نصائح من ألكسندر إلدر: تحكم بانفعالاتك

نصائح من ألكسندر إلدر: تحكم بانفعالاتك

في علم النفس

1. لا تعتبر التداول وسيلة للترفيه والمتعة. التداول ليس لعبة. كن جادا إذا كنت ترغب في تحقيق ربح حقيقي.

2. العواطف والانفعالات خطرة لأنها تقود إلى قرارات غير عقلانية. حاول الحد من النوبات الانفعالية والحفاظ على أعصاب باردة.

3. ركز على التداول في حد ذاته وليس على المال. لا تفكر أبدا في الطريقة التي ستنفق بها المال فيما لا تزال صفقتك مفتوحة. استمر في التعلم والتجريب. بمجرد زيادة معرفتك واكتساب الخبرة الكافية، سيأتي المال بشكل طبيعي.

"إن هدف المتداول الناجح هو القيام بأفضل الصفقات. المال يأتي ثانيا."ألكسندر إلدر

في إدارة المخاطر

١. تعاني معظم الحسابات من بعض الخسائر الكبيرة أو سلسلة من الخسائر الصغيرة التي تحدث عندما يحاول المتداول المتعثر استرداد الأموال التي خسرها. بالمقابل، لا يقع المتداول الذي يلتزم بقواعد إدارة المخاطر في مثل هذه الحالة التعيسة.

٢. يحتاج المتداول إلى نظام تداول جيد من شأنه أن يولد إشارات إيجابية أكثر من السلبية. بالتوازي مع إدارة جيدة للمخاطر، فإن مثل هذا النظام يساعد المتداول في أن ينجح على المدى الطويل. يشمل النظام الجيد عناصر قليلة (كلما أضفت مؤشرات أكثر، زاد خطر حدوث خطأ ما).

٣. بعد التحقق من النظام الخاص بك واختباره على البيانات السابقة، تأكد من تشغيله على بيانات حقيقية ولكن في وضع الاختبار. الماضي قد مضى، والأسواق تتغير بصورة مستمرة. تدرب عبر حساب تجريبي أو باستخدام مبلغ صغير من المال عبر حساب حقيقي لتتأكد من نجاعة نظام التداول الخاص بك.

٤. لا تحاول خلق نظام تداول مثالي من نظام تداول جيد. فكما قال ليو تولستوي: "إذا بحثت عن الكمال، فلن تكون راضيا أبدا". أكثر من ذلك، قد تقوم بتدمير شيء جيد لديك. بالتالي، إذا كنت تريد شيئا جديدا، فلا تعبث بنظام تداول يعمل، ولكن وظف طاقتك في شيء آخر، لتصميم نظام تداول ثانٍ مثلا.

٥. لإيجاد نقطة خروج من صفقتك، لا تصغ إلى حدسك، بل إلى المؤشرات والأدوات الفنية.

٦. ضع أمر إيقاف الخسارة عند فتح صفقة تداول. يوصى بتعديل إيقاف الخسارة مع مرور الوقت، والطريقة الوحيدة للقيام بذلك هي تحريكه في اتجاه التداول (لأعلى في صفقة الشراء، ولأسفل في صفقة البيع). لا تزد أبدا مستوى إيقاف الخسارة الخاص بك.

shutterstock_426595519.jpg

في إدارة المال

١. تأكد من أنك قادر على البقاء في السوق. لا يجب أن تتركك إحدى الصفقات الخاسرة خالي الوفاض. لذلك، لا تسمح باستمرار خسائرك. اعرف بالضبط بكم من المال تخاطر في كل صفقة. إذا حدث وكانت خسائرك الشهرية أكبر من ٨٪ من رصيدك، قم بالتوقف عن التداول مؤقتا، وأعد النظر في نظام التداول الخاص بك. اختر الصفقات التي تسمح لك بمستويات صغيرة من إيقاف الخسارة.

٢. تحتاج إلى العديد من المحاولات لتنجح. وبالتالي، عليك تقسيم إيداعك بطريقة تسمح لك بإجراء العديد من الصفقات وتطبيق أفكار تداول متعددة. بعبارة أخرى، حدد حجم كل صفقة بنسبة ٢٪ من رصيدك. وصف إلدر هذا النهج بـ "الثراء ببطء". يقول: "تداول لتحظى بأفضل سجل ممكن، بمكاسب ثابتة وعمليات سحب صغيرة".

"نظرة الهاوي للتداول تشبه نظرة المدمن للكحول. كلاهما يخطط لقضاء وقت ممتع، لكنه يدمر نفسه في نهاية المطاف." ألكسندر إلدر

٣. هل يمكن للمتداول أن يضيف إلى صفقة قائمة؟ نعم، إذا كانت في اتجاه الترند على مستوى التعادل أو أنها بالفعل في وضع رابح، وألا يتجاوز حجم الإضافة على الصفقة ٢٪ من رصيده.

هل تعلم لماذا يعتبر المتداولون الذين يعملون في البنوك وصناديق التحوط أكثر نجاحًا من المتداولين الأفراد؟ هذا لأنهم يعرفون أنه سيتم طردهم إذا خسروا أكثر من الحد المسموح به. وبالتالي، فهم أكثر حذراً وتجنبا للخسائر. كونك المسؤول المباشر عن عملك لا يعني أن تنسى أن تكون صارما مع نفسك وأن تترك خسائرك بلا ضوابط.

لاحظ أن عملك لا ينتهي عند إغلاق الصفقة. ابذل جهدا لتحليل كل ما تقوم به. اطرح على نفسك العديد من الأسئلة. ما الذي كان جيدا/خاطئا؟ هل فعلت كل ما كان يجب عليك فعله؟ هل كانت أوامر أخذ الربح وإيقاف الخسارة عند المستويات المثلى؟ الخ. تجربتك الخاصة هي مصدرك الأفضل للمعلومات.

الخلاصة

وفقا للحكيم ألكسندر إلدر، فإن العدوين الرئيسيين للمتداولين هما الجهل والانفعال "العاطفة". خصمان قويان دون شك، لكن بإمكانك التغلب عليهما إذا كنت واعيا لهما. كالباحث الدؤوب، يجب أن تسعى دائما لمعرفة المزيد عن الأسواق المالية والتداول. إضافة إلى ذلك، مثل الصياد، تحتاج إلى التمكن من الصبر والانتظار حتى تقدم لك فرصة تداول ممتازة نفسها.

المماثل

كيف تستخدم مؤشرات الحجم في التداول؟

إذا كنت تتداول الأسهم، فأنت تملك معلومات حول أحجام التداول التي تقدمها البورصة. تسمح لك هذه المعلومات بمعرفة ما إذا كان لاعبو السوق يدعمون اتجاه السعر أم لا. في سوق العملات، الوضع مختلف، ولكن بإمكان المتداولين الحصول على أفكار ورؤى انطلاقا من الأحجام.

كيف توفق بين حياتك والتداول بطريقة مميزة؟

إذا كنت تعتبر التداول عملك الأساسي، عليك أن تكون مستعدا لعدد من التحديات. يفشل العديد من المتداولين في التعامل مع الضغوطات النفسية ويعرضون أنفسهم للفشل منذ البداية. كما هو الحال لأي فريلانسر أو لمن يمارس عملا حرا، فإن مفتاح النجاح في التداول هو الوعي والإدراك للذات. لا يمكن لأي شخص أن يعمل بصورة مستقلة.

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera