يومان، 10 ساعات، 600 سؤال: ماذا حدث عندما ذهب زوكربيرج إلى مجلس الشيوخ؟!

يومان، 10 ساعات، 600 سؤال: ماذا حدث عندما ذهب زوكربيرج إلى مجلس الشيوخ؟!

5.jpg

خلع "مارك زوكربيرج"، المدير التنفيذي ومؤسس الفيسبوك، قميصه الرمادي المعتاد واستبداله ببدلة زرقاء، استعداداً لليوم المنتظر أمام الكونجرس وسط اهتمام إعلامي رهيب. وأحاط عشرات الصحفيين والمصورين بالشاب الذي تحيط برقبته ربطة عنق زرقاء أنيقة لا تخفى رمزيتها، لالتقاط الصور له من مختلف الزوايا.ودخل الملياردير الشاب البالغ من العمر 33 عاماً، إلى قاعة الاستجواب في مجلس الشيوخ وسط مجموعة من المساعدين والحراس الشخصين، وظهر على وجه "زوكربيرج" التوتر والارتباك. وكان في انتظاره على الكرسي الجلدي: وسادة سوداء سميكة بارتفاع 4 بوصات لتعطيه الشعور بالمزيد من الثقة.

ولكن سيحتاح الأمر إلى أكثر من وسادة سميكة لدعم زوكربيرج. فإن اختراعه، بعد 14 عاماً من بدئه في غرفة نومه في جامعة هارفارد، لديه مليارات المستخدمين وحعل مارك يجمع ثروة قدرها عشرات المليارات من الدولارات. ولكنه خرق أيضًا توقعات خصوصية الملايين من الأشخاص، وسمحت لروسيا بالتدخل في الانتخابات الأمريكية وشجعت على انتشار الأخبار المزورة.وكان رد "زوكربيرج" جاهزًا برسالة واحدة إلى أولئك الذين من المحتمل أن ينظموا الفيسبوك: ثقوا بي. "أنا ملتزم بحل هذا الأمر بالطريقة الصحيحة" ، كما وعدت سابقاً. المشكلة هي أنه كلما اشتد الاستجواب، أظهر زوكربيرج أنه لا يمكن الوثوق به لتقديم إجابة صريحة:

  • - عدد عمليات نقل البيانات المخالفة إلى أطراف ثالثة؟
  • "يمكنني أن أجعل فريقي يتواصلون معكم."
  • كم عدد الحسابات الزائفة التي تمت إزالتها؟
  • "يسعدني أن أجعل فريقي يتابع معك الأمر."
  • - هل تورط موظفو الفيسبوك مع كامبريدج أناليتيكا لمساعدة دونالد ترامب؟
  • "بالتأكيد سأجعل فريقي يعود إليك بالمعلومات."
  • - هل يستطيع الفيسبوك تتبع نشاط تصفح الإنترنت حتى لو كان المستخدم قد سجل خروجه من منصة فيسبوك؟
  • "ربما يكون من الأفضل أن أتابع مع فريقي بعد ذلك."
  • - أين يتمركز المستخدمون، 87 مليون شخص، الذين جمعت كامبريدج أناليتيكا بياناتهم؟ هل يمكنك أن تعرف من أين هم؟
  • "هذه المعلومات ليست معي، لكن يمكننا أن نتواصل مع مكتبك."
  • زوكربيرج، بالطبع ، ليس غبياً. إذ تم تدريبه للمثول أمام الكونجرس في جلسة الاستماع على صفوة المدربين. لذلك، يعتبر جهله المزعوم، على الأرجح، محسوباً بالكلمة لتجنب الالتزام بأي شيء وفي نفس الوقت لا يعود إلية في المستقبل لإذائه بسبب ذلة لسان.ربما كان على حق. إذ بدا أعضاء مجلس الشيوخ وكأنهم أقل اهتماماً بكيفية تنظيم الفيسبوك وأكثر تركيزاً على اهتمامهم به.وكان العدد الإجمالي لأعضاء مجلس الشيوخ في الفريق لمساءلة زوكربيرج بعد ظهر يوم الثلاثاء: 44 عضواً.

طمئن أداء "مارك زوكربيرج" المستثمرين يوم الثلاثاء الماضي. وقفزت أسهم الفيسبوك أثناء استجواب "مارك" أمام مجلس الشيوخ لأعلى، وأغلقت على ارتفاع بنسبة 4.5%.

وفي يوم الأربعاء اليوم الثاني للاستجواب، ارتفع سهم الفيسبوك بأقل من 1% بينما كان أعضاء مجلس النواب يستجيبون "مارك". وذكر مؤسس الفيسبوك، أثناء جلسة الاستماع، أنه مستعد للنظر في فرض قيود وإجراءات حماية جديدة ووافق على إرسال الاقتراحات إلى الكونجرس.
  • وبينما كانت جلسة الاستماع التي عُقدت في مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء تحتوي على أسئلة صعبة، ولكن أظهر المشرعون بشكل عام الاحترام للسيد زوكربيرج. وهذا عكس ما حدث في مجلس النواب، إذ أشار المشرعون مراراً وتكراراً أصابع الاتهام إلى السيد زوكربيرج وأعربوا عن "خيبة أملهم" مع إجاباته.وظل زوكربيرج هادئاً ومحترماً في الإجابة على الأسئلة. ورد على أسئلة المشرعين أكثر من مرة بإنه غير متأكد مما يقصدوه بأسئلتهم عندما يطلب منه إعطاء إجابة مباشرة.وواجه مارك زوكربيرج، جمهوراً أكثر تشدداً في جانب مجلس النواب في "الكابيتول هيل" في اليوم الثاني من شهادته أمام الكونجرس.واستجوب المشرعون زوكربيرج على طريقة إدارة شركته لبيانات المستخدمين وركزوا بشكل خاص على إعدادات خصوصية المنصة، مما وضع المسؤولية على المستخدمين لحماية خصوصيتهم.

7.jpg

  •  وضغط النائب فرانك بالون، وهو ديمقراطي من ولاية نيو جيرسي، على زوكربيرج بشأن ما إذا كان فيس بوك سيوافق أو يرفض تغيير الإعدادات الافتراضية لفيسبوك لتقليل جمع بيانات المستخدمين واستخدامها.
  •  بدأ جريج والدن، جمهوري من ولاية أوريغون ورئيس لجنة الطاقة والتجارة، جلسة الاستماع بإعلان أنه "على الرغم من أن الفيس بوك نما بالتأكيد، فإنني أخشى أنه لم ينضج حتى الآن".
  •  وصرح السيناتور عضو مجلس الشيوخ "جون كنيدي"، وهو جمهوري من ولاية لويزيانا، لـ "زوكربيرج": "إن اتفاقية المستخدم الخاصة بك سيئة". وتابع: " أنا لا أريد أن أصوت لصالح تنظيم الفيسبوك، لكنه سيفعل ذلك، إذا اضطره الأمر"
  • في وقت لاحق في الجلسة، قال زوكربيرج إن تنظيم الفيسبوك "لا مفر منه". ولكنه كرر على أن اختيار النظام الصحيح من التنظيم هو المهم، وأشار إلى أن بعض اللوائح التنظيمية قد تؤدي فقط إلى دعم الشركات الكبيرة مثل "فيسبوك"، الأمر الذي قد يضر بالمؤسسات الناشئة.وفي يوم الثلاثاء، تحدث العديد من أعضاء مجلس الشيوخ بنفس اللهجة، قائلين إنه لا يمكن الوثوق بالفيسبوك مع هذه الكميات الهائلة من البيانات التي يتم جمعها، والتي تُجمع الكثير منها دون فهم كامل من جانب المستخدمين.

2.jpg

  • ووجه السيناتور "ليندسي جراهام" من ولاية كارولينا أحد أصعب الأسئلة خلال شهادة مارك زوكربيرج أمام الكونجرس، إذ سأله عن احتكار الفيسبوك وطلب منه خيارات أخرى للمستخدمين إذا شعروا بعدم الرغبة في الاستمرار على منصة الفيسبوك: "من هم أبرز منافسيك؟"، وقارن السيد "جراهام" الأمر مع قطاع السيارات حيث يمكن للمستهلكين الانتقال من فورد إلى شيفروليه إذا أرادو. وقاطعه جراهام عند إجابة مارك على هذا السؤال

وأصر زوكربيرج أن في حالة فيس بوك فإن الأمر أكثر تعيقداً، وأشار إلى أن فيسبوك تتداخل مع شركات مثل جوجل وتويتر وأنه يواجه منافسة من مجموعة متنوعة من التطبيقات وأن المنافسين يختلفون باختلاف المجال.

ثم قاطعه جراهام مرة ثانية سائلاً: "من يقدم نفس الخدمات التي تقدمها؟ هل بأمكاننا أن نقول تويتر مثلاً؟"، فكان رد مارك: "هم يقدمون فقط جزء مما نقدمه". وعندما اُستنفذ صبر "ليندسي جراهام"، سأله "ألا ترى نفسك في موقف احتكار؟!". مما أضحك مارك ورد مستعجباً "لا ليس لهذه الدرجة".

  • هنا فُتحت قضية التنظيم والتقنين. إذ طرح ثلاثة من أعضاء مجلس الشيوخ قانونًا بشأن الخصوصية يوم الثلاثاء يستلزم الحصول على إذن من المستخدمين لجمع بياناتهم ومشاركتها. وقال زوكربيرج مراراً وتكراراً إنه منفتح على فرض أى لوائح أو قيود جديدة، ولكن يجب أن تكون الأنظمة "الصحيحة" مع التفاصيل الصحيحة.

وفي يوم الأربعاء، طُلب من زوكربيرج الموافقة على قانون الخصوصية والحماية الذي يتطلب تصريحًا لجمع البيانات من المستخدمين. وفي الأسبوع الماضي، قدم السيد زوكربيرج وعدًا. وقال إن الفيسبوك خطط لمنح المستخدمين في جميع أنحاء العالم ضوابط الخصوصية نفسها التي يتطلبها قانون اللائحة العامة لحماية البيانات

القوي الجديد الذي سيصبح ساريًا في الاتحاد الأوروبي الشهر المقبل (GDPR). ولكن المنظمين الأوروبيين وحاميي الخصوصية قالوا الأسبوع الماضي إن عددًا من ممارسات فيس بوك الحالية تنتهك القانون الجديد.

  • ويسمح الفيسبوك حاليًا للمستخدمين بتنزيل نسخة من بياناتهم الشخصية مثل رسائلهم وإبداءات الإعجاب والمشاركات والمنشورات الخاصة بهم.

1.jpg

  • - تدخل كامبريدج أناليتيكا وروسيا في الانتخابات الأمريكية 2016

ضغط أعضاء مجلس الشيوخ على زوكربيرج لمعرفة سبب عدم إبلاغ الفيسبوك للمستخدمين عن جمع بيانات المستخدم من قبل كامبريدج أناليتيكا، عندما تم إبلاغه عن إساءة استخدام البيانات.لم يعترف مارك بأن الشركة قررت حجب هذه المعلومات من المستهلكين، لكنه قال إن الشركة ارتكبت خطأ في عدم إخبار المستخدمين.وأشار العديد من المشرعين إلى زوكربيرج، مرارًا وتكرارًا ، بأن حملة أوباما استخدمت تطبيق الفيسبوك لتسحب أيضًا من البيانات من المستخدمين وأصدقائهم في عام 2012.ولكن هؤلاء المشرعين فشلوا في ذكر أحد الاختلافات المهمة جدًا بين تطبيق حملة أوباما وتطبيق كامبريدج أناليتيكا: تطبيق أوباما كان في الواقع على الفيس بوك نفسه، وكان واضحًا للغاية حول من سيستخدم البيانات ولأي غرض تُجمع.بينما كان تطبيق كامبريدج أناليتيكا من خلال استبيان شخصي مُضاف على موقع خارج الفيسبوك، وظهر للمستخدمين على أنه بحث أكاديمي، وليس لشركة بيانات سياسية يملكها متبرع جمهوري ثري ومكرس حياته لإعادة تشكيل شكل الناخبين الأمريكيين.وعندما سئل عما إذا كان فيس بوك سيقاضي الباحث الذي أنشأ التطبيق، أو أليكساندر كوغان، أو كامبريدج أناليتيكا، قال زوكربيرج "ما زالنا نبحث الأمر".

14.jpg

  • - كيف يعمل الفيس بوك؟
  • وتعجب "فالدين" زوكربيرج حول كيفية عمل فيس بوك وسأل "ما هو بالضبط الفيسبوك؟"

وهذا أوضح أن المشرعين ليسوا متأكدين تمامًا من طبيعة عمل الفيسبوك أو كيفية عمله، بما في ذلك الفرق بين بيع بيانات المستخدمين إلى المعلنين والسماح للمعلنين باستهداف الإعلانات لشريحة مجمعة من مستخدمي الفيسبوك.

وكانت الفجوة التكنولوجية بين وادي السيليكون وواشنطن واضحة عندما سأل السناتور روجر ويكر، وهو جمهوري من ولاية ميسيسيبي، عن تنظيم الإنترنت.

  • • وخلال شهادة مارك زوكربيرج أمام الكونجرس، سأله السيناتور ريتشارد "جي دوربن" الديمقراطي عن ولاية إلينوي عن ما إذا كان يمكنه الكشف عن اسم الفندق الذي أقام به الليلة الماضية، أو الكشف عن أسماء الأشخاص اللذين تواصل معهم هذا الأسبوع، ورد بـ “لا، لا أفضل أن أشارك ذلك”، ورد السيناتور بأن ذلك حقك في الخصوصية وحق كل مواطن أمريكي آخر.
  • • سأل عضو في الكونجرس زوكربيرج: من الصعب تحديد الفرق بين خطاب الكراهية والرأي السياسي، كيف تتعاملون مع هذه المشكلة؟، رد مارك بأن تقنيات الذكاء الصناعي ستساعد على ذلك.
  • • وركزت العديد من الأسئلة خلال شهادة مارك على ما هي الخطوات التي ستتخذها الشركة لضمان عدم استغلال الشركات الأخرى البيانات؟ قال زوكربيرج أن فيسبوك ستحقق في عشرات الآلاف من التطبيقات، وإذا وجدت أي نشاط مشبوه، وإذا اتضح استخدامها استخدام خاطئ، ستحظهرهم على الفور وتبلغ المتضررين.
  • • وسأل عضو آخر الكونجرس: هل يمكن لفيسبوك التعهد بإزالة خطاب الكراهية خلال 24 ساعة؟ رد زوكربيرج بـ “نعم”.
  • • السيناتور ليندسي جراهام سأل زوكربيرج عن شروط الاستخدام في فيس بوك وقال أنها في حجم دليل هواتف، وأضاف: هل تتوقع أن يفهمها كل المستخدمين؟ ورد زوكربيرج أنهم يعملون على تحسين ذلك.
  • • وسأل السيناتور روي بلونت، مارك زوكربيرج عن تتبع فيس بوك المستخدم عبر المواقع الأخرى والتطبيقات الأخرى، وعن حصول الفيسبوك عن أذونات مجمعة من المستخدم تتيح لها ذلك، رد زوكربيرج أن الفيسبوك لا يجمع بيانات عن التطبيقات إلا التي يشاركها المستخدم.
  • • وسأل السيناتور جون ثون: “بعد أكثر من 10 سنوات من الوعود بتسحين أداء الشركة والاعتذارات، ما الذي يجعلنا نعتقد أن اعتذار اليوم مختلفاً؟ وكيف نثق في إجراء فيس بوك التغييرات اللازمة لضمان خصوصية بيانات المستخدمين؟ ورد زوكربيرج: ”ارتكبنا الكثير من الأخطاء في إدارة الشركة، أعتقد أنه من المستحيل أن ابدأ شركة من غرفة نومي لتنمو النمو الهائل الذي حققته دون ارتكاب بعض الأخطاء”.
  • • وعندما سأل دين هيلر: كم من الوقت تحتفظون ببيانات المستخدم بعدما يتركون المنصة، إن اختاروا أن يحذفوا حساباتهم بشكل كامل؟ كم من الوقت تحتفظون ببياناتهم؟ مارك: إجابة هذا السؤال ليست حاضرة في ذهني الأن، ما أعلمه هو أننا نحاول حذف البيانات بأقصى سرعة منطقية ممكنة.

9.jpg

ولا ننسى أن مارك زوكربيرج أكد أن بياناته الشخصية تعرضت إلى الاختراق من قبل شركة "كامبريدج أناليتكا". وقال مؤسس "فيسبوك" في شهادته الثانية أمام الكونجرس الأمريكي، اليوم الأربعاء، إن بياناته الشخصية كانت من ضمن اختراق شركة تحليل البيانات. وستبقى هذه الشهادة التاريخية خالدة في ذاكرة الجميع.

المماثل

أحدث الأخبار

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام ...

تراجع الجنيه الإسترليني للمرة الأولى خلال ثلاثة أيام حيث حقق المستثمرون الأرباح بعد أفضل أسبوع للعملة مقابل الدولار منذ عام 2009، وجاء انتعاش العملة بسبب التوقعات المتزايدة لرفع أسعار الفائدة من قبل بنك انجلترا…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera