التداول على الترند vs التداول على الكاونتر ترند "التداول عكس الترند"

التداول على الترند vs التداول على الكاونتر ترند "التداول عكس الترند"

أحد مبادئ التحليل الفني هو أن السعر يتحرك في ترندات. يتكون كل ترند من فترات يتحرك فيها السعر في اتجاه هذا الترند، وفترات أصغر من تصحيحات الكاونتر ترند "الترند المعاكس".تشير استراتيجيات تتبع الترند إلى أن المتداول يفتح صفقة في اتجاه الاتجاه الرئيسي. بعبارة أخرى، الشراء في الترند الصاعد والبيع في الترند الهابط. أفضل وقت لدخول السوق باستخدام هذا النهج هو عند انتهاء التصحيح واستئناف الترند الرئيسي. "الشراء على المستويات الأدنى والبيع على المستويات الأعلى" هو الشعار المفضل لدى المتداولين.لا يفضل متداولو الكاونتر ترند انتظار انتهاء التصحيح. إذا كان الترند في السوق صاعدا، فيمكنهم البيع عندما ينعكس السعر من مستوى المقاومة مع تحديد الهدف بالقرب من الدعم. الدافع وراء ذلك هو أن السعر قد ارتفع كثيرا بالفعل، بحيث أنه من المحتم أن ينخفض.هل لهذه النهج مخاطر مماثلة أم لا؟ أي واحد يمكن أن يتيح للمتداول إمكانية تحقيق أرباح أكبر؟

التداول على الترند

يمكن لمعظم المتداولين تحديد الترند الحالي، لكن الجزء المحير هو كيفية التصرف حياله. لنتابع من خلال مثال الترند الصاعد. يعني التداول على الترند أن تقوم بالشراء إما على مستوى الدعم أو على اختراق المقاومة. في الحالة الأولى، تستخدم أدواتا محددة كخطوط الترند ونسب تصحيح فيبوناتشي. في الحالة الثانية، يمكنك استخدام أنماط المخططات المستمرة مثل المثلثات، الأعلام والرايات، والأوتاد.

Screenshot_14.png

قد يقوم بعض المتداولين بالشراء على النقطة ١ (مستوى دعم خط الترند و مستوى تصحيح فيبوناتشي) أو النقطة ٢ (اختراق نمط "العلم")، بينما قد ينتظر البعض حتى النقطة ٣ (اختراق فوق القمة السابقة). وبالطبع، فكلما تمكنت من الشراء على سعر أقل، كان ربحك أكبر.

أخذ الربح. يمكنك تحديد مستوى المستهدف عند القمة السابقة للترند الصاعد (قاع الترند الهابط) أو عند مستويات أبعد من ذلك إذا كنت أكثر ثقة في صفقتك.إيقاف الخسارة. لاحظ أنه عند ركوب الترند، يمكنك استخدام الإيقاف المتحرك الذي يتتبع الترند. ومع ذلك، يجب الانتباه إلى أنه قد لا يكون من السهل جدا تحديد مكان تحريك إيقاف الخسارة. يتمثل الخطر في أن التصحيح العميق قد يدفع السوق لبلوغ مستوى الإيقاف الذي حددته، وبالتالي إغلاق صفقتك.سكالينغ إن. يمكن استخدام هذا النهج عندما تتبع ترندا ما إذا تحركت السوق بالفعل لصالحك وأصبحت صفقتك رابحة. بهذه الطريقة سيزيد ربحك المحتمل. لا تنسى تعديل إدارة المخاطر عند استخدامك هذا النهج. يمكنك أيضا التخطيط للبدء بصفقة أصغر من المعتاد (على سبيل المثال، الشراء عند النقطة 1) ومن ثم زيادتها عند وصول السعر إلى مستوى أعلى من النقطة 2. يقلل هذا التكتيك من المخاطر المحتملة.

التداول على الكاونتر ترند "التداول عكس الترند"

تهدف استراتيجيات الكاونتر ترند إلى تحديد نقطة انعكاس الترند. يقوم المتداولون الذين يتبعون هذا النهج بقراءة أنماط الشمعدانات الانعكاسية (نطاقات التثبيت، نجم الصباح/المساء، الخ). كما يستخدمون المذبذبات مثل الماكد أو مؤشر القوة النسبية لتحديد مستوى الإفراط في الشراء/البيع في السوق، واحتمال وجود تباين بين السعر والمؤشر. إذا كانت هذه الإشارات موجودة بالفعل، يقوم هؤلاء المتداولون بفتح صفقات معاكسة لاتجاه الترند السابق.

Screenshot_15.png

يمكن للمتداول البيع عند النقطة رقم ١ حيث يشكل السعر شمعدانا ذو ظل علوي طويل (إشارة سلبية) وحيث أن الماكد لا يؤكد ارتفاع السعر.

يمكن للمتداول البيع عند النقطة رقم ١ حيث يشكل السعر شمعدانا ذو ظل علوي طويل (إشارة سلبية) وحيث أن الماكد لا يؤكد ارتفاع السعر.أخذ الربح. من الصعب العثور على مستوى للربح الثابت عندما تتداول على الكاونتر ترند. يتمثل التحدي الأكبر في السيطرة على الجشع. تذكر أنك تراهن عكس اتجاه السوق. قد تتحول بعض الترندات إلى جانبية فتحد من ربح صفقة الكاونتر ترند. يمكن أيضا أن يستأنف الترند الأولي اتجاهه بسرعة مانعا السعر من التصحيح كثيرا. وبالتالي، عليك الحذر والقيام بإدارة المخاطر.إيقاف الخسارة. يتم وضع أمر إيقاف الخسارة في مثل هذه الصفقات كما هي العادة. يضع المتداول أمر إيقاف الخسارة وراء النقطة القصوى التي بدأ منها تصحيح السعر. في الغالب، يكون مستوى إيقاف الخسارة أقل من نظيره عند التداول على الترند. سكالينغ إن. ليست فكرة جيدة أن تتدخل في حجم صفقتك عندما تتداول على الكاونتر ترند. يمكن أن تكون مدة الصفقة قصيرة للغاية، وبالتالي فأنت تخاطر بزج نفسك في وضع غير مريح إذا حاولت الإضافة إلى الصفقة. لا تضف أبدا إلى صفقة خاسرة لأن ذلك قد يؤدي إلى خسارة أكبر.

النتيجةكما ترى، فإن لكل من النهجين مزايا خاصة به. يمكن لكل منهما توليد إشارات تداول جيدة، لكن كليهما يتطلبان استراتيجية إدارة مخاطر خاصة أيضا. الحكمة الشائعة بين المتداولين هي أن تداول الكاونتر ترند يتطلب خبرة أكبر بكثير، وأن على المبتدئين البدء بالتداول على الترند. تدرب واعرف أي النهجين تفضل!

المماثل

كيف تستخدم مؤشرات الحجم في التداول؟

إذا كنت تتداول الأسهم، فأنت تملك معلومات حول أحجام التداول التي تقدمها البورصة. تسمح لك هذه المعلومات بمعرفة ما إذا كان لاعبو السوق يدعمون اتجاه السعر أم لا. في سوق العملات، الوضع مختلف، ولكن بإمكان المتداولين الحصول على أفكار ورؤى انطلاقا من الأحجام.

كيف توفق بين حياتك والتداول بطريقة مميزة؟

إذا كنت تعتبر التداول عملك الأساسي، عليك أن تكون مستعدا لعدد من التحديات. يفشل العديد من المتداولين في التعامل مع الضغوطات النفسية ويعرضون أنفسهم للفشل منذ البداية. كما هو الحال لأي فريلانسر أو لمن يمارس عملا حرا، فإن مفتاح النجاح في التداول هو الوعي والإدراك للذات. لا يمكن لأي شخص أن يعمل بصورة مستقلة.

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera