محافظ بنك إنجلترا: الخروج من الاتحاد الأوروبي يرفع التضخم ...

محافظ بنك إنجلترا: الخروج من الاتحاد الأوروبي يرفع التضخم ...

تحليل1-Recovered.jpg

قال محافظ بنك انجلترا "مارك كارني" في كلمة القاها يوم الاثنين، في حين أن البريكسيت أدى إلى تباطأ النمو، فانه قلل أيضاً من توقعات الاقتصاد.صرح محافظ بنك إنجلترا "مارك كارني"، إن من المرجح أن يدفع الخروج من الاتحاد الأوروبي معدل التضخم البريطاني إلى الارتفاع، في حين أعاد التأكيد على النظرة الجديدة للبنك بأن أسعار الفائدة سترتفع على الأرجح في الأشهر المقبلة. وقال كارني في كلمة ألقاها في مقر صندوق النقد الدولي في واشنطن إن عملية العولمة التي أفضت إلى تعميق التكامل في الاقتصاد العالمي خلال العقود الأخيرة كبحت نمو الأسعار. ولكن الخروج من الاتحاد الأوروبي يمثل عكس ذلك الاتجاه لبريطانيا في المدى القصير على الأقل، حيث من المرجح أن يرتفع التضخم وتنخفض الإنتاجية بسبب تقلص الانفتاح على الأسواق الخارجية والعمال الأجانب حسبما ذكر كارني.وتسارع التضخم في بريطانيا هذا العام فيما يرجع بدرجة كبيرة إلى انخفاض قيمة الجنيه الإسترليني منذ استفتاء يونيو 2016 الذي جاءت نتيجته لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي. وسجل معدل التضخم بالمملكة المتحدة 2.9% خلال شهر أغسطس الماضي، ليتجاوز النسبة المستهدفة من بنك إنجلترا المركزي والمقدر بـ2%. وأشار "كارني" إلى أن أي زيادة في معدل الفائدة في المملكة المتحدة ستكون تدريجية ومحدودة.وفاجأ بنك إنجلترا الأسواق المالية الأسبوع الماضي عندما قال إن معظم صناع السياسة لديه يعتقدون أن من المرجح أن تكون هناك حاجة إلى رفع أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة إذا استمر نمو الاقتصاد وضغوط الأسعار.وكانت تلك أقوى إشارة حتى ذلك الحين على اقتراب أول زيادة لسعر الفائدة في بريطانيا في عشر سنوات رغم استمرار حالة عدم اليقين التي تحيط برحيل البلاد من الاتحاد الأوروبي المقرر أن يتم في 2019.وأكد "كارني" أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يمثل صدمة حقيقية للسياسة النقدية، لافتاً إلى استمرار وجود مخاطر كبيرة على توقعات الاقتصاد البريطاني.

المماثل

بعد المركزي الكندي, تتجه الأنظار نحو قرار المركزي الأوروبي

قرر البنك المركزي الكندي الإبقاء على معدلات الفائدة العامة دون تغير خلال اجتماعه ليوم امس عند مستويات 1.75% كما كانت التوقعات, لكن بيان المركزي اظهر نوعاً من التشاؤم خلال الفترة المقبلة والمح بشكل واضح ان الخطوة المقبلة للبنك لازالت تشير الى خفض أسعار الفائدة من جديد والذي سيكون الخفض الأول منذ عام 2015 تقريباً, وهو ما اعتبرته الأسواق إشارة سلبية.

الدولار يعود لاختبار مستويات المقاومة في ظل استمرار محاكمة الرئيس دونالد ترامب

شهد الدولار الأميركي خلال جلسة يوم امس عودة للارتفاع من جديد, ليغلق الجلسة الأميركية على تراجعات طفيفة عند 97.63, بعد ان كان قد سجل تراجعات وصلت الى مستويات 97.40 في ظل غياب الأرقام الاقتصادية المهمة من الولايات المتحدة, فضلاً عن انطلاق محاكمة الرئيس الأميركي في مجلس الشيوخ والتي لازالت الجلسة الأولى لها مستمرة الى الان.

أحدث الأخبار

بعد المركزي الكندي, تتجه الأنظار نحو قرار المركزي الأوروبي

قرر البنك المركزي الكندي الإبقاء على معدلات الفائدة العامة دون تغير خلال اجتماعه ليوم امس عند مستويات 1.75% كما كانت التوقعات, لكن بيان المركزي اظهر نوعاً من التشاؤم خلال الفترة المقبلة والمح بشكل واضح ان الخطوة المقبلة للبنك لازالت تشير الى خفض أسعار الفائدة من جديد والذي سيكون الخفض الأول منذ عام 2015 تقريباً, وهو ما اعتبرته الأسواق إشارة سلبية.

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

اقرأ المزيد

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera