كيف تتداول مستبقا الأحداث والأخبار

كيف تتداول مستبقا الأحداث والأخبار

عند قراءتك المقالات الأساسية أو الأخبار قد تصادف عبارة من قبيل "إذا كانت بيانات مؤشر أسعار الاستهلاك الأمريكي أكبر من التوقعات, سترتفع قيمة الدولار الأمريكي". هل الأمر دائما بالبساطة التي يبدو عليها؟ بالطبع لا. هناك بعض الأشياء التي عليك معرفتها لتتداول بنجاح. وبالطبع سنساعدك على ذلك.

هل سمعت يوما بعبارة "اشتر الإشاعة, وقم ببيع الحقيقة"؟ هذا مصطلح شائع في عالم التداول شأنه شأن "الترند صديقك". الفكرة بسيطة: يجب على المتداول الانتباه إلى الشعور العام السائد في السوق والتداول وفقا لاتجاهه. ولذلك, إذا كنت ترغب بالتداول على الأخبار, عليك فهم المزاج العام للسوق. إذا كانت السوق متفائلة بعملة ما, من المرجح ارتفاع سعرها. أما إذا كانت التوقعات غير مشجعة, سيقوم المتداولون بفتح صفقات قصيرة الأمد.

ما هو الوقت المناسب للتداول على الأخبار؟

يجب علينا هنا ذكر أمر هام جدا: يتشكل الشعور العام السائد في السوق قبل إعلان الأخبار. عند قراءتك شيئا من قبيل "إذا شهدت البيانات تحسنا, سترتفع قيمة العملة", قد تفكر أنه من الأفضل انتظار الإعلان لفتح صفقة ما. ولكن ذلك قد يكون خطأ كبيرا. من المفضل دائما فتح صفقة قبل الإعلان بيوم. ولذلك عليك أن تكون ملما بالمزاج العام للسوق.

كيف يمكنك ذلك؟ حسنا, يساهم مليارات المتداولين في تشكيل الشعور العام السائد في السوق. يتخذون قرارا بالشراء أو البيع, الاستثمار أو الانسحاب من التداول وفقا لتوقعاتهم لما سيشهده السعر لاحقا. الهدف الأساسي هو الشراء على سعر أقل والبيع على سعر أعلى. بعبارة بسيطة, إذا توقع الجميع أخبارا جيدة من أوروبا, سيقومون بشراء اليورو قبل الإعلان حيث لا يزال سعره رخيصا, على أمل أن يتمكنوا من بيعه على سعر أعلى بعد الإعلان. يبدو هذا منطقيا, صحيح؟

ما الذي ينبغي فعله إذا؟ الحل بسيط: عليك الانتباه إلى التحليلات الأساسية. عندما نتحدث عن البيانات الاقتصادية, عليك متابعة التقويم الاقتصادي والتوقعات. إذا كانت التوقعات أكبر من البيانات السابقة, عليك التفكير بشراء العملة. والعكس صحيح, إذا كانت التوقعات سلبية, عليك التفكير ببيع العملة. ألق نظرة على الإطار الزمني H1 لمعرفة هل هناك أية ترندات على المدى القصير بالتوازي مع التوقعات الاقتصادية في التقويم. إذا كان مثل هذا الترند موجودا فعلا, يمكنك التداول مستبقا الحدث. وبهذا الشكل تكون قد تداولت على الشعور العام السائد في السوق.

 

sentiment1.jpg

الإعلان الفعلي

إذا تداولت مستبقا الحدث, من الحكمة إغلاق الصفقات قبل الإعلان الفعلي, وذلك لسببين. الأول, إذا جاء الإعلان مطابقا للتوقعات, قد يقوم المتداولون بـ "بيع الحقيقة" أو بعبارة أخرى إغلاق الصفقات التي فتحوها قبل الإعلان. وبالتالي فإن أخذ الأرباح الكبير الذي قد يحدث, من شأنه أن يتسبب بانخفاض السعر برغم كون الإعلان إيجابيا. قد يحدث هذا عند تسعير الإعلان مسبقا (يتم تضمين الأخبار مسبقا في السعر، ولذلك لا يبدي الأصل ردة فعل على القرار).

قد تصادف الكثير من الأمثلة في اجتماعات البنوك المركزية. إذا كانت السوق تتوقع رفعا للأسعار, ترتفع قيمة العملة قبل إعلان البنك المركزي لقراره. وبما أن القرار مسعر بالفعل, هناك احتمال كبير بأن تنخفض قيمة العملة بعد الإعلان, حيث سيقوم المتداولون الذين توقعوا ارتفاع السعر ببيع العملة.

ثانيا, المؤشر الاقتصادي قد يخيب الآمال في أي وقت. وبالتالي, سيقوم المتداولون الذين راهنوا على نتائج إيجابية بالبيع بسرعة وسينخفض السعر نتيجة لذلك. إذا تداولت قبل الإعلان, لن تكون عرضة لمثل هذه المخاطر.

بنفس المنطق, يعتبر دخول السوق مباشرة بعد الإعلان خطرا أيضا, حيث تشهد الأسواق تقلبات عالية وقد تتجه عكس توقعاتك.

تذكر أن بإمكانك دائما قراءة التحليلات على موقع FBS الإلكتروني fbs.com. يبذل مختصونا قصارى جهدهم لجمع كافة المعلومات الخاصة بالاقتصادات العالمية لتتمكن من اتخاذ قرار صحيح يقودك لفتح صفقات رابحة.

أمثلة

لنستعرض بعض الأمثلة. تملك بيانات الرواتب غير الزراعية (واحد من أكثر المؤشرات الإحصائية تأثيرا) تأثيرا كبيرا على الدولار الأمريكي. في 3 أغسطس 2018, تم إعلان الرواتب غير الزراعية. كانت التوقعات سلبية, وجاءت البيانات أسوأ من المتوقع أيضا. وبالتالي, توقف الارتفاع الذي دام 3 أيام. خسر الدولار الأمريكي القليل في ذلك اليوم, ثم عاد للارتفاع في اليوم التالي.

usd rumors.png

الأخبار المسعرة "المضمنة سعرا".

رفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة في 2 أغسطس لكن ذلك لم يساهم بدعم الجنيه الإسترليني. علاوة على ذلك, هوى زوج جنيه إسترليني/دولار أمريكي بعد الإعلان. بداية, كانت السوق تنتظر رفع الأسعار. وثانيا, من الضروري ذكر عامل هام آخر يجب أخذه بعين الاعتبار. أثناء انتظارك للإعلانات والأخبار, عليك تفقد الشعور العام السائد في السوق. مثل هذه الأخبار الهامة كتصاعد وتيرة الحرب التجارية, وانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي, قد تؤثر على السعر أكثر مما يفعله إعلان البيانات الاقتصادية. ولذلك لم ترتفع قيمة الجنيه الإسترليني قبل إعلان أسعار الفائدة, بل أنه حتى شهد تراجعا بعده.

GBPUSDDailyrumors.png

نصائح

إذا أردت تعلم تعزيز أرباحك من التداول على الأخبار, عليك اتباع القواعد التالية:

1. كن على اطلاع دائم على الأحداث والإعلانات الاقتصادية القادمة.

2. طور فهمك للشعور العام السائد في السوق عن طريق متابعة الإعلانات الاقتصادية الأخيرة ورد فعل السوق عليها.

3. افهم الارتباط بين الإعلانات الاقتصادية المختلفة (على سبيل المثال, كيف تؤثر مبيعات التجزئة على الناتج المحلي الإجمالي, مؤشر أسعار المنتجين, مؤشر أسعار المستهلكين, وغيرها. إذا كانت مبيعات التجزئة أفضل من توقعات السوق, من المرجح إعلان بيانات قوية للناتج المحلي الإجمالي).

في الخلاصة, يمكننا القول أن أهم ما على المتداول تذكره أثناء التداول على الأخبار هو أن يكون على بينة من الشعور العام السائد في السوق, والتداول مستبقا الأخبار.

المماثل

كيف تستخدم مؤشرات الحجم في التداول؟

إذا كنت تتداول الأسهم، فأنت تملك معلومات حول أحجام التداول التي تقدمها البورصة. تسمح لك هذه المعلومات بمعرفة ما إذا كان لاعبو السوق يدعمون اتجاه السعر أم لا. في سوق العملات، الوضع مختلف، ولكن بإمكان المتداولين الحصول على أفكار ورؤى انطلاقا من الأحجام.

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera