وداعاً البيتكوين! وأهلاً بالـ "BitPound" ...

وداعاً البيتكوين! وأهلاً بالـ "BitPound" ...

تحليل1.jpg

بما أن البيتكوين والعملات المُشفرة تعتبر بطاقات يانصيب، فهناك حل ممكن للبنوك المركزية وهو أن تصدر البنوك الرموز الرقمية الخاصة بها، لتوضح للجميع كيف يجب أن تكون العملات الرقمية. وسيكون للـ "بت باوند" نفس قيمة العملات النقدية وسيدعمها بنك انجلترا، مما سيجعلها مستقرةً ومقبولةً دولياً. وفكرت السويد جدياً في إصدار عملتها الرقمية الخاصة بها، بينما اختبر بنك الصين المركزي نموذجه المبدئي من عملته بالفعل.يتحول الاقتصاد من حولنا من المعاملات النقدية إلى المعاملات الرقمية - إذ تُمثل البطاقات الأئتمانية الآن أكثر من نصف المدفوعات في المملكة المتحدة وتُمثل المدفوعات عبر الأنترنت أكثر من واحد لكل عشرة. ومن شأن الأسترليني الإلكتروني أن يجعل أنظمة الدفع هذه أكثر إنصافاً وتقدم حماية أفضل من الهجمات الإلكترونية والأختراقات.وسيساعد الجنيه الإلكتروني في مكافحة عمليات النصب والاحتيال. إذ ستكون المعاملات مربوطة بالحسابات في بنك انجلترا، وبالتالي سيكون هناك مسار واضح لكل المعاملات من لحظة إنشاء العملة الجديدة. بل اقترح البعض جعل العملات الإلكترونية قابلة للتتبع. وفي حين أن هذه العملات تثير مخاوف شخصية، لكنها ستمنع القاصرين من شراء الكحوليات للغسيل الأموال لتهرب الضريبي. وأخيراً، ستكون ودائع "BitPound" طريقة آمنة لتوفير وجمع الأموال. فلن يوجد أي تهديد من اختفاء الودائع في حالة انهيار البنوك لأن العملاء سيكون لديهم حقاً مباشراً على البنك المركزي نفسه.والمشكلة هي أن إنشاء هذا الرابط المباشر بين المستهلكين وبنك انجلترا يمكن أن يحرم البنوك من الودائع التي تستخدمها لإنشاء القروض. ومن ثم، سيتعين على البنوك إعادة تصميم نماذجها التشغيلية.وبالطبع هناك مخاطر وأسئلة كثيرة غير مجابة، ولكن حان الوقت للتفكير بجدية حول "BitPound" - لفضح كم المراهنة في العملات المُشفرة، وخلق نظام دفع رقمي آمن وقوي.

المماثل

بعد المركزي الكندي, تتجه الأنظار نحو قرار المركزي الأوروبي

قرر البنك المركزي الكندي الإبقاء على معدلات الفائدة العامة دون تغير خلال اجتماعه ليوم امس عند مستويات 1.75% كما كانت التوقعات, لكن بيان المركزي اظهر نوعاً من التشاؤم خلال الفترة المقبلة والمح بشكل واضح ان الخطوة المقبلة للبنك لازالت تشير الى خفض أسعار الفائدة من جديد والذي سيكون الخفض الأول منذ عام 2015 تقريباً, وهو ما اعتبرته الأسواق إشارة سلبية.

الدولار يعود لاختبار مستويات المقاومة في ظل استمرار محاكمة الرئيس دونالد ترامب

شهد الدولار الأميركي خلال جلسة يوم امس عودة للارتفاع من جديد, ليغلق الجلسة الأميركية على تراجعات طفيفة عند 97.63, بعد ان كان قد سجل تراجعات وصلت الى مستويات 97.40 في ظل غياب الأرقام الاقتصادية المهمة من الولايات المتحدة, فضلاً عن انطلاق محاكمة الرئيس الأميركي في مجلس الشيوخ والتي لازالت الجلسة الأولى لها مستمرة الى الان.

أحدث الأخبار

تحليل الذهب ليوم 21-2-2020

XAUUSD الذهب لا يكترث لقوة الدولار  استمرت أسعار الذهب بتسجيل المزيد من المكاسب, لتصل الى المستويات المستهدفة لدينا المذكورة في التقارير السابقة, واستمرت الارتفاعات اليوم الى مستويات 1627 دولار للأونصة…

تحليل الذهب ليوم 20-2-2020

XAUUSD الذهب عند أعلى مستوياته منذ عام 2013  استمرت أسعار الذهب بالارتفاع لتصل الى المستويات المستهدفة المذكورة في التقارير السابقة عند 1611 دولار لتسجل بذلك اعلى مستوياتها منذ عام 2013, وهو ما يعزز النظرة الإيجابية على المدى القصير على الأقل,…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

اقرأ المزيد

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera