البنوك المركزية على مفترق طرق: محاربة التضخم مقابل دعم الاقتصاد

البنوك المركزية على مفترق طرق: محاربة التضخم مقابل دعم الاقتصاد

2022-01-24 • محدّث

ستتبع البنوك المركزية الكبرى مسارات مختلفة في عام 2022. سيستجيب البعض لخطر التضخم، بينما سيواصل البعض الآخر التركيز على تعزيز النمو الاقتصادي والتعافي من الوباء.

سيدخل صانعو السياسات العام الجديد بخطوات حذرة.  وقد يؤدي التحرك السريع للسيطرة على الأسعار إلى القضاء على التوسع الاقتصادي، خاصة إذا انحسر التضخم من تلقاء نفسه. من ناحية أخرى، قد يؤدي الانتظار لفترة أطول لتأمين الانتعاش إلى تسريع التضخم، مما يتطلب إجراءات أقوى وأكثر شدة لاحقاً.

الاحتياطي الفدرالي

اختار البنك الاحتياطي الفيدرالي الاستجابة للتضخم، إذ لم يعد من المناسب تسميتها "انتقالية"، وسيقود فريق التشديد.

سيبدأ رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول برفع أسعار الفائدة في أقرب وقت ممكن، خلال اجتماع مارس. يواجه الاقتصاد الأمريكي أعلى معدل تضخم له منذ ما يقارب 40 عام.

يتحرك البنك المركزي الأمريكي بسرعة لسحب التحفيز من الأسواق. مع تعافي الاقتصاد واستعادته لقوته، ضاعف الاحتياطي الفيدرالي خططه لخفض مشتريات السندات من 15 مليار دولار شهرياً إلى 30 مليار دولار شهرياً، بعد الانتباه إلى أن الاستمرار بالتحفيز كان يدفع بالتضخم للارتفاع.

بهذا المعدل، سينهي البنك الاحتياطي الفيدرالي برنامجه لشراء السندات بحلول شهر مارس. ومن المقرر أن يرفع مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة 3 مرات بمعدل ربع نقطة في كل مرة خلال عام 2022،وتوقعوا انخفاض التضخم ومعدل البطالة بنحو 3.5% بحلول نهاية العام.

بنك انجلترا

أصبحت بريطانيا الاقتصاد الأول في مجموعة السبع، والتي رفعت أسعار الفائدة منذ بداية COVID-19، حتى قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي.

حيث رفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة إلى 0.25% من 0.1%، ومن المتوقع أن يقفز التضخم إلى 6% في أبريل، أي ثلاثة أضعاف هدف البنك.

يراهن المتداولون على أن بنك إنجلترا سيتبع سلسلة من زيادات الأسعار، وهي الأقسى منذ ثلاثة عقود. كما يتوقعون أن يرفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة إلى 0.5% خلال اجتماع فبراير المقبل. يعتقد السوق أن السعر القياسي سيصل إلى 1% بحلول نوفمبر.

البنك المركزي الأوروبي

بينما يستمر البنك الاحتياطي الفيدرالي وبنك إنجلترا بالتشديد، يفضل البنك المركزي الأوروبي مواصلة التحفيز.

أعلن البنك المركزي الأوروبي عن خططه لتعزيز مشترياته من السندات وتوفير المزيد من الحوافز والسيولة للاقتصادات الأوروبية. وتنتظر الدول الأوروبية التحفيز لأن العديد منها يخضع لقيود إغلاق شديدة بسبب أوميكرون. ومع ذلك، تتضمن خطط البنك المركزي الأوروبي خفض مشتريات السندات في مارس.

بينما دفع التضخم البنك الاحتياطي الفيدرالي وبنك إنجلترا إلى تغيير السياسات، قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد إن الوباء أدى مرة أخرى إلى خفض الإنفاق في منطقة اليورو وتهديد النمو.

واستبعد البنك المركزي الأوروبي أي رفع لأسعار الفائدة خلال عام 2022. كما أكد البنك أنه سيتحلى بأكثر وجهة نظر مريحة بشأن التضخم. كما أشار البنك المركزي الأوروبي إلى أن سنوات الخروج من سياسة التيسير ستكون بطيئة.

بنك اليابان

سيبقى بنك اليابان بعيد عن التشديد ورفع أسعار الفائدة، لأنه لا يرى أي تضخم.

حيث لم يكن لدى اليابان نفس النوع من الطلب على المنتجات والسلع مثل البلدان الأخرى. لا يرى اليابانيون زيادة الأجور مثل العمال الأمريكيين. في اليابان، من الصعب تغيير الوظائف، لذلك هناك ضغط أقل لزيادة الأجور لجذب العمال أو للحفاظ على المواهب الماهرة. وبالنتيجة، لايزال التضخم منخفض في اليابان. تميل الشركات التي ترفع الأسعار إلى فقدان العملاء بسرعة.

سيقوم بنك اليابان بتخفيض مشتريات الديون في نهاية مارس وسيتخذ خطوات تدريجية لتقليل دعم الوباء. من المتوقع أن تخفض اليابان التحفيز الاقتصادي بوتيرة أبطأ بكثير من البلدان الأخرى.

 في عام 2022، سيتحول بنك اليابان تدريجياً من دعم الوباء إلى محاولة زيادة التضخم بنسبة 2%، وهو بالكاد مستقر فوق 0%.

بنك الصين الشعبي

أما بالنسبة للصين، فنحن نتوقع أن تُخفض أسعار الفائدة هذا العام بينما تحاول تخفيف التباطؤ في الاقتصاد الثاني عالمياً.

في عام 2022، سيصل الفصل الكبير بين واشنطن وبكين إلى ذروته، بعد أن تضررت قطاعات التداول والمال والتكنولوجيا أساساً. ستسير البنوك المركزية في طرق معاكسة، حيث بدأ البنك الاحتياطي الفيدرالي دورة التشديد، بينما سيبدأ بنك الشعب الصيني في ضخ التحفيز.

أخيراً، ينقسم العالم الاقتصادي إلى مناطق منفصلة تقودها البنوك المركزية الكبرى وسياساتها المتضاربة هذا العام. وهذه ديناميكية جديدة للأسواق وأرض غير معروفة حيث لا يعرفون كيف يتحركون. كل الأشياء متساوية، المعدلات الأعلى إيجابية للعملات، بينما التحفيز سلبي. وبالنتيجة، قد يكون الدولار الأمريكي أقوى عملة لهذا العام. 

المماثل

أحدث الأخبار

بريطانيا: من سادس أقوى اقتصاد في العالم إلى اقتصاد ناشئ، كيف؟
بريطانيا: من سادس أقوى اقتصاد في العالم إلى اقتصاد ناشئ، كيف؟

الوضع الحالي سيء، والقادم أسوأ للمملكة المتحدة. وما يقف بين تحول بريطانيا من إحدى أكبر اقتصادات العالم إلى اقتصاد ناشئ، هو عدم وجود أزمة في عملة البلد. فهل سيصمد الاسترليني أمام التحديات التي تنتظر الاقتصاد البريطاني أم سينهار؟

ارتفاع أسعار الذهب بدعم من مخاوف الفيدرالي الأمريكي
ارتفاع أسعار الذهب بدعم من مخاوف الفيدرالي الأمريكي

بعد أسبوع صعب على الملاذ الآمن، حيث ظن البعض أن الذهب قد نجح في استعادة عرشه المفقود، بفعل قوة الدولار المستمدة من توقعات رفع معدلات الفائدة، بدأت تداولات أسبوع جديد يبحث خلالها مستثرو المعدن الأصفر عن مزيد من المكاسب…

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

كُن الأفضل في لعبتك

إخطار جمع البيانات على موقع

تحتفظ FBS بسجل لبياناتك لتشغيل هذا الموقع الإلكتروني. بالضغط على زر "أوافق", فأنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا.

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

يمكنك طلب إعادة الاتصال بهذا الرقم مجددا
خلال

إذا كانت لديك أية مسألة طارئة، يرجى التواصل معنا عبر
الدردشة الحية

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

لا تضيع وقتك - تتبع تقرير الوظائف غير الزراعية وتأثيره على الدولار الأمريكي لتتمكن من تحقيق الأرباح!

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera