نصائح التداول على الترند وفقا لـ فيكتور سبيرانديو

نصائح التداول على الترند وفقا لـ فيكتور سبيرانديو

مما لا شك فيه أنك على دراية بالتحليلات الفنية وخطوط الترند على وجه التحديد. وبالتالي، فأنت تدرك أنّ تشكل الترند يحمل الكثير من الخصوصية. سنطلعك اليوم على هيكلية الترند والتداول عليه وفقا للمبادئ التي شرحها فيكتور سبيرانديو الذي يعرف أيضا باسم «Trader Vic». ستتعلم من السيد سبيرانديو كيفية توظيف خطوط الترند لصالحك.

من هو فيكتور سبيرانديو؟

السيد سبيرانديو أو «Trader Vic» هو متداول أمريكي، مطور مؤشرات، ومتحدث مالي. يعرف فيكتور بتداول السلع في قطاعي الطاقة والمعادن. من الحقائق المثيرة بشأنه أنه تنبأ بانهيار سوق الأسهم في عام ١٩٨٧ (الاثنين الأسود). قبل الانهيار، قلّص فيكتور مؤشر داو جونز وحقق أرباحا تقدر بـ ٣٠٠% خلال يوم واحد. ساعدته مهاراته المدهشة في التداول على ابتكار العديد من التقنيات والاستراتيجيات الرابحة التي لا تزال صالحة حتى يومنا هذا. إحداها هي استراتيجية التداول على خطوط الترند والتي سنشرحها لك فيما يلي.

طريقة التداول على الترند وفقا لفيكتور سبيرانديو «Trader Vic»

لنلقِ نظرة على الطريقة البسيطة جدا للتداول على الترند والتي شرحها السيد سبيرانديو. تدعى الطريقة بـ «تغيير الترند وفقا لـ واحد، اثنين، ثلاثة». تبدأ الطريقة طبعا بتشكيل خط ترند صحيح.

من مبادئ التحليلات الفنية، كما تتذكر، رسمُ خط بين نقطتين على الأقل. إذا كنت أمام ترند صاعد، ستجد سلسلة من القمم الأعلى والقيعان الأعلى. أما في الترند الهابط، ستكون أمام سلسلة من القيعان الأدنى والقمم الأدنى.

حسنا، لقد فتحت مخططا في MT4، وواجهتك المشكلة الأولى: هناك الكثير من الخطوط التي تحتمل أن تكون "خط ترند"، فأي واحد منها هو الصحيح؟ لنلقِ نظرة على لوغاريتم تحديد ترندٍ جيدٍ وفقا لفيكتور سبيرانديو.

• بالنسبة للترند الصاعد، يجب رسم الخط من القاع الأدنى إلى القاع الأعلى نسبيا والذي تتبعه القمة الأعلى. يجب ألا يمر الخط عبر الأسعار بين النقطتين. ومع ذلك، فقد يخترق الخط السعرَ بعد القمة الأعلى نسبيا، ويشير ذلك إلى تغير الترند.

• أما في الترند الهابط، يجب رسم الخط من القمة الأعلى إلى القمة الأدنى نسبيا والتي يتبعها القاع الأدنى. لا يخترق الخط بين هاتين النقطتين مستويات السعر بينهما.

لنلقِ نظرة على الأمور خطوة بخطوة. سنبدأ أولا ببناء ترند صاعد.

١. بادئ ذي بدء، نحتاج إلى إيجاد القمة الأعلى (A) على المخطط والقاع الملحوظ (B) والذي يتموضع بالقرب منها.

٢. ثم نبحث عن القاع الأدنى (C) ونصل بين النقطتين «B» و «C». إذا تقاطع هذا الخط مع السعر، نقوم بتحريك النقطة «C» حتى لا نكون أمام أي تقاطع من هذا النوع.

تم تشكيل الترند الصاعد. ما الذي ينبغي فعله تاليا؟ لنلقِ نظرة على الصورة أدناه لفهم طريقة «واحد، اثنين، ثلاثة» لفيكتور سبيرانديو.

يمكننا أن نلاحظ تشكل ترند صاعد على مخطط ٤ ساعات لزوج جنيه إسترليني/دولار أمريكي. بعد تجاوز النقطة «A»، لامس خط الترند السعر، وهذه إشارة على تغير الترند. يدعو السيد سبيرانديو اختراق خط الترند إلى الأسفل بـ «واحد» (١). بعد ذلك، يرتفع السعر ويعاود اختبار خط الترند. وهو الشرط الضروري الثاني للانعكاس والذي يدعوه «اثنين» (2). في الوقت نفسه، فإن القاع السابق للشمعدان الذي سبب إعادة الاختبار يعتبر بمثابة مستوى يجب اختراقه لتأكيد الانعكاس. وبالتالي، فإن اختراق مستوى ١.٥٧٧٧ هو الشرط الثالث أو ما يدعوه بـ «ثلاثة» (3)، والذي يمكننا بعده فتح صفقة قصيرة الأمد. في مثالنا، فتحنا صفقة قصيرة الأمد على سعر إغلاق الشمعدان بعد النقطة (3) عند مستوى ١.٥٧٥٦. تم وضع أمر إيقاف الخسارة عند النقطة (2)، أما مستوى أخذ الربح فيجب أن يتم تتبعه.

1-(2).jpg

والآن، لنلقِ نظرة على السيناريو الخاص بالترند الهابط.

١. نحتاج هنا إلى إيجاد القاع الأدنى (A) على المخطط، وقمة ملحوظة (B).

٢. بعد ذلك، نبحث عن القمة الأعلى (C)، ونصل بين النقطتين «B» و «C».في المثال أدناه، يمكننا أن نلاحظ أن الخط يتقاطع مع السعر عدة مرات. وبالتالي، علينا تحريك النقطة «C» إلى الأسفل. بعد رسم خط الترند الصحيح بين «D» و «B»، نلاحظ أن السعر لا يتقاطع مع الخط أبدا. وبالتالي فإن هذا هو خط الترند الصحيح.

والآن أصبحنا مستعدين للتداول على الترند! بعد اختراق السعر لخط الترند (الشرط الأول)، ننتظر إعادة اختبار خط الترند. يتم اعتبار القمة السابقة للشمعدان الذي سبب إعادة الاختبار بمثابة مستوى يجب اختراقه لتأكيد الانعكاس. وهذا يعني أن اختراق مستوى ٠.٨٦٤٦ هو الشرط الثالث والذي يعتبر إشارة لفتح صفقة طويلة الأمد.على الصورة أدناه، تلاحظ أننا فتحنا صفقة على سعر إغلاق الشمعدان الذي يعقب النقطة (٣) عند ٠.٨٧٣٨. تم وضع إيقاف الخسارة على سعر إغلاق الشمعدان الذي تسبب بالاختراق عند ٠.٨٥٣٩. أما بالنسبة لأخذ الربح، فيجب تتبعه.

2-(2).jpg

الخلاصة

تعلمنا اليوم بعض النصائح لبناء الترند والتداول عليه وفقا للمتداول الشهير فيكتور سبيرانديو «Trader Vic». على الرغم من أن الاستراتيجية تبدو بسيطة، فهي تتطلب صبرا وخبرة بأساسيات التحليل الفني.

المماثل

كيف تدخل صفقتك بمنتهى الثقة؟

في كل مرة تضغط فيها على زر «أمر جديد»، فإنك تفتح صفقة جديدة. وهنا يجد المتداول نفسه أمام تساؤلات تتعلق بمستويات دخول الصفقة وإغلاقها. عندما تتداول بصورة مستمرة، فإنك تتخذ قرارات الدخول والخروج وفقا لمعطيات وشروط معينة. في هذه المقالة، نناقش ما تحتاجه لدخول السوق بمنتهى الثقة.

استراتيجية التداول «اللمسة الثالثة»

سنطلع متداولينا اليوم على استراتيجية تداول جديدة ألا وهي استراتيجية «اللمسة الثالثة» والتي تعرف أيضا باسم «الضربة الثالثة». خلافا للاستراتيجيات التي تعتمد على أكثر من مؤشر، فإن استراتيجية «اللمسة الثالثة» تعتمد على عنصر واحد فقط - خط الترند.

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera