يمثل 8.9 في المائة فقط من إجمالي الناتج المحلي المجمع، وهو رقم ارتفع حوالي 70 نقطة أساس منذ عام 2011 بسبب زيادة نصيب الفرد من النقد في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو.

وكان لدى الولايات المتحدة نصيب الأسد من الأوراق النقدية المُستخدمة، بما يقدر 1.42 تريليون دولار، لكن اليابان كانت لديها أعلى نسبة من إصدارات الأوراق النقدية مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي، بنسبة 19.4 في المائة. وبطبيعة الحال، يتغير كل دولار أو ين أو يورو عدة مرات في السنة، مما يخلق تأثيرًا مضاعفًا على مقدار المال.

2. ماذا يعني أن نعيش بلا نقود؟

 فقط بسحبة بطاقة الائتمان أو نقرة على تطبيق هاتفك الجوال أو بصمة إصبعك، سيكون لديك إمكانية الوصول الفوري إلى ثروتك بأكملها.

فهناك شبكات غير مرئية تربط البنوك والمتاجر والحكومات والشركات ببعضها البعض ستتعامل مع كافة المعاملات، وستغير وجه النظام المصرفي إلى الأبد. وظهرت ملامح هذه المستقبل واضحةً بالفعل في الهند، إذ يستخدم 255 مليون شخص (Paytm)، وهي شركة ناشئة عمرها سبع سنوات تدعمها مجموعة "Alibaba Group Holding" الصينية، لتسديد المدفوعات من خلال محفظة افتراضية.

2.png

3. من رواد هذا الاتجاه؟

 في موطن فرقة "آبا" السويدية، الفرقة التي غنت "Money, Money, Money" وألهبت الأجواء في السبعينيات، المال يختفي. إذ تعتبر السويد أكثر المجتمعات غير النقدية على وجه الأرض، حيث تمثل الأوراق النقدية والنقود المعدنية 1.7 في المائة فقط من ناتجها المحلي الإجمالي. كما دخلت الكنائس العصر الرقمي وأصبحت تقبل التبرعات عبر الهواتف المحمولة.

ووقعت نيجيريا مع شركة ماستركارد لنشر بطاقة هوية وطنية جديدة بنظام الدفع المسبق.

4. من هم مؤيدو مجتمع بلا نقود؟

 مجموعة واسعة من المؤسسات، بما في ذلك: الحكومات: مع كل المعاملات المالية المسجلة، سيصبح بإمكانهم فرض الضرائب علينا بشكل أفضل، وتضييق الخناق على الأشخاص السيئين وقطع جميع الطرق عليهم وجعل المعاملات مثل الاتجار بالمخدرات أسهل في التعقب. كما يمكن أن تصبح التحويلات المباشرة إلى المستفيدين من البرامج الرسمية أكثر كفاءة عن طريق إلغاء الوسطاء.

  •  البنوك المركزية: السجلات التي لا تفوت أي أنشطة مالية أكثر فائدة في وضع السياسات النقدية المناسبة.
  •  الأعمال: القضاء على تكاليف ومخاطر تخزين الأموال النقدية كما ستصبح القيود ومعوقات الدفع في سلسلة التوريد من الماضي.
  •  قطاع شركات التكنولوجيا: فقط تخيل كم القوة التي سيجنوها من إدارة العمود الفقري الاقتصادي للمجتمع.
  •  شركات بطاقات الائتمان: إنهم يضعطون بالفعل على التجار للتخلص من العملة الورقية.
  •  المهوسون بدراسة أو جمع العملات: مجموعاتهم من العملات ستكون أكثر ندرة.

5. كيف يمكن إدارة الاقتصادات الخالية من النقد؟

 يقول بعض مؤيدي المجتمع الرقمي إن الاقتصادات ستكون أكثر صحة من دون الأموال الورقية. بعد الأزمة المالية في عام 2008، خفضت العديد من البنوك المركزية أسعار الفائدة إلى ما يقرب من الصفر لتحفيز الاقتصاد، وكانت النتيجة نجاح محدود. ودفع البنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان أسعار الفائدة إلى ما دون الصفر لتحفيز البنوك على الإقراض بدلاً من الاحتفاظ باحتياطياتها.

فمن الصعب فرض معدلات فائدة سلبية، والتي تقول بعض النماذج الاقتصادية أنها ضرورية، إذا كان الناس والشركات يمكنهم تخزين وإدخار النقود. وفي مجتمع بلا نقود، يمكن للبنك المركزي إجبار الدولة وأفرادها ومؤسساتها على الإنفاق من خلال فرض ضريبة على المدخرات. ولكن لم يتم التحقق من صحة النظرية بعد. إذ من المحتمل أن تواجه فرضية فرض ضريبة على المدخرات معارضة هائلة.

6. ما هي المخاطر المحتملة؟

 كل شيء ممكن. في الاقتصاد الرقمي الكامل، يمكن للحكومات والبنوك التحكم في حياتك المالية. مع ضغطة واحدة، بإمكانهم أن يتركوك بلا قرشاً واحداً ومفلساً في أقل من ثانية. ويمكن أن تفشل الشبكات. إذ يمكن أن تفقد هاتفك المحمول. وقد يكون الجميع عرضة للهجوم الإلكتروني أو انقطاع التيار الكهربائي، وهذا هو السبب في أن الحكومة الأمريكية تشجع المواطنين على الاحتفاظ ببعض الأموال النقدية الورقية لحالات الطوارئ.

4.png

7. كيف يؤثر هذا التحول على الفقراء؟

 يعتمد مليارات الفقراء في دول العالم النامي على النقود لشراء السلع بكميات صغيرة جداً، وغالباً ما تكون مجرد سنتات. وقد يكون مكلف للغاية استضافة تلك المعاملات على الشبكات. مما يخلق مواطنين من الدرجة الثانية الذين لا يتمتعون بفرص متكافئة للوصول إلى الخدمات المصرفية.

في الولايات المتحدة، يتم استخدام الأموال النقدية لأكثر من 60 في المائة من عمليات الشراء التي تقل عن 10 دولارات، وفقًا لما ذكره الاحتياطي الفيدرالي. ومن ناحية أخرى، تظهر خدمات مثل (Paytm) في الهند وشبكات الهاتف المحمول مثل (M-Pesa) في كينيا كيف يمكن للفقراء أن يستفيدوا. إذ يتبنى الأشخاص في القرى النائية، الذين لم يدخلوا أبداً فرع بنك في حياتهم، الاقتصاد الرقمي، ويفكرون بما هو أبعد من المعاملات اليومية لتجربة خدمات جديدة مثل القروض التجارية الصغيرة.

8. ماذا يمكن أن تغير الأموال الرقمية أيضاً؟

 قد تجعلنا أكثر غباءاً أو على أقل تقدير أقل إدخاراً . وأظهر علماء الاقتصاد السلوكي أن الإنفاق النقدي يسبب "ألمًا" نفسيًا على المستهلك مما يجعله أكثر حذرًا في الإنفاق. ولكن أبعدتنا بطاقات الائتمان والخصم خطوة واحدة بعيداً عن هذا الألم.

ويشير الاقتصاديون وبعض البيانات إلى أن الاقتصاد الرقمي الأقل احتكاكاً قد يجعلنا أكثر تهوراً. وقد يكون جيداً لبعض متاجر وتجار التجزئة، ولكن ليس مفيدًا للحسابات المصرفية.

المماثل

أحدث الأخبار

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام ...

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام حيث حقق المستثمرون الأرباح بعد أفضل أسبوع للعملة مقابل الدولار منذ عام 2009، وجاء انتعاش العملة بسبب التوقعات المتزايدة لرفع أسعار الفائدة من قبل بنك انجلترا…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera