Trader

المتداول

المتداول هو شخص يقوم بشراء وبيع الأصول المالية في أي سوق مالية بهدف تحقيق الربح أثناء تداوله. يختلف المتداول عن المستثمر في الإطار الزمني الذي يحتفظ فيه المتداول بالأصول والذي يكون لفترات زمنية أقصر, وبالتالي زيادة رأس ماله من خلال الصفقات قصيرة الأمد.

تحليل المتداول

يكون المتداولون إما محترفين يعملون في مؤسسة مالية أو شركة مقابل راتب معين أو بونص "نسبة" متفق عليها مسبقا, أو أفردا يعملون لحسابهم الخاص. يقومون ببيع وشراء الأدوات المالية التي يتم تداولها في سوق الأسهم, أسواق المشتقات المالية, و أسواق السلع, والتي تشمل بورصات الأسهم, المشتقات المالية, والسلع. يتجه العديد من المستثمرين الجدد إلى سوق الفوركس على أمل الوصول للثراء بسرعة. ولسوء الحظ, يفشل معظمهم في تحقيق أرباح كبيرة بل يخسرون مالهم لأنهم لا يملكون استراتيجية تداول واضحة تناسب شخصياتهم وأهدافهم في التداول. ومع ذلك فإن تزايد عدد الوسطاء والتنافس فيما بينهم, يقلل من هذه الخسائر إلى حد كبير, في حين أن منصات التداول الإلكترونية قد قللت من السبريد في سوق العملات الأجنبية. من العقبات الأخرى التي قد تحول دون نجاح المتداول سريعا هي النظام الضريبي غير المريح على المدى القصير مكاسب رأس المال في الولايات المتحدة الأمريكية.

مقارنة بين المؤسسة المالية والحساب الخاص

تعتبر المؤسسات المالية, الهيئات التداولية, والمستثمرون أكبر اللاعبين في سوق الفوركس. تمثل حسابات المؤسسات حوالي 94.5% من الحجم الإجمالي للتداول في السوق. تميل المؤسسات المالية الكبرى إلى توفير بيئة مناسبة للمتداولين لبيع وشراء مجموعة متنوعة من المنتجات بتفويض منها. يتم منح كل متداول حدا متفقا عليه من المواقع "الصفقات", مع تحديد الحجم الأقصى للصفقة, وحجم الخسارة المسموح قبل أن يتم إغلاق صفقته. في هذه الحالة فإن الشركة تتعرض أكثر للمخاطر وتحتفظ بأكبر الأرباح, بينما يحصل المتداول على راتب أو نسبة. يملك معظم المتداولين لحسابهم الشخصي حساباتهم الخاصة ويتداولون من المكتب أو المنزل, يوظفون وسيط الخصم ويستخدمون منصات تداول إلكترونية. حدودهم تتوقف على رأس المال الذي يملكونه, ويحتفظون بكامل الأرباح لأنفسهم.

وسطاء الخصم

يدعى الوسيط المالي, فردا كان أو شركة, الذي ينفذ الصفقات بأسعار أقل من أسعار وساطة الخدمات الكاملة, دون تقديم استشارة استثمارية بـ وسيط الخصم. سابقا, عندما لم يكن الإنترنت متاحا للجميع, لم يتمكن سوى المتداولون الأثرياء من تحمل تكلفة خدمات الوسيط والمشاركة في تداول العملات في سوق الأوراق المالية. وبالتالي فإن العمل من خلال وساطة الخصم يمكن من القيام بذلك بتكلفة أقل. وهذا ما من شأنه تسهيل عملية اتخاذ القرارات وتحقيق الأرباح. في الوقت نفسه, لا يمكن للمستثمر الحصول على كافة الخدمات التي يحصل عليها من خلال وساطة الخدمات الكاملة. يقدم معظم وسطاء الخصم حسابات المارجن, والتي تسمح للعميل باستخدام الرافعة المالية لشراء الأصول. هذا يعني أن بوسع صاحب الحساب اقتراض المال من الوسيط للقيام بالاستثمار.

المنصات الإلكترونية لتداول العملات الأجنبية

منصة التداول, والتي تعرف أيضا بمنصة التداول على الإنترنت, أو منصة التداول الإلكترونية, هي برنامج سوفت وير حاسوبي يستخدم للجمع بين مشترين و بائعي العملات, وتنفيذ الصفقات داخل الأسواق المالية. تتيح منصات الفوركس للمتداولين دخول عالم التداول واتباع الأحكام والقوانين التي تحددها الهيئات المالية. يتيح هذا النوع من البرمجيات للفرد القيام بوضع الأوامر لمختلف الاستثمارات من خلال وسيط مالي مثل البنك, الوسيط أو المصرّف.

ضريبة مكاسب رأس المال على المدى القصير

إن لمكاسب رأس المال على المدى القصير عيبا كبيرا يتمثل في أنه يعامل ضريبيا وفقا لنسبة ضريبة الدخل العادية. بينما تخضع مكاسب رأس المال على المدى الطويل لمعظم الأصول لضريبة بمعدل 0%, 15% أو 20%, لكنها تتطلب الاحتفاظ بهذا الأصل لمدة لا تقل عن سنة واحدة.

رجوع

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera