اجتماع المجلس الاحتياطي الفدرالي

اجتماع المجلس الاحتياطي الفدرالي

شكل اجتماع المجلس الاحتياطي الفدرالي لشهر سبتمبر مادة دسمة للسوق. بداية, أعلن الفدرالي أنه سيبدأ بتخفيض ميزانيته العمومية البالغة 4.5 ترليون دولار بدءا من شهر أكتوبر. في المرحلة الأولى, ستبلغ التخفيضات الشهرية 10 بليون دولار. وفي السنة المقبلة, سترتفع القيمة إلى 50 بليون دولار شهريا. لم يشكل هذا الإعلان أية مفاجأة, حيث أن المتداولين استعدوا لمثل هذه الحركة وقاموا بالإجراءات المناسبة. 
أما الشيء الأكثر إثارة فقد كان توقع الفدرالي أن رفع أسعار الفائدة لهذا العام سيتم في شهر ديسمبر غالبا. تجاهل العديد من المتداولين هذا السيناريو في السابق, متوقعين أن نتائج وآثار الأعاصير هارفي, إيرما وماريا ستمنع الفدرالي من رفع تكاليف الاقتراض. صب هذا الإعلان المفاجئ التفاؤلي في مصلحة الدولار الأمريكي.  
كما قدم أعضاء المجلس الاحتياطي الفدرالي توقعات عن أسعار الفائدة الفدرالية. حيث ألمحوا إلى رفعها 3 مرات أخرى في 2018. 
ستقدم دقائق اجتماع المجلس الاحتياطي الفدرالي لشهر سبتمبر المزيد من المعلومات عن نوايا البنك المركزي. حيث سيتسبب هذا الإعلان بتحريك السوق. وسيؤثر على الدولار الأمريكي في كل الأزواج الرئيسية التي تضمه. 

المماثل

الشائع

اجتماع البنك المركزي الأوروبي

ينتظر المتداولون بفارغ الصبر اجتماع البنك المركزي الأوروبي في 26 أكتوبر. سيعلن البنك عن قراره بخصوص السياسة النقدية في 14:45 بتوقيت المنصة. كما سيعقد حاكم المصرف ماريو دراغي مؤتمرا صحفيا في 15:30 بتوقيت المنصة. 

اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي

تعتبر سياسة البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) المحرك الرئيسي للدولار الأسترالي. ستعلن الجهة الحاكمة مجددا قرارها بخصوص سياستها النقدية في 7 نوفمبر الساعة 05:30 بتوقيت المنصة. 

العروض التي تثير اهتمامك

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا