2023-05-29 • محدّث

لماذا انهار السوق؟

cover.png

من المحبط دوماً رؤية سوق الأوراق المالية ينهار. عندما تنخفض أسعار الأسهم، يبدأ المستثمرون في فقدان ثقتهم وبيع أسهمهم حتى ولو كان ذلك على حسابهم. مما قد يؤثر سلباً على سوق الأسهم ككل، ويؤدي إلى ارتفاع التضخم ويمكن أن يطرأ بعد بداية ركود اقتصادي جديد.

في هذه المقالة، سنتعرّف على الوضع الحالي في سوق الأسهم، وما سبب الانهيار الأخير في هذا السوق، والعواقب المحتملة لانهياره، ومتى نتوقع أن ينتهي ذلك.

أهم الدروس المستقاة

  • انهيار سوق الأسهم هو انخفاض سريع للغاية وغير متوقع في أسعار الأسهم، وعادةً ما يحدث ذلك في غضون يوم واحد.
  • قد يأتي انهيار سوق الأسهم مسبوقاً بسوق هابطة مطولة وحتى بعد ركود اقتصادي كبير.
  • يمكن أن يكون سبب انهيار سوق الأسهم هو التضخم، أو الاضطرابات الاقتصادية أو السياسية العالمية، وحتى القرارات التي تتخذها حكومات منفصلة.
  • يمكن أن تساعد التقارير أو الإصدارات الرسمية المستثمرين على التنبؤ بما إذا كان السوق سينهار في أي وقت قريب.

ما الذي يحدث في سوق الأسهم الآن؟

يمر سوق الأسهم بأوقات عصيبة. كان العام الماضي قاسياً على الاقتصاد العالمي بشكل عام، مما أثر بدوره على الوضع الحالي في جميع الأسواق المالية. انخفض مؤشر S&P 500 مرة أخرى على الرغم من الصعود البطيء بعد انهيار ديسمبر، وقد تسبب الانهيار الأخير لبنك Silicon Valley في حدوث ضجة في القطاع، مما يعني أن السوق الهابطة الحالية لن تنعكس في المستقبل القريب.

في الوقت الحالي ، يمر سوق الأسهم بفترة من التراجع حيث يبدأ المستثمرون في بيع أسهمهم، خوفاً من أن الأسعار لن ترتفع في أي وقت قريب، وأنهم قد يفقدون الفرصة لاسترداد أموالهم.

1142-2.png

لماذا ينخفض سوق الأسهم؟

تباطأ الاقتصاد في العامين الماضيين. لم تعد الشركات تحقق أرباحاً بقدر ما كانت تفعله من قبل، مما يزيد من حالة عدم اليقين بين المستثمرين. لم يعودوا متأكدين مما إذا كان السوق سوف ينتعش من الانكماش، لذلك بدأوا في بيع الأسهم بدلاً من الحصول على أسهم جديدة، مما يؤدي إلى انخفاض الأسعار ويخيف المشترين المحتملين.

هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى انخفاض الأسهم، سنحاول إلقاء الضوء على أبرزها.

التضخم ورفع أسعار الفائدة

قبل بداية العام الجديد مباشرة، تراجعت سوق الأوراق المالية حيث أعلن الاحتياطي الفيدرالي للولايات المتحدة عن زيادة أسعار الفائدة المدفوعة على أرصدة الاحتياطي إلى 4.4% في محاولة لمحاربة التضخم الهائج. إنها ممارسة شائعة تهدف إلى تقليل كمية الأموال المتداولة وخفض النشاط الاقتصادي للسكان، وبالتالي تقلل من معدل التضخم.

ولكن عادة ما يكون لأسعار الفائدة المرتفعة آثاراً سلبية على سوق الأسهم. عندما يرتفع سعر الفائدة، يصبح الحصول على القروض والقيام بأعمال تجارية أكثر تكلفة. كلما قلّت الأعمال التجارية، كانت الإيرادات والأرباح أقل بدورها أيضاً، مما يعيق نمو الشركة. لم تعد تبدو جذابة للمستثمرين، لذا فهم يحاولون عادة التخلص من الأسهم التي يمتلكونها وتحويل رؤوس أموالهم إلى استثمارات أكثر استقراراً. وبالتالي يواصل سوق الأسهم هبوطه دون مدخلات نقدية جديدة من المتداولين.

التفاوت بين العرض والطلب

يرتبط هذا العامل جزئياً بزيادة معدلات التضخم. كما نعلم، يرتبط العرض والطلب ارتباطاً وثيقاً ببعضهما البعض. يحفّز ارتفاع الطلب على السلع على زيادة العرض ويرفع سعر هذه السلع. لذلك مع قيام المستثمرين ببيع أسهمهم، يبدأ المعروض من الأسهم في الارتفاع. ولكن تجعل الصعوبات المالية الحالية المشترين المحتملين حذرين من شراء الأسهم. أي أنه في حين أن العرض مرتفع، فإن الطلب على الأسهم منخفض جداً. يؤدي هذا التفاوت إلى انخفاض أسعار الأسهم. ولكن نظراً لأن الظروف الحالية تؤثر على غالبية الشركات في السوق، فقد تفشّى هذا الانفصال بين العرض والطلب عبر سوق الأوراق المالية ككل.

تأثير الأسواق العالمية

أظهر الوباء الأخير كيف ربطت العولمة اقتصادات جميع البلدان. أدى COVID-19 والتدابير المتخذة لمنعه من الانتشار إلى قطع الكثير من سلاسل التوريد حول العالم. حتى الآن، عندما تعافت معظم الدول تقريباً من الوباء، يمكننا أن نرى كيف تسببت إجراءات الحجر الصحي التقييدية في الصين في نقص الموارد اللازمة لإنتاج سلع جديدة والتأثير على إنتاجية وربحية العديد من الشركات في جميع أنحاء العالم. يوضح هذا كيف تميل الترندات والقضايا السائدة في أحد الأسواق العالمية إلى التأثير على حالة جميع الأسواق العالمية الأخرى في جميع أنحاء العالم، وتنتشر مثل ردود الفعل المتسلسلة.

الأحداث الجيوسياسية

يمكن أن يتأثر استقرار البورصة حتى بالأحداث التي لا علاقة لها بالتمويل بشكل مباشر. قد تؤثر النزاعات الدولية والداخلية والكوارث الطبيعية والتغيير الجذري للحكومة وغيرها من الظروف غير المتوقعة على قدرة الشركة على توفير السلع أو الخدمات، مما قد يؤثر على أرباحها ومكانتها في سوق الأوراق المالية. لذلك عندما تضرب هذه الأحداث العديد من البلدان في نفس الوقت، فإن الضرر الذي يلحق بسوق الأسهم العالمية وشيك.

انهيار مؤسسات مالية مهمة

تسببت الكارثة الأخيرة لبنك سيليكون فالي في موجة كبيرة من الذعر في أنحاء الأسواق المختلفة. كان SVB ثاني أكبر بنك في كاليفورنيا برأسمال قدره 200 مليار دولار، لذلك أصبح انهياره ثاني أكبر فشل مصرفي في تاريخ الولايات المتحدة. يعني انخراطه السابق في قطاع رأس المال الاستثماري والشركات الناشئة أن الكثير من الشركات الناشئة ستعاني على الأرجح من انهيار البنك، مع اضطرار بعض الشركات إلى الإغلاق في المستقبل القريب. علاوة على ذلك، أظهر مؤشر S&P 500 أكبر انخفاض أسبوعي منذ بداية عام 2023. وهذا مثال رائع على مدى تأثير البنوك والمؤسسات المالية الأخرى على استقرار سوق الأسهم.

مخاطر انهيار البورصة

عندما يواجه سوق الأسهم انخفاضاً غير متوقع في الأسعار، يمكن أن يخيف المستثمرين من شراء أسهم جديدة. فيحاولون التخلص مما يعتبرونه استثمارات غير موثوقة. لكن تعدّ الأسهم مصدر مهم للغاية للدعم النقدي للشركات، وبدون وجود عدد كافٍ من المستثمرين قد تتباطأ أعمالها. قد تضطر الشركات إلى قطع الكثير من النفقات وتسريح عدد من العمال، مما يؤدي بدوره إلى رفع معدل البطالة الإجمالي. حيث يميل الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم إلى إنفاق أموال أقل، مما يتسبب في انخفاض إيرادات الشركات أكثر. قد تؤدي هذه الدورة التي لا نهاية لها في النهاية إلى تدهور الاقتصاد بل وتسبب ركوداً اقتصادياً جديداً، وهو ما حدث بالفعل في الماضي. هذا هو السبب في أن انهيار البورصة غالباً ما يسبب الذعر بين عامة الناس.

1142-3.png

متى سينتهي انهيار سوق الأسهم؟

مع هبوط السوق، قد تشعر أن هذا التراجع لن ينتهي أبداً. ومع ذلك، ليست هذه هي المرة الأولى التي تشهد فيها أسواق الأسهم العالمية مثل هذا الانهيار الهائل. ما ينساه الكثير من المتداولين هو أن سوق الأسهم يتحرك دائماً في دوائر. دائماً ما يتبع السوق الهبوطي، مع انخفاض أسعاره ومعنويات المستثمرين السلبية، سوق صعودي يستمر دائماً لفترة أطول.

قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى ترتفع الأسعار مرة أخرى، لكن هذا سيحدث في النهاية. أفضل طريقة لمعرفة متى يحتمل حدوث ذلك هو متابعة التقارير الرسمية وقرارات السياسة النقدية التي تتخذها البنوك المركزية والإصدارات الاقتصادية.

على سبيل المثال، يقدم تقرير الوظائف غير الزراعية (NFP) معلومات حول الوضع الحالي في سوق العمل في الولايات المتحدة الأمريكية. يولي المستثمرون اهتماماً وثيقاً بهذا التقرير لأنه يمكن أن يشير إلى ما إذا كانت أسعار الأسهم من المرجح أن ترتفع أو تنخفض. إذا أظهر تقرير NFP نمواً قوياً للوظائف، فهذه علامة على وجود اقتصاد قوي، في حين أن ضعف نمو الوظائف أو ارتفاع معدل البطالة يمكن أن يشير إلى أن الاقتصاد يعاني وقد تكون هناك مشكلات في سوق الأسهم قريباً.

ويعتبر مؤشر أسعار المستهلك (CPI) مؤشراً آخر يمكن أن يكون مفيداً للمستثمرين. إذ يتم استخدامه لقياس معدل التضخم. إذا أشار مؤشر أسعار المستهلكين إلى أن التضخم يرتفع بشكل خطير، فقد ترفع الحكومة أسعار الفائدة، مما قد يؤدي إلى انخفاض أسعار الأسهم، كما شهدنا مؤخراً في الولايات المتحدة.

هناك العديد من التقارير والإصدارات الأخرى التي يمكن أن تظهر لك الصورة الأوضح. تابع البيانات الاقتصادية وكُن متقدماً على السوق من خلال التقويم الاقتصادي من FBS. سيسمح لك ذلك بمعرفة ما إذا كانت هناك فرصة لانهيار سوق الأسهم أو الارتفاع مرة أخرى، والاستعداد وفقاً لذلك.

بناءاً على البيانات المذكورة أعلاه، يتخذ الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) والمنظمون الآخرون قراراتهم بشأن تغيير سعر الفائدة. إذا بلغ التضخم ذروته وتأكد المسؤولون من أنه سينخفض قريباً، يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض سعر الفائدة، مما يؤدي إلى إضعاف الدولار الأمريكي ودفع الأسهم للأعلى.

الخلاصة

شهد هذا العقد بداية صعبة للغاية، حيث حدث انهيار في سوق الأسهم متبوعاً بآخر خلال فترة زمنية قصيرة نسبياً. من الصعب تحديد متى سيتم استبدال الترند الهبوطي في سوق الأسهم بحركة سعرية صاعدة. الشيء الوحيد الذي يمكن للمستثمرين والمتداولين فعله في الوقت الحالي هو انتظار المزيد من البيانات الرسمية وتجنب اتخاذ قرارات متهورة بدافع الخوف.

الأسئلة المتكررة FAQ

لماذا ارتفعت الأسهم؟

يرتفع سعر الأسهم عندما يرغب عدد كبير من المتداولين في شرائها. كلما زاد الطلب على السهم، انخفض العرض، مما يعني أن المخزونات المتبقية تصبح أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين للحصول عليها.

ما الذي يحدث في سوق الأسهم؟

حالياً، يتحرك سوق الأسهم نحو الأسفل. والسبب وراء ذلك هو التضخم المرتفع، والأحداث الجيوسياسية، والزيادة الأخيرة في أسعار الفائدة التي جعلت الاقتراض أكثر تكلفة.

لماذا ينخفض السوق؟

ينخفض السوق عندما ينخفض الطلب على الأوراق المالية. يحدث السوق الهابط المطول عندما يواجه الاقتصاد مصاعب تجعل المستثمرين يفقدون ثقتهم ويبيعون الأسهم التي يمتلكونها.

  • 232

المس روح الفريق

إخطار جمع البيانات على موقع

تحتفظ FBS بسجل لبياناتك لتشغيل هذا الموقع الإلكتروني. بالضغط على زر "أوافق", فأنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا.

طلب الاتصال

الموظف سيتكلم معك قريبا

تغيير الرقم

لقد تم قبول طلبك

الموظف سيتكلم معك قريبا

يمكنك طلب إعادة الاتصال بهذا الرقم مجددا
خلال

إذا كانت لديك أية مسألة طارئة، يرجى التواصل معنا عبر
الدردشة الحية

خطأ داخلي. الرجاء المحاولة لاحقا

لا تضيع وقتك - تتبع تقرير الوظائف غير الزراعية وتأثيره على الدولار الأمريكي لتتمكن من تحقيق الأرباح!

كتاب المبتدئين في الفوركس

يساعدك دليل الفوركس للمبتدئين على شق طريقك في عالم التداول.

كتاب المبتدئين في الفوركس

الأمور الأكثر أهمية لبدء التداول
أدخل بريدك الإلكتروني, وسنرسل لك دليل الفوركس المجاني

شكرا لك!

أرسلنا لك عبر الإيميل رابطا خاصا.
اضغط على الرابط لتأكيد عنوانك والحصول على دليل الفوركس للمبتدئين مجانا.

أنت تستخدم نسخة قديمة من المتصفح.

يرجى التحديث أو استخدام متصفح آخر لتداول أكثر أمانا وسهولة, ولضمان أفضل النتائج.

Safari Chrome Firefox Opera