1. وسيط التداول FBS >
  2. المدونة >
  3. حالة الذعر التي تصيب الأسواق: كيف تحوّل المخاوف إلى أموال!
2020-11-05 • محدّث

حالة الذعر التي تصيب الأسواق: كيف تحوّل المخاوف إلى أموال!

سوف يذكر العالم يناير ٢٠٢٠ على أنه كان شهرا مليئا بالتوتر والذعر. بدأ العام بضربات جوية عسكرية وانتهى بتفشي فيروس كورونا مما أرخى بظلاله على الأسواق. لنتعرف معا على كيفية تفادي الذعر وتحقيق الأرباح حينما يكون الجميع - بمن فيهم المستثمرون - خائفين كطفل صغير خلال عاصفة رعدية. 

(1)03.02.20.jpg

يقول وارن بوفيت: "كن حذرا عندما يصاب الآخرون بالجشع، وجشعا عندما تملأ الشكوك نفوسهم". والآن، وفيما يتأهب العالم لاتخاذ الإجراءات المناسبة للوقوف في وجه كورونا وشراء الأقنعة الواقية، من الجيد أن يستغل المتداول الذكي هذه الفرصة.

لسنا أطباء لنقدم المشورة للآخرين فيما يتعلق بالقضايا الصحية، لكن بوسعنا تقدير الأثر المحتمل لحالة الذعر الراهنة على الأسواق، وتوقع التوجه العام للمستثمرين.

سيطر على حواسك وغرائزك

ترخي الأحداث المثيرة للذعر بظلالها على الأسواق وتدفع الأفراد لاتخاذ قرارات متسرعة. هذه هي الطبيعة البشرية، والإنسان عرضة للمشاعر والانفعال. إذا كنت متداولا، يجب عليك أن تتعلم ضبط النفس والتحكم بالعواطف عندما يصاب العالم بالجنون. 

على سبيل المثال، عندما تحتدم الأمور، يقوم المتداولون الخائفون بالبيع، ويدخل أصحاب الأموال الطائلة السوق متسببين برفع الأسعار. يمكن للمتداولين الذين يحتفظون بهدوئهم اتخاذ قرارات عقلانية وتحقيق أرباح كبرى في الوقت الذي يفقد فيه الآخرون أعصابهم وأموالهم! 

لسنا بحاجة لجهد كبير لنقدم مثالا على هذا. 

تسبب صفقة البريكست في هزة كبيرة للأسواق. قد تظن أن تأثيرها كان حكرا على الاقتصاد البريطاني، لكن الواقع يظهر أنها أرخت بظلالها على السوق الأمريكية أيضا. تعرض مؤشر «S&P 500» لأكبر خسارة على المستوى اليومي منذ أشهر. وفي الوقت نفسه، صرّح أحد الاستراتيجيين البارزين في وول ستريت أن أسهما بقيمة مئات ملايين الدولارات ستتعرض لتصفية قسرية خلال الأيام التالية. أصيب الوسط المالي بالذعر وتعرضت السوق لخسائر تقدر بـ ٥% خلال يومين فقط.

نتج عن هذه المخاوف قيام المستثمرين بالبيع، فيما اشترى الأكثر ذكاء منهم والذين تبين أنهم على صواب حيث ارتفعت السوق على نحو ملحوظ بعد انقضاء هذين اليومين. 

عندما تتعلم كيف تتجاهل الصوت الذي يلعب في رأسك ويدفعك نحو التصرف "حالا" للحفاظ على أموالك، تكون قد صرت في عداد الرابحين. 

03.02.20.jpg

للخوف منطق أيضا - تعلّمه!

أثبتت الدراسات التي أجريت على السلوك البشري أن الفرد يميل للمبالغة في تقدير المخاطر عندما تلامس شيئا في داخله. 

على سبيل المثال، أظهرت الدراسة التي أجريت بالتوازي مع تفشي فيروس سارس في عام ٢٠٠٢ أن ٢٣% ممن شملهم الاستطلاع يخشون فعلا من إصابتهم بالفيروس. وفي الحقيقة، أصيب به حوالي ٨٥٠٠ شخص فقط، وتوفي منهم أقل من ١٠٠ فرد. قارن هذه الأرقام مع ٣٥.٥ مليون حالة تسببت بها الإنفلونزا العادية ووفاة ٣٤٢٠٠ منهم خلال عام ٢٠١٨-٢٠١٩! 

يشير ذلك إلى أن السارس أصاب فعليا عددا محدودا من الأشخاص لكنه أثر بصورة كبرى على الاقتصاد العالمي. ومع ظهور فيروس كورونا، فقد أثر بدوره بقوة على حركة الملاحة الجوية، الحركة التجارية العالمية (وخاصة شركة علي بابا)، السياحة، والعديد من القطاعات الأخرى. تتمثل المخاوف المستقبلية في تراجع الناتج المحلي الإجمالي الصيني والذي سيؤثر بالنتيجة على الحركة الاقتصادية والتجارية في العالم ككل. 

في هذه المرحلة بالذات، يجب على المتداول الذكي أن يأخذ بعين الاعتبار ثلاثة أمور أساسية: الإحصاءات الفعلية للوباء، الدروس المستفادة من أحداث تاريخية مماثلة، والأخبار القادمة. إذا استمر الفيروس بالانتشار متسببا بمزيد من الوفيات، فإن الابتعاد عن المخاطرة سيكون التوجه العام السائد في السوق. أما إذا تم إيجاد لقاح قريبا، ستعود الأسواق إلى حالتها الاعتيادية لأنها لم تتأثر بالفيروس بطبيعة الحال بل بحالة الذعر السائدة.

كل شيء يتحرك ضمن دورات! 

تتحرك السوق ضمن دورات مكررة، ويمكن القول أن كل شيء قد حدث في السابق. نتذكر معا الإحباط الكبير الذي تلى انهيار سوق الأسهم في ثلاثينيات القرن الماضي، أزمة الطاقة في السبعينيات، الاثنين الأسود في عام ١٩٨٧، وغيرها. ولا ننسى أيضا الأمراض التي تظهر بين الفينة والأخرى، الضربات العسكرية، الاضطرابات الجيوسياسية، والأعمال الإرهابية، وسواها. لقد مر الإنسان حقيقة بالعديد من الأزمات ويجب على المتداول الذكي النظر في الدروس المستفادة منها. يتغير المشهد، وتبقى الطبيعة البشرية على حالها.

ينتج عن الذعر فرص تداول رائعة، ويجب على المتداول الذكي أن يعرف متى عليه الشراء، ومتى يتوجب البيع. حدث هذا مرارا وتكرارا على مدار التاريخ، وسيحدث مجددا في المستقبل. تذكر فقط أن الخطر يبدو عملاقا إذا نظرت إليه بعين الخائف.

لا تُصب بالذعر، بل تداول عليه.

تداول الآن

  • 692
اقرأ المزيد

إخطار جمع البيانات على موقع

تحتفظ FBS بسجل لبياناتك لتشغيل هذا الموقع الإلكتروني. بالضغط على زر "أوافق", فأنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا.

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

يمكنك طلب إعادة الاتصال بهذا الرقم مجددا
خلال 00:30:00

إذا كانت لديك أية مسألة طارئة، يرجى التواصل معنا عبر
الدردشة الحية

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

لا تضيع وقتك - تتبع تقرير الوظائف غير الزراعية وتأثيره على الدولار الأمريكي لتتمكن من تحقيق الأرباح!

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera