8 سمات للمتداول الناجح

8 سمات للمتداول الناجح

يعتقد الكثير من المتداولين أن اتباع استراتيجية مربحة سيقودهم إلى النجاح حتما. ومع ذلك, يغيب عن ذهنهم أن العنصر الأساسي في عملية التداول هو المتداول ذاته. لماذا تختلف نتائج الأشخاص رغم اتباعهم استراتيجية التداول نفسها؟ الأمر يتوقف بالدرجة الأولى على شخصياتهم وطرق تعاملهم مع الأمور. جمعنا لك فيما يلي أهم السمات التي يتحلى بها المتداول الناجح.
 
الثقة. 
قد تكون استراتيجيتك فعالة للغاية, ومع ذلك, إذا لم تتصرف بثقة فقد تتعرض للخسارة. اتبع خططك وتكتيكك مهما كان الوضع. لا تغير أهدافك عندما لا تبدو لك الصفقة رابحة. إذا كنت واثقا بنظام التداول الخاص بك, لا شيء يمكنه أن يتسبب بإعاقتك. تذكر أن الثقة وليدة التدريب المستمر.
 
الهدوء. 
لا يمكن توقع حركة السوق بنسبة 100%. يجب أن تكون مستعدا لأي سيناريو. وإلا فإن الذعر قد يقودك لاتخاذ قرارات خاطئة. كل متداول ناجح يعرف ما يتوجب عليه فعله عندما لا تسير الأمور في صالحه. كن مستعدا لأية حركة مفاجئة للسعر, وحافظ على هدوءك.
 
قد يبدو الأمر بديهيا, لكن الكثير من المتداولين - خاصة المبتدئين - ينسون هذه القاعدة البسيطة: كن نفسك! 
التداول هو مرآة المتداول. لكل متداول أهدافه الخاصة. وبالنتيجة فإن سلوكه في السوق يمثل سعيه لتحقيق هذه الأهداف. إذا اتبعت استراتيجية شخص آخر دون فهمها, من المرجح أن تتعرض للخسارة. ركز على أهدافك الخاصة, حدد مقدار المخاطرة الذي يمكنك تحمله, ولا تتوقف عن التعلم أبدا.
 
من السمات الأخرى التي ينبغي التحلي بها: الاستقلالية.
تؤثر الميديا على آرائنا وقراراتنا بشكل كبير. ومع ذلك, أثناء التداول, يجب أن تتعلم كيف تعزل نفسك عن كل هذا الصخب, وأن تحكم على الأمور من منظورك الخاص. لتجنب المؤثرات الخارجية, عليك تطوير خبراتك بنفسك: راقب ردود فعل السوق على الأحداث والنشرات الإخبارية, إضافة لمراقبة الأنماط الفنية لمعرفة أكثرها فعالية. هذا من شأنه أن يمنحك القدرة على تحليل السوق والوصول إلى استنتاجاتك الخاصة.

trader.png

البساطة. 
لا تخلط بين الاستقلالية والغرور. هذه مشكلة تواجه المبتدئين على وجه الخصوص. بعد الصفقة الرابحة الأولى, يظن البعض أنه صار بالفعل متمكنا وخبيرا في التداول, وهذا ما يقوده إلى الخسارة. عليك أن تدرك أنه ليس بمقدورك تغيير اتجاه السوق. إذا تحرك السعر عكس الاتجاه الذي توقعته, وتم تأكيد الترند الجديد بصورة قاطعة, لا تتردد في الاستجابة لهذه التغييرات حتى لا تتواصل خسائرك.
 
حب الاطلاع. 
يعمل المتداولون الناجحون على تطوير مهاراتهم باستمرار, ولا يتوقفون عن التعلم أبدا. الطريقة الأسهل لتطوير مهاراتك في التداول هي تحليل صفقاتك السابقة. إضافة لذلك, اقرأ المزيد من الكتب التي ألفها متداولون ناجحون, وتعلم أحدث مهارات التحليل الفني.
 
الدقة.
كما قلنا فيما سبق, يمكنك تطوير مهاراتك من خلال تحليل صفقاتك السابقة. للقيام بذلك, خذ الملاحظات, قم بتدوين نشاطاتك, أرباحك, وخسائرك. يساعدك هذا على تجنب الأخطاء مستقبلا.
 
الإيجابية.
من خلال الإيجابية والتفاؤل فقط يمكنك أن تصبح متدولا ناجحا. الخسائر أمر واقع في عالم التداول. إذا بالغت في ردة الفعل السلبية, سينعكس ذلك على صفقاتك أيضا. انظر للخسارة كدرس جيد وتعلم منه دون أن يكون سببا يعيق تقدمك.

المماثل

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera