استراتيجية تداول المناقلة - Carry trade

استراتيجية تداول المناقلة - Carry trade

أخبرناك الكثير عن استراتيجيات التداول الفنية. ونود أن نذكرك أن هناك جزءا هاما آخر من التداول: التحليلات الأساسية. وبما أن هناك تحليلات أساسية, فلا بد أن هناك استراتيجيات تداول أساسية أيضا.

 لنبدأ مع الأكثر انتشارا والتي تعتبر واحدة من أبسط الاستراتيجيات - استراتيجية تداول المناقلة. تستند الاستراتيجية بالدرجة الأولى إلى أسعار الفائدة. في مقرر التحليلات الأساسية الخاص بنا, أخبرناك أن أسعار الفائدة تعتبر مؤشرات مثالية على الوضع الاقتصادي في كل بلد في العالم. وهي طريقة واضحة وسريعة لمعرفة الاقتصاد الأقوى, وبالتالي العملة التي سيرتفع سعرها. تملك البلدان ذات الاقتصاد الضعيف أسعار فائدة منخفضة. وهي طريقة يعتمدها البنك المركزي لتشجيع النمو الائتماني ومنح قروض الفائدة المنخفضة - cheap money - لدعم النمو الاقتصادي. تعتبر عملة مثل هذه البلدان ضعيفة. الاقتصاد القوي يملك نموا قويا للناتج المحلي الإجمالي, وتضخما آخذا بالارتفاع. للحد من التضخم, يلجأ البنك المركزي لرفع أسعار الفائدة, وهذا ما يدفع العملة المحلية للارتفاع.

الفرق بين أسعار الفائدة يمنح المستثمرين على المدى الطويل الفرصة لكسب المال.

ما هي الفكرة الأساسية لاستراتيجية تداول المناقلة إذا؟

الفكرة الأساسية لهذه الاستراتيجية هي "شراء العملة ذات سعر الفائدة الأعلى وبيع العملة ذات سعر الفائدة الأقل". يقترض المتداول العملة "الرخيصة" (ذات سعر الفائدة الأقل), على سبيل المثال, الين الياباني, ومن ثم يستثمر أصولا مربحة, على سبيل المثال, الدولار الأسترالي. يعتبر الين هنا عملة تمويل, بينما يعتبر الدولار الأسترالي عملة الاستثمار. وبالتالي, يزداد تدفق رأس المال من اليابان إلى أستراليا, ويرتفع الطلب على الدولار الأسترالي. تذكر أن التدفق يزداد عندما يسود شعور عام بالمخاطرة, أي أن المتداولين يرغبون باستثمار عملات تعود عليهم بأرباح أكبر ولكن بدرجة عالية من المخاطرة. في النهاية, ترتفع قيمة زوج دولار أسترالي/ين ياباني.

يجب أن نذكر أيضا السواب "المبادلة". السواب هو إجراء نقل صفقة مفتوحة من يوم تداول إلى آخر. إذا قام المتداول بتمديد صفقته لأكثر من يوم, ستخضع للمكسب أو للكلفة وفقا لأسعار الفائدة السائدة. على سبيل المثال, تخيل أن سعر فائدة الدولار الأسترالي أعلى من سعر فائدة الين الياباني. إذا قررت شراء زوج دولار أسترالي/ين ياباني, ستكسب من فرق الفائدة بين الدولار الأسترالي والين وهو ما يسمى السواب عن صفقتك في كل مرة تبقيها مفتوحة خلال الليل. ومع ذلك, إذا قمت ببيع زوج دولار أسترالي/ين ياباني, ستدفع السواب عن صفقتك عن كل يوم تبقيها مفتوحة فيه خلال الليل.

كيف تحدد الزوج الأنسب لتتمكن من تحقيق الأرباح؟

من السهل تحديد الزوج الذي يقدم لك فرصة جيدة لكسب المال. افتح منصة ميتاتريدر. إلى يسار الشاشة, تجد نافذة "مراقبة السوق".

انقر على الزوج الذي تريد التحقق منه. وبما أننا استخدمنا زوج دولار أسترالي/ين ياباني في مثالنا, سنقوم بالنقر على هذا الزوج. في النافذة المنبثقة, ستجد خط "المواصفات".

AUDJPY.png

انقر عليه, وستظهر لك نافذة جديدة. فيها يمكنك العثور على "السواب الطويل". وكما يمكنك أن ترى من مثالنا, يملك زوج دولار أسترالي/ين ياباني سوابا موجبا صغيرا للصفقات الطويلة الأمد (0.81). وهي الإشارة الجيدة الأولى.

AUDJPY2.png

بعد ذلك, عليك التحقق من المخطط الأسبوعي للزوج الذي ترغب بتداوله. يشير الترند الصاعد الطويل إلى إمكانية عالية لتداول الزوج. لندرس مثالا. على المخطط الأسبوعي لزوج دولار أسترالي/ين ياباني, يمكننا أن نرى ترندا صاعدا منذ بداية 2000 إلى بداية 2008 (تاريخ حدوث الأزمة المالية العالمية). يظهر استمرار الترند طوال 8 سنوات أن الزوج آمن بما يكفي لتطبيق استراتيجية تداول المناقلة.

لنلق نظرة على الوقت الحاضر. يجب أن تتذكر أنه لا يوجد ترند صاعد طويل يستمر إلى الأبد. بعد انتهائه, من الضروري الانتظار حتى تشكل الترند التالي. منذ يناير 2016, بدأ ترند صاعد جديد بالتشكل. وهي إشارة جيدة لشراء الزوج.

AUDJPYWeekly.png

كما ترى, من السهل للغاية إيجاد الزوج الذي سيمكنك من تحقيق الربح على المدى الطويل. وبالتالي, تعتبر استراتيجية تداول المناقلة طريقة سهلة لكسب المال. ومع ذلك, عليك أن تأخذ بعين الاعتبار خصائص هذه الاستراتيجية.

3 خصائص لهذه الاستراتيجية يجب أن تتذكرها دائما:

• تصلح هذه الاستراتيجية للتداول على المدى الطويل فقط. وبالتالي, يجب عليك أن تتقن العمل على أطر زمنية كبيرة. يجب أن تكون قادرا على التمييز بين تصحيح الزوج الذي قد يستمر لعدة أيام, وبين انعكاس الترند العالمي. لا تفيدك هذه الاستراتيجية إذا كنت من نوع المتداولين النشطين جدا, بل يجب عليك التحلي بالهدوء والثقة عند استخدامها. افتح صفقة لعدة أشهر وستتمكن من كسب المال.

•تذكر أن استراتيجية تداول المناقلة تعتبر من الاستراتيجيات التي تملك نسب مخاطرة قليلة. وبالتالي فإنه من غير المتوقع أن تكون أرباحك كبيرة أيضا. (كقاعدة عامة: مخاطرة أكبر = ربح أكبر, مخاطرة أقل = ربح أقل). إذا أردت أن تستخدم هذه الاستراتيجية وتحقق ربحا أكبر, يجب عليك القيام بإيداع مبلغ أكبر من المال.

•لا تنسى التحليلات الأساسية. إذا فتحت صفقة معتمدا على هذه الاستراتيجية, لا يعني أن تصرف انتباهك عن التداول. يجب عليك التحقق من أسعار الفائدة ومراقبة تغيراتها المحتملة بصورة مستمرة على اعتبار أن توقعات السوق تؤثر على ارتفاع أو انخفاض سعر صرف العملات. إضافة لذلك, هناك عدد من العوامل الأخرى التي قد تؤثر على اتجاه زوج العملات. كما نرى من مثالنا, بعد 8 سنوات من الترند الصاعد, هوى الزوج بسبب الأزمة المالية العالمية. ففي ظل عدم الاستقرار, بدأ المتداولون باستثمار الين الياباني (باعتباره عملة آمنة).

في الختام, يمكننا القول أن استراتيجية تداول المناقلة بسيطة ولا تتطلب معرفة مالية خاصة. كل ما عليك معرفته هو الفرق بين أسعار فائدة العملات التي ترغب بتداولها. ومع ذلك, عليك أن تتذكر خصائص هذه الاستراتيجية. إذا كنت تتحلى بالصبر الكافي للانتظار عدة أشهر لتتمكن من تحقيق ربح جيد, يمكنك استخدامها دون شك!

المماثل

كيف تستخدم مؤشرات الحجم في التداول؟

إذا كنت تتداول الأسهم، فأنت تملك معلومات حول أحجام التداول التي تقدمها البورصة. تسمح لك هذه المعلومات بمعرفة ما إذا كان لاعبو السوق يدعمون اتجاه السعر أم لا. في سوق العملات، الوضع مختلف، ولكن بإمكان المتداولين الحصول على أفكار ورؤى انطلاقا من الأحجام.

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera