مزايا سوق الأسهم

مزايا سوق الأسهم

عندما يسمع الناس عن الأسهم، فإنهم يتخيلون وول ستريت، أسواق أسهم تملؤها الضجة، وآلاف الأشخاص الذين يصرخون في محاولة للحصول على قطعة من الكعكة. اعترف أنك تفكر بالطريقة ذاتها! ولكن هل هي حقا كذلك؟ هل هناك تصور آخر للعمل مع الأسهم؟ في الحقيقة نعم. في هذا المقال، سوف نطلعك على كيفية تداول الأسهم دون صعوبات أو تعرض للإجهاد.

الأسهم الحقيقية.

هناك خياران: إما أن تشتري أسهما حقيقية، أو أن تتداول على تغيرات السعر.

يعتبر شراء الأسهم الحقيقية أمرا صعبا للغاية. أولا، تحتاج إلى الكثير من المال. ثانيا، يجب أن يكون لديك ممثل يساعدك في جميع الإجراءات ويتصرف نيابة عنك. أما الأكثر إرهاقا فيتمثل في أن عليك المشاركة في صفقات حقيقية والتعرض للكثير من الإرهاق أثناء محاولتك شراء الأسهم بسعر مثالي.

لا بد أنك تتساءل الآن: ماذا لو لم أكن أرغب في التعامل مع كل هذه الصعوبات، إضافة لأني لا أملك الكثير من المال لشراء الأسهم؟ في هذه الحالة، لديك فرصة كبيرة.

لن تحصل على أسهم حقيقية ولكن بإمكانك التكهن بحركة الأسعار في سوق الأسهم والمضاربة عليها. عند التداول بهذه الطريقة، فأنت لا تشتري الأسهم فعليا، ولكن عليك بدلا من ذلك التنبؤ بالسعر والتداول بناء على توقعاتك. سوف تضع طلب شراء أو بيع وسيتداول الوسيط نيابة عنك.

ربما ترغب في امتلاك أسهم وبالتالي لست سعيدا الآن، لكنك لا ينبغي أن تكون حزينا. الميزة الأولى هي أنك لا تحتاج إلى ميزانية كبيرة للبدء. علاوة على ذلك، يساعدك الوسيط دائما من خلال تقديمه تقديم رافعة مالية جيدة. ثانيا، لن يصيبك الإرهاق والتوتر. لديك الوقت الكافي للتحليل واتخاذ القرار المناسب ثم فتح صفقة. الأكثر إثارة للاهتمام من هذا كله، أن بإمكانك كسب المال سواء ارتفعت أسعار الأسهم أو تراجعت.

العوامل المؤثرة على أسعار الأسهم.

تملك كل سوق معاييرا خاصة تحدد اتجاهها. هناك أربعة عوامل رئيسية عليك متابعتها لتوقع حركة الأسهم بنجاح.

١. مكاسب وأرباح الشركة.

ليس مفاجئا أن يؤثر المبلغ الذي تجنيه الشركة على قيمة أسهمها. المكاسب هي أرباح الشركة، وهي تعبر عن الصحة المالية لها.

كيفية متابعتها. في الولايات المتحدة الأمريكية، يتعين على الشركات المتداولة علنا أن تقدم بموجب القانون تقريرا عن نتائجها المالية بصورة ربع سنوية.

كيفية التداول. قبل أن تقوم شركة ما بإعلان بيانها، يتوقع المحللون النتائج. يتم جمع كل التوقعات من قبل شركات متخصصة بالأبحاث وصياغتها على هيئة تقييم (تقدير) متفق عليه للأرباح. تحقق من التقييم (التقدير) وتابع البيانات الفعلية. إذا كانت البيانات الفعلية أعلى من التوقعات، فإن الأسعار سترتفع. أما إذا كانت الأرباح ضعيفة، فإن أسعار الأسهم ستنخفض.

٢. القضايا الداخلية.

تعتبر القضايا الداخلية من أهم العوامل. حيث تؤثر مشاكل وشكوك الشركة على قيمة أسهمها أيضا. يخلق تغيير الرئيس التنفيذي، الخطابات، تصريحات أعضاء الشركة، وعمليات الاندماج والاستحواذ المحتملة حالة من التقلبات العالية في أسعار الأسهم.

على سبيل المثال: هل تذكر تغريدة إيلون موسك الخاصة بأنه يريد الاستحواذ على سهم تيسلا الخاص بسعر ٤٢٠ دولارا أمريكيا؟ بعد تلك التغريدة، ارتفع سهم تيسلا بشكل ملحوظ وأوقف ناسداك أسهم تيسلا. أكثر ما يلفت الانتباه هو أنها كانت مجرد رسالة على تويتر ولكنها هزت السوق بشكل كبير.

يمكن اعتبار العرض والطلب (S/D) جزءا من القضايا الداخلية.

يأخذ المتداولون والمحللون عامل S/D بعين الاعتبار وذلك بغض النظر عن السوق التي يقومون بتحليلها. إذا أعلنت الشركة أنها سوف تستعيد الأسهم، فإنها تشجع على ارتفاع سعر السهم. أما إذا كانت الشركة تنوي عرض المزيد من الأسهم للبيع، فقد تنخفض الأسعار.

كيفية المتابعة. تحقق من الأخبار الخاصة بالشركة التي ترغب بتداول أسهمها.

كيفية التداول. تقدير تأثير الأخبار، انتظار رد فعل السوق، ومتابعة الانطباع العام السائد في السوق.

٣. أخبار الصناعة والقطاع المعني.

لا تتأثر أسهم شركة ما بقضاياها الداخلية فحسب، بل بالعوامل الخارجية أيضا. تؤثر الأخبار الخاصة بالقطاع الذي تنتمي إليه الشركة على أسهمها بدرجة كبيرة. ولذلك يجب على المتداول أن يتابع أخبار هذا القطاع. على سبيل المثال، إذا أردت تداول أسهم الفيسبوك، يجب عليك متابعة أخبار التكنولوجيا.

كيفية المتابعة. تابع أخبار القطاع المعني الذي تختاره.

كيفية التداول. قيّم مدى أهمية الأخبار وتأثيرها المحتمل على الشركة. افتح صفقة وفقا للانطباع العام السائد في السوق.

٤. تقييمات المحللين.

يأخذ المحللون بعين الاعتبار العديد من العوامل التي تؤثر على أسعار الأسهم، ثم يقدمون توصيات بشأن شراء الأسهم أو بيعها أو الاحتفاظ بها. حتى لو لم تقم بشراء أسهم حقيقية، تساعدك هذه التوصيات على التداول على فارق الأسعار نظرا لقدرتك على التماهي مع الانطباع العام السائد في السوق.

كيفية المتابعة. ليس عليك سوى متابعة توصيات مصادر جديرة بالثقة.

كيفية الاستخدام. تعتبر تقييمات المحللين موادا مفيدة للغاية. إذا قدم المحللون تفسيرا معمقا لتوقعاتهم عن طريق ذكر العوامل الهامة التي تؤثر على السعر، فهذا يعتبر أمرا رائعا للغاية. أولا، ليس عليك البحث بنفسك. ثانيا، يمكنك استخدام هذه المعلومات للقيام بتنبؤاتك الخاصة. علاوة على ذلك، وكما ذكرنا أعلاه، مستفيدا من هذه التوصيات، يمكنك التنبؤ بالجو العام الذي يسود السوق وتجييره لصالحك.

نصيحة بسيطة: لا تنسى أبدا العامل البشري. لا تتبع التوقعات بصورة عمياء. كلنا نرتكب الأخطاء، وبالتالي قد تكون التوقعات خاطئة أيضا. من الأفضل الجمع بين توقعات المحللين وتوقعاتك الخاصة.

كيف يمكن التنبؤ بالسعر؟

تعتبر العوامل التي تؤثر على سوق الأسهم مختلفة، لكن آلية تحليلها وتوقع حركتها مشابهة لغيرها من الأسواق. هل جربت يوما تداول أزواج العملات أو السلع؟ هل استخدمت المؤشرات الفنية أو التحليلات الأساسية؟ إذا كنت قد قمت بذلك فعلا، فلن تواجه أية صعوبات في تداول الأسهم. تابع الأخبار والعوامل الأساسية، واستخدم المؤشرات الفنية، وسيكون كل شيء على ما يرام.

لماذا يجب عليك الاستثمار في سوق الأسهم.

تعتبر الأسهم عرضة لتقلبات عالية ويمكنك استخدامها في صالحك، حيث يعتبر ارتفاع معدل التذبذب فرصة لكسب الكثير من المال. ومع ذلك، لا تنسى الخسائر الكبيرة التي يحتمل أن تتسبب بها التقلبات العالية. لكي تنجح في سوق الأسهم، ليس عليك سوى متابعة الانطباع العام السائد في السوق. كن على اطلاع على أهم الأخبار والبيانات التي قد تؤثر على السعر. تفاعل بسرعة مع الأخبار الهامة. وبالطبع، استخدم أوامر إيقاف الخسارة.

ترتبط سوق الأسهم بأسماء كبيرة مثل آبل، أمازون، فيسبوك، غوغل، وغيرها. ألا تشعر بالفخر لقربك من هذه الشركات العملاقة؟ وبالطبع، فإن فرصة أن تصبح غورو تداول الأسهم جذابة جدا، أليس كذلك؟

في الختام، يمكننا القول أن التداول على فروقات الأسعار في أسواق الأسهم يعتبر خيارا مثيرا للاهتمام. أولا، يمكنك أن تكسب سواء من ارتفاع الأسعار أو انخفاضها. ثانيا، تعتبر السوق متقلبة للغاية وتمنحك فرصة لزيادة أرباحك بشكل كبير. ثالثا، تعتبر سوقا جذابة حيث تجد فيها أسهم الشركات العالمية العملاقة التي تقربك أكثر من وول ستريت!

المماثل

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera