هل يساهم بنك إنجلترا في صمود الباوند؟

هل يساهم بنك إنجلترا في صمود الباوند؟

سيعلن بنك إنجلترا أسعار الفائدة الرسمية وتقرير السياسة النقدية في ٣٠ يناير الساعة ١٤:٠٠ بتوقيت المنصة.

من المنتظر أن يكون ٢٠٢٠ عاما صعبا على الجنيه الإسترليني. الموعد النهائي للبريكست يقترب، والمخاوف الخاصة بالاقتصاد البريطاني في تصاعد وهو ما من شأنه التأثير سلبا على العملة البريطانية. أبقى بنك إنجلترا على أسعار الفائدة دون تغيير عند مستوى ٠.٧٥% خلال شهر ديسمبر، ومن المرجح أن يتبع السياسة ذاتها خلال اجتماع يناير. ومع ذلك، فإن السؤال الرئيسي خلال هذا الشهر سيكون حول مدى تمسك صناع السياسة النقدية بهذا النهج. صوّت اثنان من أصل تسعة أعضاء لصالح تخفيض الأسعار خلال الاجتماعين السابقين. إذا ارتفع عدد المؤيدين لتقليص الأسعار هذه المرة، فمن المرجح أن يقوم البنك المركزي عندها بتخفيضها فعلا في وقت لاحق من هذا العام، وهو أمر منتظر الحدوث إذا أخذنا عامل الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بعين الاعتبار. باختصار، لننتظر يوم الخميس للقراءة بين السطور.

  • إذا ارتفع عدد المؤيدين لخفض الأسعار، سيتراجع الجنيه الإسترليني؛
  • أما إذا أكد بنك إنجلترا على تمسكه بالنهج الحالي، سيحظى الباوند بزخم إيجابي.

ألقِ نظرة على المفكرة الاقتصادية

1.png

                                                                       تداول الآن

المماثل

أحدث الأخبار

قم بالإيداع عبر أنظمة الدفع المحلية

اقرأ المزيد

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera