هل سيستطيع الين الاستمرار في الانقلاب على الدولار الملك؟!

هل سيستطيع الين الاستمرار في الانقلاب على الدولار الملك؟!

وقع الين ضحية للدولار القوي بشكل ملحوظ هذا العام، حيث وصل إلى أضعف مستوى له مقابل العملة الأمريكية في 24 عامًا يوم الخميس هذا الأسبوع، وذلك قبل تحرك بنك اليابان، حيث قام بنك اليابان المركزي بالتدخل في سوق الصرف لمنع تراجع الين لأول مرة منذ 1998.

أسباب ضعف الين!! 

ضعف الين مقابل الدولار حيث فقدت قيمتها منذ بداية العام، وهي خطوة تسارعت وكبرت بعد أن أشار بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى نيته في تنفيذ زيادات في الأسعار بواحدة من أسرع المقاطع والزيادات منذ سنوات.

وعلى النقيض حافظ البنك المركزي الياباني على أسعار الفائدة قصيرة الأجل عند سالب 0.1%، فيما أبقى عائد السندات الحكومية ذات الـ10 أعوام عند 0%، وكما أقر هذا الأسبوع: التخلص بشكل تدريجي من حزمة التحفيز المتعلقة بأزمة كورونا، كما قرر التوسع في دعم احتياجات تمويل الشركات.

(ضعف الين مقابل الدولار، منذ بداية الفيدرالــي في عملية رفع الفائدة) شارت. 

Screenshot_6.png

هل دعم العملة مُجدّي؟ كيف يراه المحللوّن الاقتصاديوّن؟! 

- راهن المستثمرون على أن:  أمام الين الكثير ليقطعه، على الرغم من محاولة بنك اليابان لتقوية العملة، حيث قال المستثمرون والمحللون إنهم لا يتوقعون تفكيكًا كبيرًا لصفقات البيع في أي وقت قريب.

- ويرى المحللوّن أن التدخل: قد يدعم الين على المدى القصير جدًا، وأن الطريقة الوحيدة التي سترتفع بها قيمة الين بشكل جيد لفترة طويلة من الوقت هي إذا كان رفع البنك المركزي الياباني أسعار الفائدة، أو إذا بدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في تخفيف السياسة النقدية. وهذا لا يتوقع على نطاق واسع. 

- نعم؛ من المرجح أن توفر احتياطيات العملات الأجنبية البالغة 1.2 تريليون دولار والتي يحتفظ بها بنك اليابان احتياطيًا، لكن المستثمرين شددوا على أن هذه الاحتياطيات محدودة ولا تقدم سوى حل مؤقت.

- وتُشير البيانات من لجنة تداول السلع الآجلة أن المضاربون يمتلكون مراكز بيع قصيرة بقيمة 7 مليارات دولار تقريبًا مقابل الين، وهي الأكبر منذ أوائل يونيو.

علـــى النقيـــض!! 

- ارتفع الدولار هذا العام إلى أعلى مستوى له منذ عقود حيث قام بنك الاحتياطي الفيدرالي في حملة تشديد لسياسته النقدية. وصل مؤشر الدولار، ووصل إلى أعلى مستوى له في 20 عامًا يوم الأربعاء بعد أن رفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة بمقدار 0.75 نقطة مئوية للمرة الثالثة على التوالي.

- وأيضًا؛ جذبت أسعار الفائدة المرتفعة على سندات الخزانة الأمريكية المستثمرين الأجانب، ودعمت الدولار بشكل كبير أيضًا. 

- وبذلك، تحملت العملات في جميع أنحاء العالم العبء الأكبر من ارتفاع قيمة الدولار - لكن اليابان تعرضت بشكل خاص لضربة شديدة لأن بنكها المركزي أبقى أسعار الفائدة في المنطقة السلبية منذ الأزمة المالية الكبرى.

فرملــــة ضعف اليـــن، كيف ذلك!!

- قال محافظ بنك اليابان هاروهيكو كورودا إنّ التراجع السريع للين غير مرغوب فيه، إلا أنه يستمرّ في التمسك بالرأي القائل إنّ ضعف الين إيجابي للاقتصاد بشكل عامّ إذا كان مستقراً، وفق أشخاص مطلعين على الأمر.

- وحتى إذا حاول بنك اليابان تغيير السياسة النقدية استجابة لتحركات الين، فستكون المحاولة بلا جدوى إلى حد كبير.

- وفي يوليو الماضي قال أيضًا: إنّ وقف تراجع الين يتطلب زيادات هائلة في أسعار الفائدة، لكن في النهاية سيحطم ذلك الاقتصاد وسط تفشي الوباء، وأوضح أن رفع الفائدة لتطبيع السياسة لا يمكن أن يأتي إلا مع تضخم مستدام، ولهذا تحتاج اليابان إلى نموّ قويّ في الأجور.

(قفز مؤشر أسعار المستهلك الأساسي في اليابان، الذي يستثني الأغذية ولكنه يشمل تكاليف الوقود، بنسبة 2.8٪ في أغسطس 2022 مقارنة بالعام الماضي) شارت!

Screenshot_7.png

- ويقوّل محللين في بنك بي إن بي باريبا: أن  الدولار مقابل الين - سيظل مرتفعًا حتى النقطة التي تبدأ فيها عائدات الولايات المتحدة في التراجع. 

هل ستستطيع اليابان عكس التيــــار؟! 

- جاء اول تدخل ياباني في سوق العملات لدعم الين منذ عام 1998 في أعقاب قرار البنك المركزي إبقاء أسعار الفائدة منخفضة للغاية والتي كانت تدفع العملة إلى التراجع، ولكــن! يرى البعض أن السلطات اليابانية لن تستطيع عكس التيار، حتى مع وجود احتياطيات ضخمة من العملات الأجنبية تحت تصرفها حيث تدفع فجوات الأداء الأساسية أسعار الفائدة فوراق الأسعار على نطاق أوسع.

- ويتوقع بعض المحللين أن يقوم بنك اليابان بالمزيد لوقف تراجع الين، معتبرين أن تدخل هذا الأسبوع هو الخطوة الأولى من عدة خطوات، خاصة إذا لم تعطي خطو هذا الأسبوع، التأثير المنشود.

المماثل

نمو الناتج المحلي الإجمالي الألماني يثير الآمال في حدوث ركود أكثر اعتدالًا!! فماذا حدّث؟!
نمو الناتج المحلي الإجمالي الألماني يثير الآمال في حدوث ركود أكثر اعتدالًا!! فماذا حدّث؟!

التقويم الاقتصادي!!  القراءة النهائية لإجمالي الناتج المحلي الألماني (ربع سنوي) عيد الشكر الأمريكي  ألمانيا تسجّل نموًا اقتصاديًا أعلى من المتوقع في الربع الثالث!!  أظهرت أرقام الناتج المحلي الإجمالي الألماني أن اقتصاد البلاد قد نما بشكل طفيف…

أحدث الأخبار

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

المس روح الفريق

إخطار جمع البيانات على موقع

تحتفظ FBS بسجل لبياناتك لتشغيل هذا الموقع الإلكتروني. بالضغط على زر "أوافق", فأنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا.

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

يمكنك طلب إعادة الاتصال بهذا الرقم مجددا
خلال

إذا كانت لديك أية مسألة طارئة، يرجى التواصل معنا عبر
الدردشة الحية

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

لا تضيع وقتك - تتبع تقرير الوظائف غير الزراعية وتأثيره على الدولار الأمريكي لتتمكن من تحقيق الأرباح!

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera