علم النفس

علم النفس

يعتبر علم النفس عاملا محوريا في الفوركس. حيث تؤثر الجوانب النفسية على أداء المتداولين. تؤثر المشاعر والحالة النفسية على قدرتنا على النظر بوضوح إلى السوق وعلى قدرتنا على التفكير السليم بمعزل عنها. أحيانا يفشل حتى المتداولون المحترفون والأكثر مهارة وخبرة في السيطرة على انفعالاتهم أثناء التداول. لا يوجد شخص مثالي وكامل. علينا القول, أنّ السوق, هذا الوحش المتقلب الشرس, تميل لمعاقبة المتخاذلين أو من يبالغ في تقدير إمكاناته ومهاراته. ولذلك, يجب على المتداولين أن يكونوا قادرين على ضبط مشاعرهم وانفعالاتهم كي لا تتم معاقبتهم في نهاية المطاف.

ما هي الانفعالات الخطرة؟

القلق, الخوف والذعر

يعتبر القلق واحدا من أسوأ أعداء المتداولين. يميل القلق إلى زرع فكرة في رأس المتداول بأنه سيفشل في كسب المال مهما كانت استراتيجية تداوله قوية ومحكمة. ولذلك, وبدلا من كسب مبلغ كبير من المال, لا يخاطر المتداول بتاتا, أو ينسحب من صفقات أبكر مما ينبغي دون أن يتمكن من الانتظار حتى تحقيق أهدافه التي وضعها في البداية. وهذا هو الخطأ الأكثر شيوعا بين المتداولين المبتدئين. 

علاوة على ذلك, لا يبدو أن الناس يخاطرون بالأموال التي يتعبون في تحصيلها. لا يحبون الجلوس ومراقبة صفقاتهم تخسر. وسوف يقومون غالبا بأي شيء لإيقاف هذه الخسارة. وإذا لم يعرفوا كيف يتصرفون في هذه المواقف, سيصابون بالذعر ويبدأون القيام بأفعال ناقصة أو خاطئة تفضي بهم في نهاية المطاف إلى خسائر مالية. تلاحظ هذه الأفعال المتسرعة غالبا في فترات تقلبات السوق. إن التقلبات الكبيرة في الأسعار تؤدي لنقصان الثقة فيما يتعلق بخيارات التداول, حيث يبدأ الشك باستراتيجية التداول التي نتبعها ونحاول تغييرها في لحظات الذروة.

يجب الحفاظ على الهدوء. الذعر لن يؤدي إلى نتيجة إيجابية. تذكر أهدافك. استخدم أوامر إيقاف الخسارة وأخذ الربح. عندما تستخدم أوامر الحماية هذه, التزم بها.

الجشع

متداولو الفوركس يهدفون للحصول على المال. لديهم غريزة لكسب المال ويعلقون أهمية كبيرة على نجاحهم المالي. هذه الغريزة مطلوبة عندما تكون في حدودها المقبولة. ولكن إن زادت عن حدها وأخذت صورة غير صحيّة, قد تتسبب بالخسائر المالية. عليك تعلم كيفية السيطرة على شهيتك للربح. وإلا فإنك تخاطر باستنزاف مالك.

لمنع حدوث ذلك, عليك اتباع نهج منظم واستراتيجية لتداولك بحيث تقلل من دور الانفعالات والمشاعر عند اتخاذ القرارات المتعلقة بصفقاتك.

النشوة

يقع المتداولون أحيانا في نشوة الانتصار. حيث يشعرون بالإثارة الكبيرة والنشوة بعد تحقيق سلسلة من الأرباح. حيث يبدأون البحث عن المزيد من المال مستقبلا كما لو أنه محمّل في شاحنات. بعبارة أخرى, يشعرون بأنهم يتبعون استراتيجية تتيح لهم الانتصار تلو الآخر في تداولاتهم. ولكنهم يصابون بالخيبة على المدى الطويل, حيث لا يمكن للشمس أن تشرق إلى ما لا نهاية. مع مرور الوقت يدركون أنه لا يوجد تحليل دائم لحالة السوق, وليست الصفقة التالية رابحة دائما. تنتهي فترة النشوة, ويصبح المتداول أكثر حذرا في صفقاته المستقبلية.

لا تسمح لنفسك بالانجراف مع التيار. واعرف الوقت الأنسب للتوقف والحفاظ على سلسلة انتصاراتك.

عليك التحلي بالعقلية الصحيحة للتداول بنجاح

تقول القاعدة الأولى أن عليك التمسك بخطة تداولك الأولية, وتطبيق قواعد إدارة الأموال الرئيسية. اتبع منهجية تداول محددة. اعتمد على المنطق وليس على الحدس, فباعتمادك على الحدس قد تنسى تطبيق أساسيات إدارة المخاطر. عليك التركيز أكثر على القيام بالقرار الصحيح, دون القلق من النتيجة النهائية.

لا تسمح للندم أن يسيطر عليك إذا استمرت الأسعار بالارتفاع بعد إغلاقك الصفقة. لن تذهب السوق إلى أي مكان, بل ستوفر لك مستقبلا العديد من فرص التداول لتكسب المال.

يتحدث البعض عن مصطلح "النطاق" - وهو مزيج من العقلية الإيجابية, التركيز الكبير, والالتزام بمنهجية التداول, مما يسمح لك بالحصول على أفضل النتائج بصورة مستمرة, يوما بعد يوم, عاما تلو الآخر.

التعامل مع الخسائر

عليك الاعتياد على فكرة تقبل الخسارة. من المستحيل أن يربح أي متداول في العالم صفقاته كلها.

افهم أن ليس بمقدورك إعادة عقارب الساعة للوراء وتنفيذ صفقتك مجددا. هذا يشبه أن تتبع حمية وتسمح لنفسك بتناول الشوكولا. بعد انتهائك من تناولها, كل ما بإمكانك فعله هو العودة إلى الصالة الرياضية والبدء بالتمارين لتعويض الأضرار. والأمر ذاته ينطبق على التداول. عند خسارتك المال, عليك تحليل الأسباب, الوصول إلى استنتاجات, والاستفادة من هذه الخبرة في تطوير استراتيجيتك في التداول. لا تفكر أن عليك استعادة المال الذي خسرته. تقبل الخسارة وامض قدما. ليس هدفك الدخول في صراع مع السوق, بل كسب المال من الفوركس.

عليك أن تصبح أقوى نفسيا

وأن تدرك أن النتائج الجيدة في التداول تتطلب عملا شاقا. إذا اقتنعت أنك لن تحصل على مبالغ هائلة من المال في فترة قصيرة, تكون قد تمكنت من حماية نفسك من خيبة أمل لا مبرر لها, إضافة للتركيز على أهدافك. تذكر أن توماس إديسون أجرى 2999 تجربة قبل أن يتمكن من اختراع المصباح الكهربائي.

التقليل من التوتر. خذ استراحة من التداول واشغل نفسك بأمور أخرى. عش حياتك بصورة صحيحة, مارس الرياضة أو على الأقل المشي وتناول الطعام الصحي. اقض وقتا مع عائلتك وأصدقائك. كل هذا يساعدك على الاسترخاء, ويمنحك المزيد من القوة للتداول.    

ابحث عن متداولين آخرين لمناقشة مخاوفك ومشاكلك معهم. فهذا من شأنه أن يهدء من روعك, ويخفف التوتر.  

طور معرفتك بالتداول وسوق الفوركس بصورة مستمرة. اتبع الدورات, اقرأ الكتب والمقالات, تعلم من المحترفين في هذا المجال. كلما زادت معرفتك بالتداول, كلما شعرت باستقرار نفسي أكبر.

معادلة الربح من ليندا راشكه

اخترعت مدربة التداول الشهيرة ليندا راشكه في كتابها "تقنيات التداول الاحترافي" معادلة خاصة لتداول ناجح.

لكسب المزيد في الفوركس, يلزمك:

الشغف - تحتاج لامتلاك دافع كبير يحفزك على النجاح.

الثقة - عليك الإيمان بقدرتك على تحقيق أهدافك.

خطة اللعب - عليك امتلاك استراتيجية أو خطة اقتصادية لتحقيق أهدافك. إن الافتقار إلى التحضير والتنظيم من أهم عوامل فشل الصفقات.

النزاهة - عليك تطوير نظام القيم الخاص بك.

الالتزام - لا تنسى أن الالتزام يفتح لك أبوابا ومصادر لا نهائية من الطاقة المخزنة داخلك. فهو يزودنا بالقوة للمضي قدما كل يوم, حتى لو لم يكن التقدم ملموسا.

الشائع

مؤشر أسعار الإستهلاك البريطاني

ستعلن المملكة المتحدة بيانات مؤشر أسعار الاستهلاك في 17 أكتوبر الساعة 11:30 بتوقيت المنصة.

اجتماع البنك المركزي الأوروبي

ينتظر المتداولون بفارغ الصبر اجتماع البنك المركزي الأوروبي في 26 أكتوبر. سيعلن البنك عن قراره بخصوص السياسة النقدية في 14:45 بتوقيت المنصة. كما سيعقد حاكم المصرف ماريو دراغي مؤتمرا صحفيا في 15:30 بتوقيت المنصة. 

اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي

تعتبر سياسة البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) المحرك الرئيسي للدولار الأسترالي. ستعلن الجهة الحاكمة مجددا قرارها بخصوص سياستها النقدية في 7 نوفمبر الساعة 05:30 بتوقيت المنصة. 

العروض التي تثير اهتمامك

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا